شبكة الاعلام في الدنمارك /حيدر حسين الجنابي
أعلنت أكاديمية نادي النجف الرياضي عن مباشرتها بوحدات تدريبية جديدة لتديب واختيار لاعبين يمثلون المحافظة في لعبة كرة القدم .
وقال مدير ألاكاديمية التعليمية لنادي النجف الرياضي وأمين سر النادي واللاعب السابق الكابتن باسم محمد " اعمل على إنجاح هذه الأكاديمية ومنذ سنوات من أجل بناء قاعدة رياضية مهمة، فنادي النجف خرج عددا كبيرا من اللاعبين الذين مثلوه في البطولات، ولذلك نحن حريصون على إنجاح هذه الأكاديمية وخططنا لها وتم طرح الفكرة والمباشرة بتنفيذها وتم اختيار مجموعة من المدربين من أصحاب الخبرة والشهادة من أجل تدريب مختلف الأعمار من سن ٦ سنوات الى ١٦ سنة وممكن اختيار بعض الموهوبين من سن ١٧ و١٨ سنة لتاهيلهم أيضا والهدف الرئيسي اننا نحاول أن نصنع لاعبين في فريق الأشبال وفريق الناشئين وفريق الشباب ليمثلوا من هذه المدينة في لعبة كرة القدم "٠
واكد" كما وضعنا في منهاجنا الأمور التربوية الأخلاقية للطفل ضمن منهاج تعليمي مع التدريب ، ونحاول ان ندرب اللاعب ونثقفه لانه سيحمل سمعة النجف الاشرف في كل مكان يلعب فيه ".
وتحدث مدرب أكاديمية نادي النجف الرياضي الكابتن حيدر لفته محمد " تم افتتاح هذه الأكاديمية، باسم نادي النجف لانه منجم كبير للاعبين وفيها وحدتين تدريبية وشهدت اقبالا شديدا من اللاعبين في المحافظة من كل الأعمار ولدينا خمس فئات حاليا تم تقسيمها على الكوادر التدريبية من الأكاديمين الحاصلين على شهادات عالية في التدريب وأغلبهم من لاعبي نادي النجف ".
واضاف " اهتمامنا ليس فقط بالتدريب وإنما هناك توجيهات وتثقيف وتعليم وأخلاقيات لأن هناك هجمة شرسة على الشباب في داخل العراق لذا نحاول أن نهتم بهذا الجيل ولدينا مواهب عديدة وحاليا نحن في الوحدة التدريبية الثالثة التي وجدت مواهب كثيرة وأيضا نهتم بدراستهم ونشحعهم على الأجتهاد والتفوق العلمي ونراعي ظروفهم وهناك توقف فترة الامتحانات ".
وأوضح" لدينا حاليا إحصائية بتسجيل اكثر من ٣٠٠ لاعب وحارس مرمى ونأمل أن ننمي مواهبهم وان يكون من بينهم لاعبين يمثلون النادي في المستقبل "