الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 681 كلمة )

العرب من خلال العلاقات التركية الإيرانية / معمر حبار

المتتبّع للسّلوك التركي والسّلوك الإيراني، وكيفية تعامل الاثنين فيما بينهما، يقف على جملة من الملاحظات من جهة، وكيفية الاستفادة من طريقة تعامل الدولتين فيما بينهما من جهة ثانية، وهي:

1. هناك اختلاف بين تركيا وإيران من حيث النظرة الدينية. فلكلّ منهما عقيدة، وسلوكا، وطقوسا، وعادات دينية تختلف عن الآخر بشكل جذري أحيانا، وأحيانا لا يلتقيان أبدا. وأتعمّد عدم الخوض في هذه النقطة وأتركها لأصحابها فهم أدرى وأعلم من حيث النفي أو التأكيد، لكن وجب التركيز على نقطة مفادها، أنّه لم تثر – فيما أعلم – مسألة الدين والعقيدة بين الدولتين، ولم تقم الخصومة - حاليا - بين الدولتين بسبب اختلاف الدين والعقيدة. واستمر التعاون بينهما رغم الاختلاف.

2. تركيا دولة أطلسية بامتياز، وسمعت أكثر من مرّة لأتراك يفتخرون بكونهم ثاني دولة أطلسية من حيث عدد الجيوش، وتعتبر الدولة المدلّلة في نظر الأطلسي، - وفي تقدير ي - ستستمر في الاستحواذ على هذا التفضيل. وفي نفس الوقت، يرى الأطلسي أنّ إيران دولة عدوة له، ويحشد لها الجند والوسائل. والملاحظة التي يجب ذكرها في هذا المقام، أنّه لا توجد عداوة بين تركيا الأطلسية وإيران التي يراها الأطلسي عدوة له، وتستمر العلاقة لحدّ الآن بشكل طبيعي وجيّد، ولم تتدهور بسبب الأطلسي، بل زادت رسوخا ومتانة.

3. تركيا دولة تقيم علاقات سياسية ودبلوماسية وتجارية واقتصادية متينة قوية وبعيدة المدى مع الكيان الصهيوني، وتزداد رسوخا مع الأيام، ولا يبدو في الأفق أنّها ستتدهور، وكلّ المؤشّرات تؤكد أنّ مستقبل العلاقات الصهيونية التركية ستزداد متانة وقوّة وانتشارا. وفي نفس الوقت، فإنّه لا يوجد – لحدّ الآن – علاقات بين إيران والصهاينة، باعتبار إيران تعتبر الصهاينة العدو الأوّل، والصهاينة يعتبرون إيران العدو الأوّل. طبعا نتحدّث عن السلوكات الظاهرة ولا نملك أدنى معلومة عن السلوك الباطني. وما يجب ذكره في هذا المقام، أنّ العلاقات التركية الإيرانية حسنة وطبيعية، رغم أنّ تركيا تربطها علاقات قوية متينة دائمة مع الصهاينة، وفي نفس الوقت إيران تتعامل مع الصهاينة على أنّهم أعداء وكذلك يتعامل معها الصهاينة، ولم تتدهور العلاقة بين تركيا وإيران بسبب الصهاينة.

4. تقيم تركيا علاقات متينة قوية دائمة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يبدو في الأفق أنّها ستتدهور. والعلاقات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية متدهوة جدّا، وفي تدهور منذ سنة 1979، ولم تتحسّن حتّى في عهد أوباما الذي عقد معها صفقة النووي. وما يجب ذكره في هذا المقام، أنّ العلاقات التركية الإيرانية لم تتأثّر بعلاقات الدولتين بالولايات المتحدة الأمريكية، حتّى أنّ الولايات المتحدة الأمريكية سمحت لتركيا في التعامل مع إيران رغم الحظر الأمريكي المفروض عليها. ومازالت العلاقات التركية الإيرانية حسنة وطبيعية، رغم الاختلاف الجذري في نظرة كلا الدولتين للولايات المتحدة الأمريكية.

5. لكلّ من تركيا وإيران أهداف وغايات مختلفة في سورية، ورغم ذلك هناك تعاون وثيق بين تركيا وإيران في المجال السوري، بغضّ النظر عن نوعيته واتّجاهه. والمهم في هذا المقام أنّ اختلاف النظرة حول سورية لم يعكّر صفو العلاقة بين الدولتين، وبقيت على درجة عالية من التعاون، والتبادل، والمشاورة، والتنسيق، وعدم الاحتكاك، والتنازل.

6. العلاقات الإيرانية الروسية وثيقة متينة قوية وعلى أكثر من صعيد ولا يمكن زعزعتها الآن، بينما العلاقة التركية الروسية خاطفة عابرة ظرفية، لم تصل بعد لدرجة تصنيفها على أنّها قوية متينة، والأسباب – في تقديري – إلى أنّ تركيا تريد مكاسب من أوروبا التي طردتها من البيت الأوروبي فلجأت وإلى حين لروسيا، وتريد الزيادة من المكاسب من الولايات المتحدة الأمريكية فلجأت وإى حين إلى روسيا. وإنّي على يقين أنّ روسيا القوية حاليا تدرك جيّدا هذا وأكثر. وما يجب ذكره في هذا المقام، أنّ نوعية ودرجة علاقة تركيا وإيران بروسيا لم تؤثّر سلبا على نوعية ودرجة العلاقة بينهما، بل تحسّنت بفضل الروسي الذي قرّب بينهما أكثر، وأصبح مؤشر على تحسين العلاقة، والضّابط والضّامن لحسن العلاقة واستمرارها.

7. واضح جدا أن ملف الأكراد يجمع بين تركيا وإيران في العراق، وسورية، وإيران، وتركيا، حتّى أمسى التعاون فيما بينهما وثيقا وقويا في هذه النقطة بالذات، ولو بغضّ الطرف تارة، كما يفعل كلا منهما حين يغضّ الطرف عن القصف والقتل للأكراد من التركي تارة، ومن الإيرانيين تارة أخرى.

8. غاية المقال ليس بأيّ حال من الأحوال الإشادة بتركيا ولا إيران، فهذا شأن يعني أبناء البلد وأصحابه والتّابعين لهما، لكن الغاية المرجوة التي أوجّهها لإخواني العرب في المشرق والمغرب، هي: تركيا وإيران جعلتا اختلافاتهما ظهريا، وركّزا على الفاعل في العلاقات الدولية، والتقريب المفيد، والاهتمام بما يعزّز العلاقة ويقوّيها، وعدم السماح للعدو أن يفسد العلاقة، والتعاون على ضرب العدو المشترك ولو كان هناك اختلاف.

كفر ياسيف تُكرّم أحمد فوزي أبو بكر! / آمال عوّاد ر
مَنْ يقطع عنق المحاصصة؟ / واثق الجابري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 24 كانون1 2018
  915 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
905 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1557 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3104 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3398 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3910 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4803 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2514 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3252 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5386 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5553 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال