الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 195 كلمة )

الشرق الأوسط يتحول إلى بركان بارود والتسلح يتصاعد.. لماذا؟ / وفيق السامرائي

• بتحدٍ اردوغاني للرفض الأميركي بدأت تركيا طبقا لما ينشر باستلام منظومة صواريخ S400 الروسية مستعدا لمواجهة عقوبات أميركية جديدة، فيما يعاني اردوغان من اخفاقات سياسية داخلية، وتقلص مجال المناورة الخارجية. والغريب أن تركيا ليست مهددة من جيرانها، إلا أن اصرارها على التنقيب عن النفط في أطراف قبرص ورفض مصر ودول أخرى لذلك يعطي تصورا لتقييم الموقف الاستراتيجي لتركيا، وتواصل تركيا تحسين صناعاتها الحربية وتواصل جهودها للحصول على أحدث طائرة شبح مقاتلة في العالم.
• إيران أعلنت أكثر من مرة عن امتلاكها ترسانة متقدمة من الصواريخ والطائرات المسيّرة وأسلحة أخرى وقوات كبيرة.
• دول الخليج تعد في مقدمة مشتري أحدث الأسلحة في العالم وبكميات كبيرة.
• إسرائيل تستعرض قدرتها العسكرية وتفوقها الجوي، إلا أن تفوقها العسكري لم يعد قائما.
• الحوثيون يواصلون تعزيز قدراتهم الهجومية.
هذا كله يدل على قلق متزايد من حالة عدم الاستقرار في المنطقة وصعوبة التفاهم والحوار بين معظم دولها وليس بين طرفي الخليج فقط.
وربما هناك من يسأل وماذا عن العراق.
لدى العراق قوات كافية مُجَرَبَةٌ ويواصل إعادة تنظيمها وتدريبها وتحديثها بهدوء، وليس في حاجة للدخول في سباق تسلح لحماية مصالحه، والانصراف إلى التنمية أهم من دون قلق.
وما يدور من نشاطات تسلح إقليمي يبقى عاديا طالما روعيت عناصر التوازن الاستراتيجي.

نقطة نظام.../ قاسم الغراوي
رئيس قسم الاعلام في العتبة العلوية : نجحنا في ايصا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 تموز 2019
  588 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4216 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
4480 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
5500 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4351 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4149 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
4719 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5264 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
5495 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5098 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5062 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال