الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 475 كلمة )

غزةُ تجمعُ بينَ آيةِ الصيامِ وآيةُ القتالِ / مصطفى يوسف اللداوي

 سمعاً وطاعةً لك يا الله، نستجيب لأمرك ونلبي نداءك، ونهب لأداء الفرض والواجب، صياماً وقتالاً في آنٍ، فقد أمرتنا بالاثنتين معاً، فلبينا النداء وامتثلنا للواجب، إذ أمرتنا في يومٍ واحدٍ بآيتين عظيمتين من كتابك الكريم، فكتبت علينا في إحداهما صيام شهر رمضان الفضيل، فنوينا سعداء صيام نهاره وقيام ليله، وعزمنا خلاله على الصدقة والإحسان، والبر والعطاء، ونحن نبتهل إليك سبحانك ونتضرع بالدعاء والرجاء في كل وقتٍ وحينٍ، بأن تقبل صيامنا وتغفر خطايانا، وأن تستجيب دعاءنا وتكون معنا وإلى جانبنا، فإننا عبادك وأبناء إمائك، ناصيتنا في يدك وعدلٌ فينا قضاؤك، فلا تكلنا إلى عدونا طرفة عينٍ فنهلك.

 وكتبت علينا في الثانية القتال، فما ترددنا ولا إلى الأرض تثاقلنا، بل قلنا لبيك اللهم لبيك، وامتشقنا السلاح مقاتلين، وهرولنا إلى المقاومة فرين، وقمنا نزحف إلى سوح القتال وميادين المواجهة غير وجلين، ونحن نسألك سبحانك الثبات في مواجهة الأعداء، والصبر على قتالهم، ونرجو منك اللهم وكلنا عزمٌ ومضاءٌ النصرَ الذي وعدت، والمدد الذي نرجو، والآمال التي إليها نتطلع، والأهداف التي من أجلها نعمل، فما النصر إلا من عندك سبحانك، فأنت وحدك القادر على نصرنا، والكفيل بحمايتنا.

 فيا أهلنا في قطاع غزة، لا يحزنكم إن فاتتكم صلاة التراويح في أول ليلةٍ من ليالي شهر رمضان المبارك، فأنتم خيرٌ من الأمة كلها ولو اجتمعت في المساجد تصلي، وفي الحرمين تعتكف، وتخضلت لحى رجالها بالدموع تبتلاً وخشوعاً وطمعاً وخوفاً، فأنتم الرجال الذين تتغبر أقدامهم في أرض المعركة وساحة الجهاد، ولا تتركون القتال خوفاً ولا تتخلون عن المواجهة جبناً، فبهذا تستحقون أن تكونوا خير الورى وأشرف الناس، مصداقاً لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "موقف ساعةٍ في سبيل الله خيرٌ من قيام ليلة القدر عند الحجر الأسود"، فطوبى لأهل غزة ورجالها، وتقبل الله منها صيامها وجهادها.

 إنه قدر أهلنا في قطاع غزة، المحاصرين المعاقبين المضطهدين المعذبين، أن يبقوا دوماً هم أشراف أمتنا وأطهر أبنائها، وأصدق رجالها وخير أجنادها، يدافعون عن شرف الأمة بدمائهم، ويذودون عن حياضها المقدسة بأرواحهم، ويرفعون راياتها المباركة بسواعدهم، ويصدون بما أوتوا من قوةٍ هجمات عدوهم الغاشمة، ويضعون حداً ببسالتهم لعدوانه الظالم والمستمر عليهم، أصغوا إلى نداء المولى عز وجل "كتب عليكم الصيام" فصاموا، وتلقوا أمره سبحانه "كتب عليكم القتال" فقاتلوا، فاستحقوا أن يكونوا في الأولى من المتقين، ويسألون الله في الثانية أن يكونوا من المنتصرين.

 فيا أيها الذين آمنوا لا تتركوا غزة وأهلها وحدهم في مواجهة هذا العدو المتغطرس المتكبر، الخبيث اللعين المتجبر، فالله سبحانه وتعالى لن يغفر لكم تقاعسكم وتأخركم، ولن يقبل صيام المتخاذلين منكم والمرجفين من رجالكم، فأهل غزة ينوبون عن الأمة ويتصدرون صفوفها، ويقاتلون عدوها ويضحون في سبيلها، فلا تتخلوا عنهم فينكسر ظهركم وتنكشف سوءتكم، ولا تتركوهم في الميدان نهباً للعدو يتآمر عليهم ويستفرد بهم، بل كونوا لهم سنداً وظهيراً وعوناً ونصيراً، فترتفع رايتكم بهم، وتتجمل صورتكم معهم، ويصبح لكم ذكرٌ بسببهم، ومكانةٌ بفضلهم.

 اللهم احفظ أهل غزة الطاهرين الأبرار، وانصر رجالها المجاهدين الأطهار، سدد رميهم وأصب هدفهم وحقق رجاءهم، وتقبل منهم الصلاة والصيام والقتال والقيام، وعليك اللهم بالظالمين الكفار، وبعملائهم الطغاة الفجار، وبكل متخاذلٍ غدارٍ، وجبانٍ خوارٍ.

الحمداني يلتقي صاحب نموذج تمثال أبو تحسين ألصالحي
الصواب في غياب مثل الأحزاب / مصطفى منيغ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
807 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6562 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6203 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5518 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5785 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال