الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 328 كلمة )

عام القضاء والمحاماة! / زيد الحلي


تابع العراقيون ، باهتمام بالغ انتخابات نقابة المحامين العراقيين ، التي جرت مؤخرا ، وما آلت اليه من نتائج ، بانتخاب السيد ضياء السعدي نقيبا ، وقد دل ذلك على ان الناخب ، بدأ يعي مسؤوليته ، دون املاءات او انتماءات اثنية او عشائرية ، فالعمل المهني في النقابات ومؤسسات المجتمع المدني ، صورة مثلى للدافع الوطني ..
وكما دأبت السلطة القضائية العليا في البلاد ، في الآونة الاخيرة ، في تبسيط المفاهيم القانونية والقضائية ، وإجراءاتها ، الى المواطنين ، من خلال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا السيد إياس الساموك الذي يطلع علينا ، حاملا اخبار القرارات القانونية المهمة ، بأيسر الكلمات ، ما يوحي الينا ان السنة الحالية2019 ربما هي سنة القانون بامتياز ، فلم يعد هناك سر ، في هذا المفصل ، ولاسيما بعد الانتخابات الشفافة للمحامين ، واطلالة المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا من خلال وسائل الاعلام .. 
وهنا ، اقول ، انني لست ضليعا في القانون ، لكني كصحفي اتابع ما يجري على سطح الاحداث ، بعينين وأذنين تكسوهما الحيادية الايجابية التي تتوافق مع منطق الاشياء … ومن ثقب ابرة هذه الحقيقة ، انتبهت لعدة امور اصادفها في يومي .. 
ووفق هذه الرؤية، اذكر ان وظيفتيّ القضاء ، والمحاماة ، هما من انبل المهن وأجلها قدرا وارفعها مكانة ، واكثرها خطورة ، لأنهما يفصلان في حياة الناس وأموالهم واعراضهم من مشكلات ومنازعات تعرض عليهما ، لذلك اعتبرت مثل هاتين الوظيفتين من أشق الوظائف وأصعبها .. 
لكن بهذا الصدد ، علينا ان لا ننسى ان الشعب ، هو شريط حساس للغاية ، يلتقط بذكاء الصور المتناقضة التي يراها ، فتنطبع في نفسه ، وتظل تتفاعل وتتصارع ببطء ، لذلك ينبغي الانتباه ، فكلنا تحت ضوء الحقيقة . ولا ابالغ بالكلام حين اذكر ان عقل القاضي وعدالته ، والمحامي ودفاعه ، هما القوة المحققة المنتظمة المتراكمة المكونة للتقليد الايجابي المستمر في العدالة البشرية ، وافهم ان عقل المحامي الحاذق ، والقاضي وعدالته عدوّان للوهم والانخداع والتعصب .
واخيرا اؤكد :
لا تجادل بعاطفتك .. جادل بعقلك مدفوعا بعاطفتك .. ولا تنس ان الايمان بالعدل هو ايمان بالحرية.

قسم الشؤون الدينية والفكرية النسوي يرعى حفل تكليف
الشهيد ابن الموصلية / انعام كجه جي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 25 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 آذار 2019
  700 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي،
16 زيارة 0 تعليقات
تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال السنوات الأربعين الماضية، وكانت بمعظ
11 زيارة 0 تعليقات
1.وجّهت اليهودية الجزائرية Ariella Aicha Azoulay، رسالة باللّغة الفرنسية إلى اليهودي بن يا
19 زيارة 0 تعليقات
 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
19 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
20 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
23 زيارة 0 تعليقات
دراسات موسعة على أساس الفلسفة الكونيّة و تفكّر عميق يُعادل إجمالاً بحثاً أكاديمياً يستحق د
24 زيارة 0 تعليقات
بعض الكلمات تعطي الضد من معناها، إذا ما عكست غاية مطلقها، وهنا تصبح مجرد تلاعب لفظي لكي تك
36 زيارة 0 تعليقات
البنية الجسدية للرجل لا تعني اطلاقا انها تدل على انه رجل ، جسديا او عرفا يقال عنه رجل ولكن
38 زيارة 0 تعليقات
بدأ العد العكسي لانتهاء أزمة حرب اليمن بعد سنوات عجاف مرت على الشعب اليمني، ضاعت فيها كل م
46 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال