الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 498 كلمة )

من أمة الشِع۫رِ إلى أمة الشٙع۫رِ / معمر حبار

هناك مواضيع لا يحب المرء التطرّق إليها، ومقالي هذا يندرج ضمن المواضيع التي لا أحب الخوض فيها، لولا أنّي قرأت منذ عشرة أيام فتوى لشيخ يقول فيها: صاحب اللّحية أحقّ بالإمامة من حليق اللّحية ولو لم يكن حافظا لكتاب الله تعالى وكان حليق اللّحية حافظا لكتاب الله تعالى !.

صاحب الأسطر ليس مستعدّ بحال أن يخوض في نقاش يعلم نتائجه مسبّقا، إنّما يظلّ يصف وضعا ويشرح حالة أصابت الأمة من مشرقها إلى مغربها. والمقال ليس ضدّ جهة أو يناصر جهة، إنّما ضدّ سلوك سواء صدر من هذا أو ذاك. فالمسألة إذن تتعلّق بأداب وأخلاق التعامل مع الغير.

حدّثني الإمام الفقيه صاحب المواقف الخالدة بوعبد الله عروبين أكثر من مرّة فقال: لا يوجد منذ أن وضع الأئمة والفقهاء والمجتهدين وأصحاب المذاهب الكرام وإلى اليوم باب اسمه "باب اللّحية"، وأضاف: الفقه عندنا يأخذ من أبواب الفقه ولا يوجد هذا الباب منذ الشروع في تلقين وتدوين كتب الفقه إلى اليوم.

أتذكر أنّي قلت منذ سنوات لأحد المصلين: سأظلّ أحترم لحيتك لاحترامي للإنسان، وعلى استعداد لأقف معك لو تعرّضت لضغوط ومضايقات بسبب لحيتك وأنا حليق اللّحية. وقلت له أيضا: سأظلّ أحترم موقفك من أخذ الصورة، وعلى استعداد لأمنع من يريد أن يأخذ صورة لك ما دمت ترفضها لأسبابك، ولن أتردّد أن أقف معك لو تعرّضت لضغوط ومضايقات بسبب موقفك تجاه أخذ الصورة، وأنا الذي تلتقط لي الصورة وقد تجدها عبر المقال وتعرف بها صفحتي، وأفعل ذلك عن علم وفقه ودراية ويقين وثبات لا أفرضه عليك ولا على أحد غير آسف ولا نادم.

القول أنّ صاحب اللّحية أحقّ بالإمامة من حليق اللّحية ولو كان غير حافظ لكتاب الله تعالى وكان حليق اللّحية حافظا لكتاب الله تعالى يعتبر من العنصرية المذمومة المقيتة ضدّ الإنسان، ولم يقل أحد من الفقهاء مثل هذه العنصرية التي تحمل في طياتها دعوة لعدم حفظ كتاب الله تعالى مادامت الإمامة ليست لحافظ القرآن حين يكون حليق لحية بل لصاحب اللّحية ولو لم يكن حافظ كتاب الله تعالى.

للإمامة شروط ذكرها فقهاء المذاهب الأربعة رضوان الله عليهم، ومنها أن "يؤم القوم أقرأهم لكتاب الله"، وذلك امتثالا لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وأسيادنا الصحابة من بعده، والتّابعين وتابع التّابعين، وأضافوا لها بعض الجزئيات ولم يذكر أحد إلى اليوم جزئية اللّحية.

يحترم الإنسان لذاته ولأنّه إنسان، ولا يرفع ولا يهان لأنّ له صاحب لحية أو حليق لحية. وكما نستنكر على الذي قال بتقديم صاحب اللّحية على حليق اللّحية في الإمامة ولو لم يكن حافظا لكتاب الله تعالى وكان حليق اللّحية أحفظهم لكتاب الله تعالى، نستنكر أيضا على الذين يستهزؤون بصاحب اللّحية وينعتونه بأوصاف لا تليق بالإنسان. والاحترام مطلوب من الجميع تجاه الجميع، ونظلّ نقف مع من يلتزم الأدب وحسن الخلق سواء كان صاحب لحية أو حليق لحية.

حين يموت المرء لا يمسّ جسده بشيء ولا ينقص منه شيء، فلا تقصّ أظافره، ولا تقصّ لحيته، إكراما للإنسان لأنّه أمانة تعاد لبارئها كما هي دون أن يتدخّل فيها أحد، ولذلك يرى فقهاؤنا من سوء الأدب وقلّة الأدب أن تقصّ أظافر الميت أو تقصّ لحيته أو شعره. والميت في هذه الحالة يحترم لأنّه إنسان سواء كان صاحب لحية أو حليق لحية، فوجب إذن احترام الإنسان حيا وميتا سواء كان صاحب لحية أو حليق لحية.

دبلوماسية الألقاب / معمر حبار
احترام عادات المجتمعات من خلال عاشوراء / معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 أيلول 2018
  1151 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
6817 زيارة 0 تعليقات
الأعياد والعادات في اللغة جمع عادة, وهو ما يعتاده الإنسان أي يعود أليه مرارا وتكرارا. وتمث
5364 زيارة 0 تعليقات
ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا
3017 زيارة 0 تعليقات
ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع ول
3116 زيارة 0 تعليقات
حين يعيش المرء مع الكتب قراءة وتلخيصا ونقدا ومناقشة فلا ضير أن تكون كتاباته وأيامه عن القر
2550 زيارة 0 تعليقات
منهج ألتَّفسيِر ألكونيّ لِلقُرآن: للأسف وقع معظم – بل – كلّ – ألمُفسّرين للقرآن في أخطاء ج
2291 زيارة 0 تعليقات
كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم
2370 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
2854 زيارة 0 تعليقات
جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة ,
2265 زيارة 0 تعليقات
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوتر مهابط وحي اللّه خزان علمه
2618 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال