الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 392 كلمة )

في إطار السلام تكون المواطنة والتعايش / عبدالله صالح الحاج

لعل هناك مفارقات غريبة وتساؤلات عدة والتي يفرزها الواقع المعاش على مستوى العالم دولة دولة وعلى حد سواء أكان ذلك في الشرق أو الغرب.

ولعل من تلك التساؤلات متى وكيف يمكن للسلام أن يتحقق في العالم؟
ويأترى من المسؤل الاول عن تحقق السلام لكافة شعوب دول العالم؟
وهل السلام حينما يتحقق يكون قفزة عالمية وطفرة نوعية نحو التحضر والمدنية والتقدم والرقي على ارض وسماء وجود المدينة الفاضلة والتي يحلم بالعيش بها كل مواطن من مواطني العالم؟

لعل من البديهي الطالع أن المجتمعات المتحضرة والمتقدمة والراقية تكون أكثر انجذابآ للسلام والتعايش أكثر منها من المجتمعات البدائية والقبلية كون الأولى أكثر رقيآ وتقدمآ وتحضرآ والكل يحتكم للنظام والقانون والدستور والتشريع بعيدآ عن التعصب والتطرف والغلو والتشدد والذي يكون مرتبط بالعرف والعادات والتقاليد وخصوصآ تلك التي تتنافى مع النظام والقانون.
وكذلك كون الأولى أكثر تسامحآ وأكثر تعايشآ وأكثر تقبلآ للرأي والرأي الآخر وللقبول بالتعايش مع الآخر بعيدآ عن كل النزعات والتعصبات العمياء والصراعات أيآ كانت عقائدية أو مذهبية أو حزبية أو طائفية أو سلالية أو مناطقية أو قروية أو أسرية أو عرقية.

ويكون للتربية والتنشئة الاجتماعية الدور الكبير في خلق مجتمعات متسامحة قابلة للتعايش بين كافة أطياف ألوان المجتمع على مختلف ألوانهم ودياناتهم وأعراقهم وجنسياتهم وبحيث تكون هنا المواطنة والتي تعني حق العيش بعزة وكرامة وأباء في ظلم نظام وقانون يحكم الصغير والكبير والأبيض والأسود والأحمر على ضوء أن كل مواطن حقوق وعليه واجبات نحو الوطن والدولة التي يعيش على أرضها وسماها.

نأتي في ختام هذا المقال لبعض من المفارقات الغربية.
قلنا في سياق المقال أن المجتمعات التي يغلب عليها طابع التحضر والتقدم والرقي والمدنية تكون أكثر قابلية للتعايش مع الآخر وتسعى لتحقيق السلام أليست الأكثر تحضرآ وتقدمآ ورقيآ ومدنية هي دول الغرب مقارنة بدول الشرق وفي مقدمة هذه الدول أمريكا وبريطانيا وفرنسا وغيرها
هذه الدول المتقدمة تعمل على تقويض السلام في منطقه الشرق الأوسط وعلى رأس هذه الدول أمريكا تدعم العدو الصهيوني المحتل والغاصب للأرض العربية الفلسطينية كيف للسلام أن يتحقق في ظل مصادرة حق الشعب العربي الفلسطيني في إقامة دولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
إذا كان العدو الصهيوني لاتقبل بالسلام ولايقبل بتعايش الشعب العربي الفلسطيني معه على أرضه أرض فلسطين فكيف للسلام أن يتحقق؟

ومما زاد الطين بلة حماقة معظم الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل والاعتراف بها كدولة ذات سيادة في الجسد العربي أليست هذه هي الخيانة والعمالة لإسرائيل وأمريكا من حكام ورؤساء وملوك العرب؟

اترك لكم المجال للإجابة على بعض التساؤلات والتي اوردناها في مقدمة المقال.
واقول التاريخ لن يرحم هؤلاء الخونة العملاء لأمريكا وإسرائيل.

فلسفة حانة ../ حسام عبد الحسين
جسر مابوتو المعلق بطول 680 متر تم إنشاؤه وتمويله م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 تشرين2 2018
  1181 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12140 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
737 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7298 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8220 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7210 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7180 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7070 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9384 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8585 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8332 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال