الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 390 كلمة )

تباين واختلاف المواقف العربية من التطبيع مع اسرائيل / عبدالله صالح الحاج

العرب اذا ما كانوا مازالوا عربآ جذورهم ممتدة من جذور عراقة التاريخ الماضي التليد والحاضر المزدهر لكل العرب وليس الأعراب والاعارب الخانعين للذل والإهانة والذين ماتت فيهم عروق الحمية لنصرة المظلوم من أبناء الجلدة الواحدة حينما يتعرض لعدوان من قبل معتدي ظالم عليه ودون وجه حق لسلب حقه وهتك عرضه وهدر دمه وكأن عرضه ودمه وارضه أصبحت وصارت مباحة له في كل وقتآ وحين ومتى شاء يفعل ما يشاء وكما يحلو ويروق له لاشباع هواء نفسه الشيطانية الشريرة والعدوانية الظالمة.

من المعروف والمتعارف عليه من ازمنة الماضي الغابرة الضاربة في القدم وحتى هذا الزمان الحاضر والذي نعيش فيه وفي المستقبل العربي الأصيل يظل عربيآ أصيل في مواقفه في ماضيه وحاضره ومستقبله حمية الدم لنصرة ابناء جلدته تجري في عروقه وفي كل اوصاله ويتصف معظم العرب بالحمية والغيرة وبالنخوة والشهامة وبالكرم والجود وبالشجاعة والاقدام وبصدق المواقف وعدم تذبذبها ساعة الجد وفي كل حين إلى هم للامام دون التذبذب والتراجع والتقهقر للوراء.

أليست ارض فلسطين ارضآ عربية والشعب الفلسطيني شعبآ عربيآ؟
بلا شك نعم ارض فلسطين ارضآ عربية والشعب الفلسطيني شعبآ عربي الأصل والعرق والموطن.

أين الغيرة والحمية ياعرب؟
فلسطين دسنت مقدساتها واحتلت واستعمرت اراضيها واستبيحت اعراض الشعب العربي الفلسطيني وسفكت دماؤه واهدرت وهدت مانزله وشرد من أرضه منذ وطئت أقدام جنود المحتل الصهيوني ارض فلسطين العربية والشعب العربي الفلسطيني لحرب الابادة والتنكيل وللاستباحة والتشريد والتهجير قهرآ وغير طواعيتآ والعالم يتفرج ودون ان يحرك ساكنآ.

يا للخزي ويا للعار يا عرب؟ أين الحمية واين الغيرة واين نصرة المظلوم؟ أليس الشعب العربي الفلسطيني شعبآ مظلوم ومقهورآ على أمره؟

أليس العرب في هذه الأمة يمثلون جسدآ واحدآ اذا اشتكى منه عضوآ واحدآ تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى حمى عليكم يا عرب والمواقف هلا نصرتوا الشعب العربي الفلسطيني حتى يحرر أرضه من دسن المحتل الصهيوني وينال استقلاله ويتمكن من إقامة دولته المستقلة ذات السيادة التامة على كل أراضيه وعاصمتها القدس الشريف؟!

ولعله من المخجل وما يؤسف عليه تباين واختلاف المواقف العربية من حركة التطبيع مع اسرائيل والاعتراف بها والتي تسعى أمريكا ودول الغرب إلى فرضها بالقوة على شعوب الدول العربية ومع الأسف الشديد صار معظم حكام العرب وزعمائها صاروا هم اليد الطولا لامريكا وإسرائيل وذلك من خلال تأييد وفرض حركة التطبيع على الشعوب العربية وللاعتراف بإسرائيل اختلاف وتباين المواقف يدل على عدم أصالة العرب فالعربي الأصيل بطبعه وبحميته يرفض التطبيع رفضآ باتآ وتحت اي مسمآ كان ويرفض الاعتراف بإسرائيل طالما وهو على قيد الحياة لا للتطبيع مع إسرائيل ولا والف لا لا للاعتراف بإسرائيل.

أمريكا والنفط والمؤامرة على فنزويلا / د. كاظم ناصر
١٨ شباط .. الذكرى الثالثة لرحيله : هيكل كلمةٌ لا ت

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 شباط 2019
  898 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
741 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
807 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
351 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1799 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5099 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1317 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1956 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
225 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
609 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
423 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال