الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

1 دقيقة وقت القراءة (211 عدد الكلمات)

صحافـة أم "صح آفـة"! / وداد فرحان

إنها الصحافة وليست كما يحلو للخائفين أن ينظروا إليها "صح آفة"!
نحتفل اليوم بذكرى انطلاقتها الخمسين بعد المئة، وهي تجدد شبابها ولا تشيخ، رغم وقوعها تحت الظلم الدائم والتعسف والاتهام الزائف.
الصحافة العراقية وهي تحتفل بعيدها تستذكر تلك المسيرة الحافلة بالعطاء، والمزينة بالانتقالات النوعية للنهوض بشأنها، مستفيدة من التطور والتجدد في عالم التكنولوجيا ونقل المعلومات، لتشق طريقها في سفر التاريخ العالمي.
ورغم ما تتعرض له عبر سنواتها الطويلة، فإنها تمر في فصول ربيعية وأخرى جافة ساخنة، تعرض العاملين بها الى شتى أنواع الاضطهاد، وصولا الى الاغتيالات في وضح النهار.
لقد أصبحت كلمة صاحبة الجلالة ناقوس خطر يدق في عالم الخائفين منها، حتى اعتبروها آفة تكشف المستور من الحقائق وتنقل الوقائع بوضح النهار، غير مبالية بالخطر الذي يقف على عتبة مملكتها.
وفي عيد الصحافة العراقية، يحدونا الأمل في تحسين ظروف الحقل الإعلامي، والانتباه الى الصحافة المغتربة التي حملت على أكتافها صليب التضحية بكل أنواعها، لترسم على حدود العالم صورة وطن علم العالم الحرف والكتابة، والانتباه الى الظروف المعيشية للصحافيين، فهم شموع النورالمحترقين لإضاءة صورة الوطن في كل مكان، وهم رواسي مفاهيم السلام الذي ينشده العالم.
تحية لقرابين صاحبة الجلالة العراقية الذين ضحوا من أجلها، وتحية للصامدين برفع اسمها، وباقات الورود الى الصحافة العراقية المغتربة، وهي تحمل أعباء التحدي دون أن تلتفت عين رعاية لها.
وكل عيد صحافة عراقية والصحافيون بألف خير وسلام.

الظلال الأبيض.../ عبد الجبار الحمدي
دعوة لتنقية ساحتنا الثقافية من الأفكار الهدّامة /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 حزيران 2019
  513 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

شاخَ الطَّريقُ، وأَوهَنَ الخُطُواتِالصُّبحُ مَهجورُ الصَّدىلا شَيءَ يَذكُرُني سِوى ضيقٍ تَ
16 زيارة 0 تعليقات
رحال نعم انا رحال رحال ما سكنت سهول او جبال اسكن فيما ياتيني من خيال رغم كل الصعوبات والاه
19 زيارة 0 تعليقات
بين هموم الغربة وانشعالي بمعالجة مرضاي المصابين بالكورونا والعجز الكلوي الحاد في ن
21 زيارة 0 تعليقات
يأخذنا الكاتب ( ضياء الخالدي ) الى المهارة الاسلوبية غير المسبوقة في الفن الروائي المتطور
19 زيارة 0 تعليقات
كه متشرًد تائه .. ظلمٌ يلاعب الظلام .. وروحُ تدهسَ بالاقدام .. اليوم هو يوم المتشردِ .. ال
21 زيارة 0 تعليقات
ميادين "عشق الموت" كل يوم تزيد وأنا لا استطيع !!! حتى الحروف...اثقلت كاهلي تتصارع بداخلي
36 زيارة 0 تعليقات
سرحت بعيدا لاقف على معاناة البشر حرب، بطش، قتل، اغتصاب، دماء و يتامى في الطرقات يقتادون ا
41 زيارة 0 تعليقات
التقنية الرئيسة في رواية قنابل الثقوب السوداءفي كتابي الصادر عن دار كتبا للنشر ، صدرت لي و
35 زيارة 0 تعليقات
عندما نكونُ معًا؛ يَبْدأُ الطريقُ فى التحرّك.. أنا وانت وَحْدنا والسّكون.. لا أرغب الزّمن
36 زيارة 0 تعليقات
لقد أبدعت وتألقت " مارغريت ميتشيل " في روايتها المدهشة "ذهب مع الريح " Gone With The Wind
48 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال