الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 209 كلمة )

الدنيا لاتخلو من الأمل بالله / عبدالله صالح الحاج

كثير هي الشدائد والمحن والتي يتعرض لها الإنسان في فهذه الحياة هي ابتلاء من المولى عز وجل لتمحيص صدق ايمان المؤمنين على صدقهم واختبار لهم في هذه الحياة فمن صدق إيمانه بالله العلي العظيم وقوي إيمانه وازداد ثباتآ ويقينآ كلما تعرض للشدائد والمحن والتي ماهي إلا اختبار للانسان في الدار الدنيا وقد تكون نتاج لافعال الإنسان الشريرية على نفسه حينما يظلم من حوله فيأكل حق هذا ويهتك عرض وحرمات ذاك.

ومع هذه الشدائد والمحن يتضح ويظهر معدن الناس وصلابتهم وصلادتهم في التحمل والصبر والرضا بماقسم الله لكل إنسان في الحياة من الرزق والخير وكلما كان الإنسان على درجة عاليه من القناعة والرضا وحامدآ شاكرآ لله في السر والعلن ومتوكلآ على الله حق توكله في السراء والضراء وفي الشدة والرخاء استطاع ان يشعر بالسعادة في دار الحياة الدنيا وكذلك سيكون سعيد في الدار الآخرة فمن كان سعيدآ في الدنيا فسيكون سعيدآ في الآخرة أيضآ.

ورغم المآسي وشدة المعاناة والتي قد يتعرض إليها بني البشر من شدائد ومحن وظروف قاهرة تغلب عليهم في هذه الدنيا الفانية
يظل الأمل الرباني والذي يمنحه الله سبحانه وتعالى لمعظم كل البشر ان لم يكن كلهم يظل الأمل في الحياة هو بارق الأمل والذي ينبع ويشع في نبعه كبريق لامع من أعماق الوجدان الإنساني ويعطيه تطلع وتفائل بمستقبلآ وغدآ واعد بالخير والنماء والرخاء والامن والاستقرار والسلام.

اتفاق السويد ما كان ولم يكن لصالح الشعب واليمن/ عب
الوطني يظل في موقفه وطني مناهض وضد العدوان على الي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
عهدناها عاقلة ، لأخطاء فادحة غير منزلقة ، ولا بين قوسين في تعبير غير ايجابي عالقة ،هادئة ف
6 زيارة 0 تعليقات
(صفحة من كتابي المؤمل إنجازه عن ابنتي الملهمة الراحلة سماء الأمير) سأذهب الى الطبيب عزيزتي
22 زيارة 0 تعليقات
 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب
30 زيارة 0 تعليقات
في هذا الوقت الحرج ونحن ننتظر بفارغ الصبر توزيع اللقاح كورونا ومتى سوف ترحمنا الحكومة وتست
40 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
56 زيارة 0 تعليقات
جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل ت
56 زيارة 0 تعليقات
ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
59 زيارة 0 تعليقات
الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام
63 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال