الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 409 كلمة )

بطالة الشباب أزمة عالمية متصاعدة / لطيف عبد سالم

يُعَدُّ إخفاق القيادات الإدارية في مهمة إيجاد فرص عمل مشروعة لمن توافرت لهم القدرة على العمل والرغبة فيه، أبرز العوامل المساهمة في توسيع دائرة البطالة التي أصبحت في عالم اليوم من أكبر المشكلات التِي تعاني من تداعياتها أغلب الحكومات في مختلف أرجاء المعمورة؛ بالنظر لارتباطها بعوامل موضوعية يعود الجزء الأكبر منها إلى أسبابٍ هيكلية مردُّها إلى طبيعة نمو الاقتصادات الوطنية النامية التي تتسم بمعاناتها من اختلالات هيكلية داخلية وخارجية كالاختلال في قانون الموازنة العامة للدولة. وهو الأمر الذي أفضى إلى إخفاق نسبةٍ كبيرة من الأفراد القادرين عَلَى العمل، والباحثين عنه فِي الحصولِ على فرصة، بوسعها المساهمة في تحقيق الدّخل الذي يساعدهم على توفير لقمة العيش، إلى جانب تغطية حاجاتهم الأساسية المتعلقة بمصاريف السكن والملبس وغيرها مِن الالتزاماتِ الأخرى، بصرف النظر عن مناسبة العمل لطالبه فِي بعض الأحيان.

 

لا رَيْبَ أَنَّ ارتفاعَ معدلات البطالة لدى فئات الشباب، من شأنه التسبب في تعريض القوى التي يعوّل عليها في إرساء الأسس السليمة لبناء البلدان إلى الشعور باليأس التام من المستقبل؛ لأنَّ تلك القوى - المفترض أن تكون فاعلة ومؤثرة في صياغة مستقبل بلدانها - تجد نفسها أمام تحديات خطيرة، حيث تبدأ حياتها بالإحباط والشعور بالغبن، ثم لا تلبث أن تجد نفسها بعد سنوات من الجهد والتعب والدراسة وسهر الليالي من دون أمل في الحياة!.

 

لأهمية النتائج المترتبة على بطالة الشباب، فضلًا عما تشكله من خطورة على المجتمع الإنساني، أجد من المناسب والمهم أيضا الإشارة هنا إلى بعض العوامل الأخرى المساهمة في تنمية مشكلة البطالة التي تُعَدّ من أهم القضايا الأساسية المقلقة لأغلب المجتمعات في الحياة المعاصرة، مع العرض أنَّها لم تحظَ بنقاش جاد في أغلب المجتمعات، على الرغم من أنَّها توصف بحسب المتخصصين قنبلة موقوتة تهدد مصير الكثير من بلدان العالم. ولعلّ من بين تلك الأسباب: زيادة معدل النمو السكاني، بطء النمو الاقتصادي، التقلص المتنامي لدور القيادات الإدارية والقطاع العام في مهمة توفير فرص عمل جديدة من شأنها المساعدة على امتصاص نسبة فاعلة الأثر من التضخم المستمر في أعداد الخريجين الذين يضخون كل عام إلى سوق العمل، تحميل القطاع الخاص مهمة توفير فرص عمل جديدة من دون معاونته بتوفير مقومات نهوضه وتطويره، والتي في طليعتها التشريعات القانونية الداعمة لتطوير الأداء وزيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى عدم الالتزام بتقديم الضمان الاجتماعي لعمال القطاع الخاص. ويضاف إلى ذلك تواضع معدلات زيادة انتاجية العمل، وخيبة إدارة الاستثمار في إيجاد البيئة المحلية الملائمة لجذب الاستثمارات الأجنبية، فضلًا عن الانخفاض المستمر في الطلب على العمالة؛ نتيجة للتحديثات التي أفرزتها معطيات التقدم التقني المتسارع.

 

تأسيسًا لما تقدم، فإنَّ القياداتَ الإدارية في مختلف بلدان العالم، ملزمة ببذل أقصى الجهود من أجل إيجاد معالجات مناسبة لمشكلة بطالة الشباب.

في أمان الله. 

 

تغييب المجتمعات / جاسم جمعة الكعبي
في "حكاوى الرّحيل" للأديب د.سمير أيوب (1) / د. سنا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 آذار 2019
  1134 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5277 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5417 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
1023 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3209 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2110 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
765 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4673 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
595 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
324 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2743 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال