الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 330 كلمة )

هل تتلاشى أحزان العراق؟/ عبد الحمزة سلمان

تناشدنا جثامين الشهداء ودماءهم التي روت أرض العراق, وأرواحهم التي تراقب دموع وأنين أيتامهم وأراملهم من بعيد, رغم أنهم يؤمنون بقدسية الدفاع عن الوطن, وتقليدهم شرف الشهادة, لهم حقوق على الشعب والحكومة,تتمثل بالحفاظ على أرضنا, ومبادئ العقيدة الإسلامية, ورعاية عوائلهم, وتماسك ووحدة أطياف الشعب, التي اختلطت أشلاءها ودماءها, لترسم خارطة العراق من الشمال تعانق قمم الجبال, وإلى الجنوب حيث شموخ النخيل, حين تداعب الريح أطراف جدائله, وهي تحمل الثمار, وصمود الشعب الصابر, ليتخطى الصعاب, ليقف أمام مرحلة جديدة.
المرحلة الراهنة وتشكيل الحكومة الجديدة, تحتم علينا تخطي المرحلة السابقة, بما فيها من تخبطات سياسية والإخفاق في إدارة الحكومات المتعاقبة, وعلينا أن نتعامل فكريا, رغم مرور السنين ونحن نطالب بالإصلاح, وكان الرد خداع لنعيش واقع مرير.
هل نستنشق أريج الخير والسلام, وتحرير النفس والذات, من أطواق التأثيرات الداخلية والخارجية, التي تريد دفع البلد نحو الهاوية؟ ونجني ثمار الخير من الشخصيات التي تم إختيارها, حيث يتصف الكثير منهم بالنزاهة والإخلاص وحب الوطن والشعب.
نأمل أن يكون عمل حكومة العراق موحد يشمل من الشمال الى الجنوب, ليعم الخير على الشعب الواحد, عدم تشتيت الأفكار بالدفاع المناطقي, ونبذ الطائفية والتعصب, التي عشنا مرارتها في السنوات السابقة, وربط أواصر الأخوة بين مكونات الشعب الواحد, وتكون الكلمة والحوار الفكري البناء هي السلاح, ويتحد الجميع, لتوجيه أقلامهم وبنادقهم بإتجاه أعداء الإنسانية والعملاء, وفرزهم وإخراجهم من بين الصفوف وإبعادهم,
عجزت الحكومات السابقة عن استخدام يد الحديد لضرب رؤوس الفاشلين والفاسدين,والخونة والعملاء , وخابت الآمال, لمحاباتهم والتستر عليهم.
نلتمس في شخصية رئيس الوزراء الجديد الدكتور عادل عبد المهدي, القوة والصلابة, والإمتثال لأوامر المرجعية الرشيدة, وإرادة الشعب, وسبق وأن تخلى عن المناصب, ولا يبحث عنها, ولم يتشبث بها, هذا يعني أن المنصب هو الذي يبحث عنه.
أكرر ما ذكرت في مقالاتي السابقة, هل عندما يكتمل تشكيل الحكومة الجديدة, تضرب الفاشلين والفاسدين بيدها الحديدية, التي أوكلها الشعب والمرجعية لها, وتعيد للعراقيين ما سلب منهم من حقوق وخيرات البلد, خلال السنوات السابقة, وتكشف ستار الغش والخداع عن الحقيقة, وتعيشها مثلما يعيشها الشعب؟.
هل ستجيبنا الأيام المقبلة أن شخصا إنفرد بإنقاذ العراق من الهاوية؟ وهل يسجل التاريخ صفحة مشرقة ؟ تثبت أن العراق تعافى من سقمه.

اختاركم الشعب ليس لرفاهيتكم / عبدالحمزة سلمان
هل في العراق فاسدين؟! / عبدالحمزة سلمان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 08 تشرين2 2018
  1312 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4773 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5217 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4751 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4561 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4718 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4879 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5232 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4756 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5462 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6307 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال