الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 588 كلمة )

ليس كما تكونوا يولّ عليكم / معمر حبار

عقب المظاهرات التي جابت شوارع الجزائر تنديدا بالوضع السياسي بالجزائر، وقد كتبنا بشأنها لحدّ الان 3 مقالات، انتشرت وبشكل كبير عبارة “كما تكونوا يولّ عليك”، فكانت هذه الأسطر:

1. أتعمّد عدم الخوض في صحة أو عدم صحّة العبارة فهذا شأن أهل الاختصاص، لأنّ المتحمّسين لها نقلوها على أنّها حديث نبوي شريف لا يمكن بحال الاقتراب منها أو مناقشتها.

2. الغاية من الذين ظلّوا يردّدون العبارة في الجزائر هي: أفضل سلطان فوق الأرض هو السّلطان السّعودي، فإذا أردتم أن تكونوا أفضل فاسمعوا وأطيعوا للسّلطان السّعودي لأنّه “كما تكونوا يولّ عليك”.

3. الغاية من تكرار العبارة خاصّة في الظرف الذي تعيشه الجزائر الآن والممثّل في غليان الشّارع ضدّ العهدة الخامسة هو تثبيت التبعية باسم الدين للسّلطان السّعودي.

4. نظلّ نكرّر ماقلناه وكتباه: نحترم المجتمع السّعودي ولا نتدخل في شؤونه، وندافع عنه بأرواحنا إذا تعرّض لتهديد من طرف الصهاينة والغرب، ونظلّ نحترم النظام السّياسي للمملكة السّعودية ولا نتدخل في شؤونه الداخلية، ونتمنى لإخواننا في السّعودية كلّ السّعادة، والمحبّة، والأمن، والاستقرار، والرقي.

5. تكمن خطورة ترديد العبارة باستمرار على المجتمع وسوء استخدامها في النقاط التّالية: اتّهام سيّدنا نوح عليه السّلام بأنّه “فاسد؟ !“، لأنّه حسب شرحهم للمقولة لو لم يكن “فاسدا؟ !” لما سلّط الله عليه طيلة ألف سنة غلاّ خمسين عاما قوما فاسدين. وهذا الكلام في غاية الكذب والزور. واتّهام لسيّدنا لوط عليه السّلام بانّه لو لم يكن “فاسدا؟!” لما سلّط الله عليه زوجة فاسدة مفسدة. واتّهام لأسيادنا الخلفاء الراشدين خاصّة الذين عايشوا الفتنة والقتل كسيّدنا عثمان بن عفان، وسيّدنا علي بن ابي طالب، وسيّدنا الحسين، وسيّدنا عمر بن عبد العزيز رضوان الله عليهم جميعا، أنّهم “فاسدون؟ !” ولذلك عاشوا في فتن واضطرابات وقتلوا غدرا وحقدا. ويمكن للقارئ أن يختار أمثلة أخرى يعرفها بالتجربة أو قرأ لها أو عنها لتتّضح الرؤية جيّدا.

6. أخطر ما في عبارة “كما تكونوا يولّ عليك” أيضا اتّهام المجتمع الجزائري بأنّه فاسد مفسد لذلكّ سلّط الله عليه الاستدمار الفرنسي طيلة 132 سنة، وبهذا الفكر يتم التنكّر لفضائل أسيادنا الشهداء رحمة الله عليهم ورضي الله عنهم وأرضاهم، وكذا كلّ جزائري من رجال ونساء وكبار وصغار قاوموا الاستدمار الفرنسي بصدور عارية وهم العراة الحفاة الجوعى، وبفضلهم نكتب هذه الأسطر، فكيف يتم التنكّر لفضائلهم على الجميع ولحدّ الآن.

7. الذين يردّدون عبارة “كما تكونوا يولّ عليك” لا يمكنهم أن يطبّقوها على المجتمع السّعودي والسّلطان السّعودي كمّا طبّقوها على المجتمع الجزائري واتّهموه بأنّه فاسد فسلّط الله عليهم نخبة فاسدة.

8. أكتب هذا المقال وأنا أتابع آخر الأخبار حول اعتراف الرئيس الجزائري بسلمية المظاهرات، والنزول عند بعض مطالب المتظاهرين لحدّ الان – أقول لحدّ الآن – كعدم الترشح لعهدة خامسة كما طالب المتظاهرون في انتظار الجديد، ما يعني أنّ المظاهرات أتت أكلها، و ولي الأمر استجاب لمطالب شعبه، والأيام تحمل الجديد وتكذّب بقوّة الذي راهن على حرق الجزائر.

9. حين نقول يستدل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال، وأنّ الحديث الضعيف يعضد بعضه، وأنّ الأمّة إذا اشتهر لديها الحديث الضعيف وعملت به يرقى لمستوى الحديث الصحيح ويعامل معاملة الحديث الصحيح لأنّ الأمّة عملت به على مدار القرون. قالوا لنا: لايجوز العمل بالحديث الضعيف، ولدينا في الصحيح ما يغني عن الضعيف. ولا يوجد في الشريعة أمر اسمه فضائل الأعمال، واسقطوا جميع الفضائل لأنّ الأحاديث المروية بشأنها ضعيفة، لذلك راحوا يقسّمون “الترغيب والترهيب” مثلا إلى صحيح الترغيب وضعيف الترغيب. والأعجب من ذلك وحين يتعلّق الأمر بالحكم والدماء والأعراض يستدلون بحديث ضعيف بل مكذوب.

10. المظاهرات الجزائرية السّلمية التي أعجب بها العالم أجمع وانبهر بشبابها والعقلاء الذين قادوها، ولم تسفك فيها الدماء، ولا التخريب، ولا الحقد، ولا البغض، ولا الحرق، ولا التعدي على الأعراض، تدل بوضوح أنّهم الأفضل والأحسن والأصلح، وطوبى لمن استجاب لمطالبهم وخير النّاس من حكمهم وأدار شؤونهم، والخاسر الأكبر من حرمه التّاريخ من حكم المجتمع الجزائري، وشرف تسيير شؤونه.

الشلف – الجزائر

الجيش الجزائري الحالي .. ثوري وليس انقلابي / معمر
قداسة ردّ حقوق العبادة مقدّمة على كلّ شيء / معمر ح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 آذار 2019
  719 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ليس المهم أين ولد علي ؟ في الكعبة او في مكان آخر إنما المهم ماذا قدم علي وماذا أنجز وبما ا
10 زيارة 0 تعليقات
 في حرم من حجوا، في حضرة القبلة المحجه، قبل الاسلام وليومن هذا ولدت . أي إرسالية ربان
33 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَ
39 زيارة 0 تعليقات
كل حدث او قول اليوم غدا يصبح تاريخ والاحداث والاقوال توالت مع خلق البشرية على الارض ، والت
31 زيارة 0 تعليقات
ذكرتُ محـل الرَّبـع من عرفـاتِ ....فأجريـت دمـع العيــن بالعبراتِ وفـلُّ عُرى صبري وهاجت ص
65 زيارة 0 تعليقات
تعبيد السُبل ليس بالآمر السهل ولا يكون مُكللاً بالزهور، ولابد من ثمن لتعبيده.. رسالة السما
90 زيارة 0 تعليقات
هناك مفهومين هما الكافرون والمشركون والفرق بينهما واضح وكبير فالكافر هو الذي يعرف الشيء ما
54 زيارة 0 تعليقات
أي هل يتقدم عند مسلمي فرنسة الدين والشريعة قبل القانون المدني الفرنسي ام هذا على ذلك؟ &nbs
81 زيارة 0 تعليقات
نزلوا بحومة كربلاءفتطالعت *** عنهم حواسرها الوحوش الحوم وتباشر الوحش المشار أمامهم ****ان
90 زيارة 0 تعليقات
أتمنى أيّها الأعزاء الكرماء .. أن يحدث و يتكرّر الأمر (تأسيس المنتديات و المراكز الفكرية ع
103 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال