الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 392 كلمة )

تعدد الثقافات العراقية ! / زيد الحلي

 

من على شاشة التلفاز شاهدتُ الخميس الماضي، أضاءه فلمية عن مهرجان ضخم اقيم في استراليا حمل شعار (مهرجان تعدد الثقافات) وكان للعراقيين المقيمين في تلك القارة البعيدة ، وهم كُثر ، حضور لافت للإنتباه ، جزاهم الله خيرا ..
لقد تنوع المهرجان ، في كل شيء .. من الالعاب الشعبية لعشرات من البلدان المشاركة فيه ، الى الازياء والغناء والرقصات واشهر الاكلات ، وكل ما يخطر على بال .. كان لوحة فارهة الجمال ، لعالم جميل، في مساحة ارض خضراء ليست واسعة.. وبينما انا مستمتع بهذا البرنامج ، تساءلت مع نفسي ، ترى لماذا لم نفكر بمهرجان ، يمثل التلون العراقي المعروف ، من العرب والكرد والتركمان والآثوريين والارمن والصائبة المندائيين ، والايزديين والشبك ، وغيرهم؟ وهي تشكيلة موزائيك جميلة جدا ، فيها من تنوع الغناء والرقصات والملابس واصناف الطعام ، ما يثير الدهشة والفرح .. تجمعهم رقعة ارض في يوم ربيعي ببغداد ، يحدد موقعها في متنزه الزوراء او ابي نؤاس او جزيرة بغداد ، ندعو اليه السفراء واعضاء السلك الدبلوماسي ، او نتوسع بدعوة ضيوف من الخارج ، للاطلاع على هذا التنوع الجميل في الخارطة العراقية ، ولاسيما الرقصات الشعبية المتداولة حتى هذا اليوم في العراق، كرقصة “الجوبي” بأنواعها، (يؤديها الجنسان بنحو مختلط كل من الكرد، والارمن، والآثوريين، واليزيدين، والتركمان، والكلدان، وغيرهم) ويؤديها العرب بالرجال فقط، ورقصة (الساس) العربية ، ورقصة ” الهجع ” و”الدبكه ” البدوية الخ .
أننا نحيا في ظرف مجتمعي أقرب الى الإطلاق منه الى التحديد والى الإرسال منه الى القيد ، والى الانسجام معنى بأكثر من الانسجام مع اللفظ والتنظير… وهذا الظرف يبحث عن مخاطبي العقل لاعن من يستسهل الخطابات، الموجهة لمجموعة واحدة ، وعقل واحد .. ان محبة العراق ، ووحدته ، لا تكون فكرة إلا حين يكون الايمان بها اصيلاً ، او في طريق الإيمان بكل ما يحمله لفظ الإيمان من قناعة داخلية ، واطمئنان نفسي ووثوق عقلي .. فالكلام والخطب المكررة ، التي لا تكون موضوع إيمان ، او احساس مجتمعي . تصبح تجارة ” سياسية ” وليس هناك أقسى من تجارة السياسة ، إنها الفتنة التي تخرج بالناس عن محاور حياتهم ، الى حياة من محاور متنافرة ..
ان دعوتي الى القيام بفعالية شعبية ، بعيدة عن التلون السياسي ، تمثل اطياف الشعب العراقي ، تفضي بلا شك ، الى اتساع الروح والاخوة ، والتماسك والالفة بين ابناء الوطن الواحد .. فهل يتداعى من يحمل راية وحدة العراق ، الى الشروع والقيام بهذا المهرجان ، ولاسيما اننا على مقربة من اعياد الربيع ؟

الى استاذي ،، مع أطيب التحيات / د. كاظم المقدادي
"شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 آذار 2019
  829 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5099 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5224 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
844 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3001 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
1909 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
635 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4449 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
452 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
87 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2499 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال