الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 320 كلمة )

الاستثمار الترفيهي / د. هاشم حسن

يبدو ان حكومتنا ومجلس نوابنا الموقر يتعامل مع الاعلام وفعاليات الراي العام تيمنا بالمثل الشعبي اذن من طين واخرى من عجين. تحدث كل يوم اعتصامات ومظاهرات واحتجاجات تصل لحد الانتحار واضطرابات ارهابية وهجمات عشائرية وجرائم نوعية وفساد اصبح مضربا للامثال كل هذه القضايا لا تحرك مشاعر صناع القرار وشاغلهم الاول واجندتهم المفضلة ترتيب اوضاع امتيازاتهم ومناصبهم فرئيس الجمهورية منشغل بتوسيع دائرة مستشاريه من النواب(اكسباير) لتامين نفسه مع كياناتهم السياسية لتجنب دوخة الراس والمسائلة عن تخصيصات الرئاسة ونفقاته التي نستطيع ان نعيل منها عشرات الالاف من العاطلين عن العمل ورئيس مجلس الوزراء مشغول بتوفير احتياجات الاصدقاء في اقليم كردستان الذين ياخذون كل شىء ولا يعطون اي شىء و يهتم بتامين مستقبل النواب ايضا والتخفيف عن وطات فشلهم الجماهيري وهو يعلم انهم ثروة وطنية وعقول فدة وضعت لنا حلولا لمشاكلنا المتراكمة وديوننا المتصاعدة لكل دول العالم... وتفعيلهم لدور هيئات الاستثمار التي ابتلعت عقارات العاصمة ومساحاتها الخضر والفضاءات وحولتها لمراكز ترفيهية وهي تعلم ان شبابنا جلهم واخيارهم عاطلين عن العمل فمن اين لهم نفقات الترفيه ومشاريعه الفاسدة التي خنقت المدن واستباحت حرمة الاحياء السكنية وتسببت بازدحامات مرورية لمولات شيدت في الاماكن الخطا وبمشاريع استهلاكية وليس انتاجية او ثقافية لتاهيل جيوب اللصوص من الحيتان الكبار. اين الاستثمار الذي ينهض بالتنمية الشاملة ويوفر فرص عمل للخريجين ونحن نستثمر طاقات العمالة الاجنبية واولادنا بتسكعون في الشوارع تغويهم مشاريعكم الفاشلة بالانحراف والضياع وقد اختلستم المليارات والوظائف في الرئاسات والوزارات والسفارات والهيئات والمفوضيات وتركتم لابناء الشعب الموت في مستشفيات خاوية وشوارع ومدن غير امنة وطرقات تقتل بمطباتها كل يوم العشرات والاتي اسوء وليس هنالك من بصيص امل وانتم تمارسون تدوير الفاشلين في مواقع صنع القرار وكان العراق خلا الا من هذه الوجوه الحالكة التي كرهها الشعب وسام من اكاذيبها وثرثراتها المزعجة عبر وسائل اعلام ومواقع الكترونية ماجورة... ايها السادة ان استثماراتكم الترفيهية تنمية لثرواتكم ورصاصات اغتيال لكل العراقيين الذي يراقبون موت وطنهم واحتلاله من الاجنبي والصديق وحثالاتهم من ابناء جلدتنا مليارديرية اخر زمان..واعلموا ان فشلكم سيكون استثمارا لثورة شعبية كبرى لتصحيح المسار اليوم اوغدا ولا يصح الا الصحيح

بالقلم الجاف / شامل عبد القادر
قل للزمان ارجع يا زمان.. / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 03 آب 2019
  587 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ألآن تيقنت بعد الذي كان و بسبب الثقافة السائدة في العراق, أنه لا أمل و لا مستقبل للعدالة ح
35 زيارة 0 تعليقات
نفس الوجوه الكالحه، نفس المنظر، نفس رتابة الحياة. تظهر على وجوههم، أعتقد أنها مسرحية تعاد
34 زيارة 0 تعليقات
 (نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ)صدق الله العظيم. ولكل مقتضيات الاحوال
35 زيارة 0 تعليقات
1.اشتريت الكتاب يوم الأحد، وأنهيت قراءته في نفس اليوم، وعكفت على أن أضعه بين يدي القارئ ال
38 زيارة 0 تعليقات
الحياة الكريمة لابد أن تفتح أبوابها لأولئك اللذين صبروا وصابروا وهم لم يملكوا من حطام الدن
34 زيارة 0 تعليقات
ما أن تجلس إلى إسلاميّ شيعي في مجلس حتّى تراه متقمّصا شخصية الزاهد وكأنّه الإمام عليّ، وما
34 زيارة 0 تعليقات
اعترفت الويات المتحدة الأمريكية بالمملكة العربية السعودية وأقيمت العلاقات الدبلوماسية الكا
39 زيارة 0 تعليقات
لا يمكن أن نعول على اغلب القوى السياسية في داخل العراق أبدا في تغيير شكل النظام الحالي وال
36 زيارة 0 تعليقات
منذ الغزو الأميركي لبلاده، ظل العراق ومنذ 18 سنوات وشعبه يتألم ويعاني ويتذمر، في صمت وإباء
36 زيارة 0 تعليقات
عاش العراقيون منذ الأزل هاجس الخوف، بسبب التركيبة الإجتماعية المتداخلية والتعدد الطائفي وا
34 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال