الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 264 كلمة )

لازالت رؤوسنا منكسة / بقلم ادهم النعماني


التاريخ العربي بكل مدياته الزمنية عاش خارج إطار الصراع الثقافي المفضي الى مرحلة يتطلبها المجتمع إلا في فترة زمنية قصيرة جدا ,وهي الفترة التي ظهر فيها الرسول الكريم وظهور رسالة الاسلام الحضارية الانسانية ,اعقبها فترة الخلافة الراشدة التي تزامن فيها الصراع الفكري والسياسي ,
ومنذ اللحظة التي تللوا فيها عنق الخلافة حتى نزوعها الى الرمق الاخير ,
ونحن نعيش حالة انحطاط وتردي رغم مئات القرون التي مرت واستهلكت
,فكل فترات العصور الاموية والعباسة كانت فيها السلطة متجبرة عنفية تقتل وتدمر كل فكرة تقترب من وعي الناس الذي يسبب خطرا على سلطتها الجائرة .
وقضينها فترة اكثر قتامة منهما الا وهي فترة الحكم التركي العثماني الذي استنزف كل طاقاتنا المادية وزجها في مغامراته العسكرية والحربية ,حتى وصلنا الى مرحلة الاستعمار البريطاني الذي زاوج ما بين القمع وجلب عناصر الحضارة التقنية والسياسية ,
وكل هذه العصور تمر علينا ونحن منكوسي الراس تهيمن علينا وتتحكم بنا قوى ,لا تريد لنا الخير والتقدم ,
الفرص التاريخية نادرة ولا تتكرر ودورتها بطيئة جدا .والشعوب الذكية والفطنة ,هي التي تستغلها ’لتضع نفسها على الطريق الصحيح والسكة السليمة .
في هذا الوضع العالمي الجديد التي فقدت فيها الولايات المتحدة الامريكية القطبية الاحادية ودخول الصين وروسيا بقوة الى الساحة الدولية ,في تعديل واضح وجلي لمستوى الصراع الدولي وبمناسبة التواجد الروسي الكثيف في الميدان السوري ,وتجذر هذا الوجود وترسخه ,لكونه وجود دائمي وطويل ,
فالفرصة سانحة لنا وممكنة لنا كعرب ,ان نزحف نحو التكاتف والوحدة حتى مرحلة التكامل العربي من المحيط الى الخليج ,
انها قضية ضرورية للصعود الصيني والروسي ,فنحن نمثل الظهير القوي
لهذا الثنائي الصاعد ,والوحدة العربية والتطور والهدوء العربي حاجة قصوى لهاتين الدولتين الصديقتين وهما يحثان الخطى نحو ان يصبحا قوتين دوليتين ,
فهل نحن فاعلون .
ادهم النعماني
مدير التحرير

تعازي لأخي د. طه جزاع / كتابة : زيد الحلي
ابكِ يا حبيب العمر / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 19 تشرين1 2018
  717 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4216 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
4480 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
5500 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4351 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4149 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
4719 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5265 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
5495 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5098 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5062 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال