الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 577 كلمة )

ملاحظات حول كتاب نفح الطيب للميلود قويسم / معمر حبار

أنهيت هذا الأسبوع قراءة كتاب يضم بدوره كتابا آخر، أي كتابين في كتاب واحد. سوف يترك صاحب الأسطر الفوائد التي وقف عليها وهو يقرأ الكتابين في كتاب واحد لوقت لاحق، وسيركّز الآن على 3 ملاحظات استوقفت القارىء المتتبّع، وهي:

أوّلا: كتاب: "نفح الطيب في مولد الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلّم"، الأستاذ: أبو الحسن الميلود قويسم، أمين المجلس العلمي للجلفة، دار السّادة المالكية، المدية، الجزائر، الطبعة الأولى 1440 هـ - 2018.

جاء في عنوان الكتاب: "نفح الطيب في مولد الرسول الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم". والسؤال الذي يطرحه القارىء المتتبّع، لماذا الكاتب الجزائري أبو الحسن الميلود قويسم، أمين المجلس العلمي لولاية الجلفة، لم يكتب: "صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلّم"، كما يفعل أهل المغرب العربي، والجزائريين، وكثير من المسلمين. وما يجب ذكره في هذا المقام، أنّ الكاتب ترضى على أسيادنا الصحابة رضوان الله عليهم جميعا في ثنايا الكتاب، ومنها قوله في تقديمه للكتاب صفحة 1: "صلى الله وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ذوي المناقب والقيم". ولا يبدو عنوان الكتاب زلّة لسان، لأنّه أعاده بحروفه في مقدمته للكتاب دون أدنى تغيير، أي أبقى على طريقة الصّلاة على سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم بنفس الطريقة التي قدّمنا بشأنها ملاحظتنا.

بقيت الإشارة أنّ صاحب الأسطر، أصبح في الأيام الأخيرة يستعمل عبارة: "صلى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وأزواجه وصحبه"، لما من مكانة عظيمة جليلة لأمهات المومنين ، رفقة أسيادنا آل البيت، وأسيادنا الصحابة رضوان الله عليهم جميعا.

جاء في صفحة 41-42، فيما نقله عن الأستاذ عبد المحسن بن حمد العباد البدر: أنّه صلى الله عليه وسلّم رعى الغنم بمكة، وفي ذلك تمهيد وتهيئة لإرساله إلى النّاس كافة... وهذا العمل تهيئة له للقيام بأعباء الرسالة، فهو بلا شك درس عملي لرسل الله صلوات الله وسلامه عليهم، لينتقلوا من تربية الحيوان إلى تربية الإنسان". وعليه أقول: مهنة رعي الغنم لاعلاقة لها بالرسالة ولا النبوة ولا المعجزة ولا الوحي، لأنّ رعي الغنم كان منتشرا لدى العرب وغير العرب، ومن قبل ومن بعد. وسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم امتهن رعي الغنم لأنّه كان فقيرا ولم يكن غنيا يتاجر بقوافله كغيره من أغنياء مكّة كسيّدنا عثمان بن عفان رضوان الله عليه، وسادة قريش يومها. والقول أنّ رعي الغنم توطئة لرعي النّاس مبالغ فيه، لأنّ أنبياء آخرين امتهنوا "صناعة الحديد"، وكانوا أغنياء ورزقوا ملكا لم يكن لأحد من بعدهم كسيّدنا سليمان عليه السّلام، وسيّدنا نوح عليه السّلام كان يتقن نجارة السفن، وهذه مهن ليست رعي غنم، ما يدل على أنّ رعي الغنم مهنة كغيرها من المهن لا علاقة لها بالمعجزة والرسالة. فلا داعي إذن لتعظيم رعي الغنم وجعلها فوق المهن، وأنّها مهنة الأنبياء والرسل. وما زلت أتذكر أستاذ مادة اللّغة العربية حين كنت طالبا في ثانوية "العقيد بوقرة" إلى غاية 1986: كلّ الأنبياء رعوا الغنم، وأنا كذلك رعيت الغنم، ويريد أن يقول: أنا أحسنكم وأفضلكم لأنّي رعيت الغنم.

الأفضل في هذا المقام، أن يقال: سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وزوجه وأصحابه، كان يعتمد على نفسه، وكسب قوته بيديه الشريفتين، ولم يمدّ يديه لأحد، وفي سبيل ذلك امتهن رعي الغنم، فكان قدوة للاعتماد على النفس، ومثالا لاتّخاذ الأسباب.

الكتاب الثاني: "عقد الجوهر في مولد النبي الأزهر"، للإمام جعفر بن الحسن البرزنجي الحسيني، 1177 هـ - 1126.

جاء في الكتاب: "أوّل من آمن به من الرّجال: أبو بكر صاحب الغار والصّدّيقية، ومن الصّبيان علّي، ومن النّساء: خديجة التي ثبّت الله بها قلبه ووفّاه...". وعليه أقول: من الظلم والإجحاف في حقّ أمّنا سيّدتنا خديجة رحمة الله عليها ورضوان الله عليها، أن تذكر ضمن النّساء فقط، والأحق أن يقال: أوّل من أسلم من الرّجال والنّساء أمّنا سيّدتنا خديجة بن خويلد رضوان الله عليها، وهذا أضعف الإيمان في حقّها الغالي العالي.

فنزويلا العظيمة ../ معمر حبار
يا أهل الفضل لا تحتكروا الفضل/ معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 28 كانون2 2019
  948 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تساؤل مهم يطرح.. وهو: كيف يمكن العمل على وحدة الامة؟ وعند محاولة الاجابة فبالتأكيد عبر تعظ
34 زيارة 0 تعليقات
 المجد لله في العلى وفي النجف المسرة وعلى الأرض السلام في لحظة فارقة في تاريخ الأديان
41 زيارة 0 تعليقات
ليس المهم أين ولد علي ؟ في الكعبة او في مكان آخر إنما المهم ماذا قدم علي وماذا أنجز وبما ا
72 زيارة 0 تعليقات
 في حرم من حجوا، في حضرة القبلة المحجه، قبل الاسلام وليومن هذا ولدت . أي إرسالية ربان
75 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَ
69 زيارة 0 تعليقات
كل حدث او قول اليوم غدا يصبح تاريخ والاحداث والاقوال توالت مع خلق البشرية على الارض ، والت
56 زيارة 0 تعليقات
ذكرتُ محـل الرَّبـع من عرفـاتِ ....فأجريـت دمـع العيــن بالعبراتِ وفـلُّ عُرى صبري وهاجت ص
81 زيارة 0 تعليقات
تعبيد السُبل ليس بالآمر السهل ولا يكون مُكللاً بالزهور، ولابد من ثمن لتعبيده.. رسالة السما
103 زيارة 0 تعليقات
هناك مفهومين هما الكافرون والمشركون والفرق بينهما واضح وكبير فالكافر هو الذي يعرف الشيء ما
67 زيارة 0 تعليقات
أي هل يتقدم عند مسلمي فرنسة الدين والشريعة قبل القانون المدني الفرنسي ام هذا على ذلك؟ &nbs
95 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال