الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 362 كلمة )

ثورات الربيع وخلق ثقافة الكراهية والبغضاء في المجتمع / عبدالله صالح الحاج

لعل هناك تساؤل عما اورثته ثورات الربيع العبرية في الدول التي أشعلت فتائلها من وطننا العربي الكبير على امتداد رقعته وأراضيه من الخليج وحتى المحيط؟!

الوطن العربي والأمة العربية لهما من مقومات الوحدة الجغرافية ما لم تتوفر لوطن ولامة مثليهما مثيل.
فالوطن العربي من الخليج وحتى المحيط لايوجد اي فاصل على امتداده يشكل رقعة واحدة اي ان الدول العربية والتي تمثل الوطن العربي الكبير كلها دول عربية متجاورة بعضها جنب بعض على هذا الامتداد الطويل لن تجد دولة أجنبية تفصل مابين الدولة العربية وجارتها الدولة العربية الأخرى ولعل هذا من فضل الله وحكمته على أمة العرب.

وهناك من المقومات المشتركة الأكثر أهمية اللغة والدين والتاريخ فوحدة اللغة والدين والتاريخ تدل على أن هذه الأمة وجدت لتكون أمة واحدة موحدة.

الدين الإسلامي الحنيف والرسالة المحمدية كان لها شأن عظيم في توحيد العرب وخصوصآ بعد دخولهم بالإسلام جعل منهم أمة واحدة سادت على الشرق والغرب بالإسلام وبمبادئة وبقيمه وبأخلاقه السمحة دخل الناس في دين الله افواجا وصار لهم من الأمر والاستخلاف في الأرض لم يكن لغيرهم من الأمم.

الاسلام استطاع أن ينقي القلوب من الكراهية والبغضاء والحسد والحقد وان يؤثر الإنسان أخيه على نفسه وكانت الأخوة على الأساس المتين والقوي والتي جعلت منهم قوة لاتغلب وأمة واحدة يسودها التراحم والتسامح والعدل وانصاف المظلوم ونصرته هكذا كان الرعيل الأول في صدر الإسلام.

حينما شعر أعداء هذه الأمة بقوة هذا الأمة بالإسلام ووحدة اللغة والتاريخ والأرض.
سعوا على شق وحدة هذه الأمة وخلقوا فيها الشقاق والنفاق وأشعلوا النيران وخلقوا الفتن في أوساط هذه الأمة واوجدوا التناحر والقتل والاقتتال فوهنت هذه الأمة وتقسمت وقزمة وتجزئت إلى دول وسلطنات وامارات بفعل الاحتلال والاستعمار الأجنبي واوجد الحدود المصطنعة.

ولعل من مساعي أعداء الأمة العربية في هذا العصر والزمان الفتك بالأنظمة العربية من خلال مايسمى ثورات الربيع العبرية والتي اجتاحت بضعآ من الدول العبرية وكان نتاج هذه الثورات الخراب والدمار وسفك الدماء وقتل الأبرياء من أطفال ونساء ومسنين عجزة.

ولعل مما اورثته هذه الثورات خلق الصراع والتناحر والقتل والاقتتال وصارت نيران الحروب مشتعلة داخل بعض اقطارنا ودولنا العربية حتى اللحظة الحروب دائرة وكل يومآ يزداد سعيرها لتدمر الأوطان ولتهلك الشعوب.

هذه الثورات كان نتاجها الأكثر سلبآ والأكثر تأثيرآ على المجتمع هو خلق ثقافة الكهراهية والبغضاء فيما بين شرائح وطبقات المجتمع ليستمر الصراع والحروب الطاحنة تهلك الحرث والنسل وتأكل الأخضر واليابس.

الحشد الشعبي يعلن استعداده لمواجهة توغل "داعش" بعد
الجامعة الاسلامية في لبنان تحلق عاليا في سماء الفك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 كانون1 2018
  800 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12140 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
737 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7298 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8220 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7210 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7180 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7070 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9384 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8585 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8332 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال