الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 468 كلمة )

مطاعم واتكيت واصول في باريس وبغداد / شامل عبد القادر

كانت ساقاي تمتلكان حرية كاملة في شوارع باريس فاطلقت لهما الخيار وكنت جوالا بالمعنى الحرفي للكلمة حتى ظن احدهم وهو في الوفد معنا وسبق له زيارة باريس قبلنا ان اخبرني انه يظن انني زرت باريس قبل هذه المرة وسالته لماذا اجاب لانه يجدني في كل مرة في اي شارع وحي باريسي كما لوكنت زرته من قبل فاشرت له الى ساقي وقلت له هذان دليلي في شوارع واحياء باريس !
فرنسا عموما شهيرة جدا في اوربا بانها صاحبة افضل وارقى طبق طعام تقدمه للعالم وبالفعل هذا مالاحظته في مطاعم باريس التي لاتعدو كونها اماكن مريحة للنفس قبل الجسد عثرت على انواع من الاكلات والاطباق الغريبة وعثرت على ناس تتناول اغرب الاطعمة بالنسبة الينا نحن الشرقيين وناس تبدع في كيفية توفير الاجواء الخاصة لتناول طعامها مع ميزة راقية جدا حسدت الفرنسيين عليها هي خدمة المطعم للزبون والاتيكيت المميز للنادل ويلعب النادل او الجرسون دورا كبيرا في جذب الزبون من خلال حسن الاستقبال والابتسامة الطيبة والتحية الخاصة ورقي الاتيكيت .. ميزة لن اعثر عليها في اشهر مطاعم بغداد حيث يشكو الزبون العراقي من فظاظة تعامل النادل ان لم يكن الكاشير هو "المكشر !" عليك طوال ما انت في حضرة مطعمه.. في باريس تتوفر راحة مميزة للزبون وخدمة راقية بسبب ان الزبون هو الذي يدفع الحساب لهذا فهو يستحق الخدمة الراقية بالعكس مما هو موجود لدى اغلب مطاعم بغداد – للاسف الشديد – حيث يتعامل المطعم برمته مع الزبون كما لو كان متفضلا عليه لانه يقدم له طعاما والعكس هو الصحيح فالزبون هو سيد الموقف في المطعم وليس النادل ولا صاحب المطعم ولا الكاشير اذا توفرت الحدود المعروفة من اللياقة الادبية والاتيكيت وقواعد الخدمة السياحية الصارمة !
في مطعم باريسي دخلته بالصدفة وحدها فتوقفت امامي نادلتان احداهما جزائرية واخرى فرنسية و" دللوني !" في طلباتي حتى استقر طلبي على قطع لحم بقر وحاولت التاكد ان لايكون لحم خنزير واخدع بتناول المحرم فاقترحت علي الفرنسية قبل الجزائرية ان تاخذني معها الى مطبخ المطعم لارى بعيني قطع اللحم البقري وبالفعل هذا ماحصل تماما !!
مطاعمنا لاتحتاج الى اكلات مبتكرة وجديدة بل تحتاج الى تطبيق قواعد خدمة الزبون واحترامه والتصرف معه بالاصول والاتيكيت والتحضر لا" تكشير " و" عياط " و" رمي كلاص الماي بقوة على المنضدة " او لغة جافة خالية من اي احساس بالخدمة والاصول !
اننا نحتاج الى الكثير للتخلص من صرامة التعامل وجفافه مع الزبون ونحن لاندعو ان نكون فرنسيين ولكن على الاقل نحترم رغبات الزبون والقيام على خدمته لان الزبون هو الذي يدفع للمطعم وليس العكس !!
مطاعم باريس ليست مخصصة فقط لتناول الطعام بل لقضاء الوقت في استرخاء نفسي وجسدي وان الجرسون اوالنادل لايتذمر لو صحت عليه الف مرة لاداء خدمة ما بالعكس من النادل العراقي الذي سيصرخ في وجهك بعد ثلاث طلبات: " شنو هلملحة ؟ مدكلي انت شطالب اكو غير تمن ومرق ؟" واذا ما اشتبك الزبون والنادل في عراك كلامي تدخل صاحب المطعم الى جانب النادل ضد الزبون وبالتالي: " جيب عمامك .. واخذ عطوة .. ويطلع الغده ططوه"!

بعد انتخاب جونسون هل سيصبح العالم اكثر تشددا / ع
حق.. ليس امتيـاز / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 24 تموز 2019
  1035 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
16061 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7530 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!! اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسا
7499 زيارة 14 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
7192 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6992 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6888 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
6437 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
6371 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة"  عبد الأمير الديراوي البصرة :م
6342 زيارة 0 تعليقات
  دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضار
6240 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال