الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 296 كلمة )

نحن وأمانة بغداد / علاء دلي اللهيبي

نشرع في حملة شعواء ضد المسؤولين ومؤسسات الدولة عند كل مشكلة، وعند كل حادث، ويغيب حديثنا عن دورنا نحن كمواطنين تقع علينا مسؤوليات كبيرة وجسيمة لحماية وطننا وشعبنا ومقدرات الدولة، وإذا كانت المسؤولية في توفير الخدمات وتأمين متطلبات الحياة الكريمة فإن من الحتم القول: إن المواطن هو في المقدمة من المسؤولية، ويقع عليه واجب تقديم الدعم لأجهزة الدولة الخدمية وتقويم وتقييم سلوكها وأدائها سلبا وإيجابا لتحقيق الأفضل، وإنجاز المهمات الصعبة التي تتطلب التعاون المشترك بين مؤسسة الدولة والمواطن الذي هو الهدف النهائي من كل عمل سياسي وأمني وإقتصادي لأن الدول إنما تقوم لخدمة الإنسان وبالإنسان ذاته، أي إنه الوسيلة والغاية معا.

هذا الشتاء مر على بغداد غزير المطر، وافر الخير بهدوء وسكينة مع حملات كبيرة لرفع التجاوزات، وفتح الطرق والممرات والجسور، وإزالة الحواجز الكونكريتية، وتلك التي تحيط بالوزارات والمؤسسات العامة والفنادق والساحات، وجرى تطوير وتأهيل العديد من ساحات وحدائق العاصمة، وتطوير عدد منها بمواصفات هندسية تتعلق بنوع النصب والتماثيل والأعمال النحتية والتشجير وزراعة العشب الطبيعي، ووضع النافورات بطرق هندسية عالية الجودة.

وإذا كانت الأمطار التي تهطل بغزارة سببا في إحداث فيضانات، وتسرب مياه الى البيوت، فإن من الواجب التركيز على خدمة شبكة المجاري التي تعتمدها العاصمة لتصريف مياه الأمطار، فهناك تجاوز خطير من قبلنا عليها خاصة وإن ثقافة إعتبارها ملكا عاما تغيب عن أذهاننا، فتتحول شبكة المجاري الى أماكن لرمي الزيوت الثقيلة والنفايات، وتجاوز حقيقة إنها يمكن أن تتعطل بسرعة مالم تجر صيانة دورية لها بالتعاون بين الدوائر البلدية والمواطنين، فإذا كان هناك واجب على أمانة بغداد فإن المسؤولية تقع على عاتقنا كمواطنين نمتلك الأهلية والفهم والدراية بمتطلبات مايجري ومانحتاجه لخدمة مدينتا الحبيبة بغداد التي تمر بفترة أمن جيدة، وتشهد تحولات نفخر بها، وعلينا أن نديمها ونؤسس لما هو آت بجهد وعزيمة وصدق... فمثلما نريد لبغداد أن تستحقنا، لابد أن نسأل: هل نستحق أن نكون أهلا لبغداد؟ ونقول: نعم في حال خدمنا بغداد، وتعاونا على ذلك..

الفساد في العراق ؟ / عباس عطيه عباس أبو غنيم
وفد شبكة الاعلام في الدنمارك : يلتقي مدير المركز ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال