الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 347 كلمة )

وزير الرصانة ...طلعت ريحتكم! / مديحة الربيعي

في جزء من حديث للأمام الحسين عليه السلام "مَنْ رأى سلطانًا جائرًا، ثمّ لم يُغيِّر بقول ولا فعل، كان حقيقًا على الله أن يدخله مدخله", يعتقد العيسى أن شعارات تطبيق القانون والرصانة التي صدع رؤوسنا بها على مدار اربع سنوات يصدقها الشارع العراقي, أو يمكن أن تنطلي على الأوساط الاكاديمية.
رغم كل الإجراءات التعسفية التي إتخذها من تعتيم إعلامي وفصل اي موظف يكتب عن الوزارة, فالأخبار كانت تتوارد عن تعيينات مشبوهة ومخالفات اميط عنها اللثام منذ أن كان في منصبه.
كان العيسى أحد المثالب على رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي, ورغم كل الأصوات والأعتراضات كان العبادي يغض الطرف, وأنقسمت الآراء حول تصرفه هذا, منهم من علل سكوته إزاء تلك المخالفات أن الامر بيد مجلس النواب, ورئيس الوزراء ليس بيده حيلة, ومنهم من رجح السبب أنه من حزبه وخليفة الشهرستاني لذلك التزم العبادي الصمت.


كل الحكومات على مدار 15 سنة تكرر نفس أخطائها, ومخالفاتها لا برلمان يحاسب, ولا دستور يحمي ولا قضاء يحرك ساكنا, فأموال العراق التي هربت, والحقوق التي سلبت, وأحلام الشباب التي غرقت بين تركيا واليونان, وتضحيات الاهالي والطموحات التي ذهبت ادراج الرياح, والفساد المحسوبية, الاستحواذ الحزبي على الدرجات الوظيفية, كلها تعيد نفسها في المستنقع السياسي.
المخالفات سرعان ما تختفي وسط مجاملات الكتل, والاتفاقات على تشكيل الحكومة, والحصص الجديدة كفيلة بأن يغطي كل منهم على الاخر, من يحاسب العيسى وامثاله أذن؟ ولماذا تسن القوانين على الخريجين ممن لاحول لهم ولا قوة ولا ذنب لهم سوى أنهم مواطنين, في بلد تقتسمه الاحزاب, ومن منح الحق للعيسى للتحكم بمصائر الطلبة؟ وطموحات الخريجين وأحلام حملة الشهادات؟


الأهم من كل تلك التساؤلات لماذا يتم ترشيح وزير من دولة القانون في كل مرة؟ رغم الخراب الذي حل بالتعليم واهله؟ كما حل بقطاع الكهرباء التي صدرناها في زمن الشهرستاني لدول الجوار! ولماذا كل وزير تعليم يعين اهله ومعارفه واقاربه وحاشيته؟ ويمنح درجات ويقدم على مخالفات والبرلمان والقضاء والكتل كلها تتخذ موقف المتفرج؟
في كل الاحوال ياوزير الرصانة ,والرصانة زعلانة بدأت المستور يطفو على السطح (طلعت ريحتكم) كما يقال, يبدو أن كل كتلة تحاول الخروج بأقل الخسائر وتغطي ما تكشفه الايام, لتبقى شعارات الرصانة خلف لسلف يأتي بعدك من نفس الكتلة, يكمل ما بدأته من خراب وضياع مستقبل الشباب, ويمضي قدما في مشوار الشعارات!

عبد المهدي ..هل طارت عصافير التغيير؟ / مديحة الربي
في قلب التاريخ أو في مزبلته ؟ / مديحة الربيعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 02 تشرين2 2018
  1148 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3049 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
237 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6222 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1384 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7047 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7216 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6891 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7157 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7120 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7114 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال