الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 324 كلمة )

فك الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر27) / حيدر حسين سويري

الطلسم الأول: حوار مع حجي حلبلاب:
- حجي شنو رأيك في تمكين الشباب؟
- هاا بعد خالك ما افتهمتك؟
- يعني نخليهم يقودون البلد والحكومة والدولة
- لا بعد خالك شلون يصير، هم منيلهم خبرة؟
- حجي انت تشتغل؟
- لا وين أنا بعد بي حيل؟
- لعد شلون تصرف وشلون عايش؟
- بفضل الله والاولاد، غير كبرت!؟ بعد هم يشتغلون ويشيلون كبرتي
- يعني هسه انت مرتاح؟ وعايش بسد ولدك
- اي نعم.. الله يحفظهم، اني هسه رحت للحج وشبعت زيارة وصلاة وسفر ... خير من الله.. هو واحد شيريد تالي عمره غير يرتاح؟ بعد المن ربينا وكبرنا غير الهيجي ايام
- أي هو هذا الي ردته منك
- شلون؟
- هي الحالة نفس الحالة، هم الشباب ولد الوطن وهم وحدهم هسه القادرين على النهوض به ومعالجة الخلل الحاصل في مؤسسات الدولة وانتم كبار السن سهمكم الراحة
- والله يا عمي قنعتني
- شكراً حجي
- كل الهلا

الطلسم الثاني: بات جلياً تأثير صفحات التواصل الإجتماعي على القرار السياسي، كما وأن هذه الصفحات يقودها الشباب في الاغلب الأعم، ولكن على الكبار أن ينتبهوا فقد يمزح الشباب أحياناً!
هنا نورد حكاية لطيفة تفك الطلسم الثاني في قضية تمكين الشباب:
يحكى أن قبيلة من الهنود الحمر تحتفل بزعيمها الجديد، فسئلوا الزعيم: هل سيكون الشتاء القادم بارداً أم معتدلا؟ ولكي يثبت الزعيم الجديد رصانة توقعاته، بالرغم من جهله بتوقعات الطقس أجاب بحذر: نعم سيكون بارداً، إبدأوا بجمع الحطب للتدفئة!
بعد فترة وجيزة، أراد الزعيم التيقن من صحة توقعاته، إتصل بهيئة الأرصاد الجوية وسأل الموظف المسؤول: هل سيكون الشتاء القادم بارداً؟ أجابه الموظف نعم سيكون باردا جدا؛ فجمع الزعيم رجال عشيرته وقال لهم: الشتاء القادم سيكون أكثر من بارد، اجمعوا كل ما تصل إليه أيديكم من الحطب!
بعد فترة أراد الزعيم التأكد من أن التوقعات لم تتغير، عاد واتصل بموظف الأرصاد ليطرح عليه نفس السؤال؛ فأجابه الموظف: سيكون مرعباً في برودته ولم تعرف البلاد في تاريخها أبرد من الشتاء القادم؛ فسأله الزعيم وكيف تعرف ذلك؟ أجابه الموظف: لأن الهنود الحمر يجمعون الحطب بجنون منذ أكثر من شهر!

عبّارة الموت وهيبة الدولة المفقودة / رائد الهاشمي
سَلْمان ضد اليمن و إيران /د. مصطفى منيغ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 آذار 2019
  724 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو وقاص الاثارة في الزيارة السيد والبابا / سامي جواد كاظم
05 آذار 2021
الكفر ملة واحدة..البابا الصليبي والسيد الصفوي وجهان لعملة واحدة. " إِن...
زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3544 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6087 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6013 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6996 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5719 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2349 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7536 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5415 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5621 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5363 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال