الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 402 كلمة )

أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة / حيدر حسين سويري

من أشد الأزمات فتكاً ودماراً للشعب العراقي هي أزمة السكن الخانقة، وكلما تلمسنا بادرة أملٍ لحل هذه الأزمة الخطرة، تأتينا سطرةٌ قذرة...
شددتُ رحالي وصديقي أسعد، نطوف في بغداد وضواحيها بحثاً عن المجمعات السكنية وفيها، لعلنا نجدُ فيها مأوى، يضمن لأولادنا مستقبلاً أفضل من الحياة التي عشناها، وعسى أن نجد بعض الراحة في سكنٍ يوفر الخدمات التي بات ذكر توفرها مدعاةً للسخرية لدى بلدان الجوار، التي تخطتنا بخطوات واسعة في مجال العلم والمعرفة، أما نحنُ فلازلنا نبحث عن مكانٍ يضمن لنا توفر الخدمات!
وصلنا إلى مدينة الكاظمية، ففيها ثلاث مجمعات قيد الإنشاء، بدأنا بمجمع " جواهر دجلة "، وصراحة القول كان استقبالهم لنا رائع جداً في مكتب المبيعات، وحين تقديم مخططات الشقق وخدماتنا لها رأينا ما يسرنا، حيثُ كانت مساحة الشقق تبدأ من 137م2 وأكبر، وقد بُنيت بخرائط جميلة جداً، مع توفر كافة الخدمات الداخلية والخارجية، فكانت بحق تحفة معمارية من طرازٍ خاص؛ لكن بعد إطلاعنا على الأسعار علمنا أن السكن في هذه المجمعات(في أصغر شقةٍ منها) يُعتبر حلمٌ لنا، حلمٌ لن يتحقق أبداً، فعلى المشتري أن يدفع 70% من مبلغ الشقة الكلي كمقدمة، ثُم يقسط المبلغ الباقي على دفعات شهرية تستقطع من الراتب الشهري مدتها 20 سنة.
قطعنا رحلتنا مع بدايتها ونحنُ نجرُ أذيال الخيبة والخذلان، وبما أننا في مدينة الكاظمية المقدسة فقد توجهنا لزيارة الإمام موسى بن جعفر(ع) للصلاة والدعاء، عسى الله أن يُفرّج عنا وعن جميع مَن يعيش على شاكلتنا، إنهُ سميع الدعاء، ووحدهُ القادر على الإجابة.
أسئلةٌ تُحيرني لا بُدَّ من طرحها، سواءً وجدتُ الإجابة عنها أو لا، فالمهم أن إخرجها من جوفي فلقد باتت تؤرقني وترهقني:
1- لماذا غلاء الأسعار هذا؟! فأننا نجد المجمعات السكنية في أربيل والسليمانية(المجمعات التي تحوي منازل مستقلة وبمساحة 200م2 وأكثر وليست شقق) والتي صُممت بأحدث الخرائط وزودت بكافة المرافق والخدمات، لا يتجاوز سعر البيت فيها 90000$(تسعون ألف دولار) أي تقريباً ثلث(1/3) سعر شقة بغداد! لماذا؟!
2- لماذا لا تُستغل الأراضي الشاسعة في بغداد لإنشاء مجمعات سكنية(منازل وبيوت) على غرار ما موجود في اربيل والسليمانية والتعاقد مع نفس الشركات لضمان نفس الأسعار؟!
3- لماذا لا يكون البيع بلا مقدمة، بمعنى البيع بطريقة الأقساط فقط، ويراعى في ذلك مقدار راتب الموظف؟!
4- هل حقاً أن الحكومة تريد حل أزمة السكن أم العكس؟! وأن هذه المجمعات ستكون سبباً بإرتفاع أسعار العقارات في بغداد!
5- مَن المسؤول عن عمل هيئة الإستثمار؟ ما هو دورها في حل هذه الأزمة؟ ما هي خططها؟ كيف تُدار هذه الهيئة؟
بقي شئ...
بدأتُ أشكُ بأن الحلول التي نطرحا إنما تستغلها الحكومة لصنع الأزمات، ولا أدري هل نصمت أم ماذا نفعل؟!
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام

ما أخطر شهادات الماضي! / زيد الحلي
ويسألونك بعد الذي كان ...؟ / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 تشرين1 2018
  1254 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

 شاركت في الندوة التي نظمها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور ناصر القدوة عبر تقن
16 زيارة 0 تعليقات
قطعا سينعم السيد السيستاني بسمعة وتعريف بين أوساط العالم المسيحي لم ينل مثلها عالم من علما
21 زيارة 0 تعليقات
لا أعلم لِمَ تراود ذهني صورةٌ أتخيّل فيها العرب كلّهم أشبه بمساجين في معتقل كبير، ومدراء ا
20 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن الربيع فصلاً كوردستانياً بامتياز، حيث تحتضن أيّامه منذ مطلعها وحتى نهاياتها أكثر أ
26 زيارة 0 تعليقات
ألآن تيقنت بعد الذي كان و بسبب الثقافة السائدة في العراق, أنه لا أمل و لا مستقبل للعدالة ح
36 زيارة 0 تعليقات
نفس الوجوه الكالحه، نفس المنظر، نفس رتابة الحياة. تظهر على وجوههم، أعتقد أنها مسرحية تعاد
35 زيارة 0 تعليقات
 (نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ)صدق الله العظيم. ولكل مقتضيات الاحوال
39 زيارة 0 تعليقات
1.اشتريت الكتاب يوم الأحد، وأنهيت قراءته في نفس اليوم، وعكفت على أن أضعه بين يدي القارئ ال
39 زيارة 0 تعليقات
الحياة الكريمة لابد أن تفتح أبوابها لأولئك اللذين صبروا وصابروا وهم لم يملكوا من حطام الدن
34 زيارة 0 تعليقات
ما أن تجلس إلى إسلاميّ شيعي في مجلس حتّى تراه متقمّصا شخصية الزاهد وكأنّه الإمام عليّ، وما
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال