الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 259 كلمة )

الوطني يظل في موقفه وطني مناهض وضد العدوان على اليمن / عبدالله صالح الحاج

كثير هي المواقف والتي تفرز معادن بني البشر ذكرآ كان ام انثي

ولعل من هذه المواقف مواقف الشرفاء الوطنيين والوطنيات الغيورين والغيوريات على الوطن اليمني الواحد من العدوان والذي تقوده المملكة العربية السعودية إلى جانب امريكا وإسرائيل على يمن الحكمة والسلام ارضآ وشعبا.

مواقف الشرفاء الوطنيين من العدوان يظله موقف ثابت مناهض وضد العدوان ولايتغير بتغير الأحوال وحسب الاهواء والامزجة والازماع وتحقيق المصالح الشخصية ولو على حساب الأضرار بوحدة وأمن واستقرار الوطن اليمني الواحد ارضآ وشعبا.

ونجد ان الموقف موقف واحد مناهض وضد العدوان لكل الشرفاء الوطنيين بالأمس واليوم والغد ماضيآ وحاضرآ ومستقبلا ولايمكن ان يتغير ويتذبذب بأي حالآ من الأحوال وتحت اي ظرفآ من الظروف ولايقبل كل الإغراءات والمساومات ويرفض كل الضغوط الاملاءات الخارجية لتمزيق وحدة الوطن ولاضعاف وتقزيم قوته وتشطيره.

ونجد ان هناك من كانوا بالأمس ضد العدوان واصبحوا اليوم بقدرة قادر مع تحالف العدوان
تحالف العدوان لايريد القضاء على الحوثي بالمرة وما الحوثي الا شماعة للاستمرار بتدمير مكاسب الثورة والجمهورية ومنجزات الوحدة اليمنية العظيمة ولاستباحت الدم اليمني ولازهاق وقتل الشعب اليمني عن بكرة ابيه.

أيعقل ان ال١٧دولة عربية واسلامية واجنبية المشاركة بالعدوان على اليمن بكل قواتها واسلحتها الفتاكة المدمرة على مدار اربع سنوات من العدوان والحرب على اليمن لم تتمكن من القضاء على الحوثي ياللعار والحزي على قوات تحالف العدوان.

المشروع مشروع عدواني يهدف لتدمير اليمن ولقتل الشعب اليمني ولتمزيق وحدته ولنهب ثرواته وخيراته.

المشروع العدواني لقوات دول تحالف العدوان مشروع كبير جدآ لا سقف له ولن ينتهي الا بأحتلال وأستعمار ارض اليمن وتقاسم خيراته ونهب واستنزاف ثرواته وتركيع واذلال شعبه والقضاء على حضارته وموروثه التاريخي العريق الضارب في القدم اليمن منبع التاريخ واصل الحضارة اليمن.

اهواريون على أنغام الفصول الأربعة .. والحمداني يصر
موازنة 2019 وتزايد أعداد العاطلين عن العمل / جمعه

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 21 كانون2 2019
  1136 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2210 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
502 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5588 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2259 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2334 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
859 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2005 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5935 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5484 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
554 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال