الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 301 كلمة )

من للعراق بغيور مثل حسن سريع ؟ / راضي المترفي

حسن سريع لم يكن خريج الكلية العسكرية ولم تزين صدره الاوسمة والنياشين وتعلو كتفه النجيمات الذهبية كذلك لم يكن ضابط (دمج ) منحه حزبه رتبة لواء ومنحته المحاصصة امرة تشكيل عسكري من ولد ( الخايبات ) لم يعمل بالسياسة ولم يسرق ولم تكن له سيارة مدرعة وفوج حماية ومخصصات واموال منقولة وغير منقولة كما لم يكن له طموح بارتقاء سدة الحكم بل لايملك على الاطلاق سوى رتبة وراتب عريف وقلب ينبض بحب العراق ويوم رأى وطنه يغرق في بحر من الدم المراق على الارصفة وفي اللسجون والمعتقلات والبيوت والشوارع استنهض همته وحبه للعراق وقرر ان يكسر القاعدة المتبعة في قانون الانقلابات العسكرية وقيادة انقلاب عسكري بدلا من ضابط طامح للسلطة وليس لخلاص الوطن من براثن زمرة استولت على الحكم في غفلة من الزمن وحرقت الاخضر واليابس واخذت البريء بجريرة المتهم ولم يكن معه من سلاح سوى ايمانه وحبه للوطن وثلة من رفاق سلاح آمنوا بقدرهم ونذروا انفسهم لخلاص الوطن من زمرة طاغية باغية ومع ان مسعى حسن سريع الخير والوطني لم يثمر عن تغيير الا انه جعل من صاحبه علامة فارقة في الوطنية والشجاعة وحب الوطن والناس وارسى اساس قاعدة وطنية مفادها : ان الوطنية لاتحتاج الى سوى اخلاص وشجاعة وترجمة النوايا الى اعمال ولاعذر لمتبجح بالظروف مهما كانت صعوبتها وبمعنى ادق ( الوطنية افعال ) . لقد ترجل حسن سريع الى اعلى وبقت مأثرته خالده ومر بعده الكثير من الرجال لكنه بقي علامة فارقة في حب الوطن والتضحية والاخلاص وكلما ادلهمت الخطوب اشرأبت الاعناق الى حسن سريع اخر ولايهم ان بزغ من معسكر الرشيد او مكان اخر انما المهم ان يزيح القهر عن كاهل الوطن وليس مهما ان يكون ضابط دمج او عريف او خريج الكلية العسكرية المهم ان يكون منقذ وسبب خلاص لوطن ضاع وسرق منه كل شيء واستولى على مقاليد الامور فيه من لايشعرون بالمواطنة نحوه .. انه حلم عراقي لكنه بحاجة الى حسن سريع اخر فهل عقمت الارحام ؟

عادات الموج العبثيّة نثرية بقلم/ صالح أحمد كناعنة
سكنى المرايا .. / فريدة توفيق الجوهري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 21 كانون2 2019
  1017 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

الانتخابات في فلسطين ليست مجرد تعبير عن إرادة وطنية لممارسة استحقاق ديمقراطي، بل هناك إراد
24 زيارة 0 تعليقات
مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
98 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
68 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
65 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
68 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
76 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
64 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
68 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
72 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
67 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال