الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 434 كلمة )

ماذا إقترحتُ على د. برهم صالح ؟ / زيد الحلي

 

وجدتها فرصة مناسبة، وانا وجها لوجه مع رئيس الجمهورية د. برهم صالح، ظهر الخميس الماضي، ان اطرح موضوعا، في غاية الاهمية يخص الصحافة العراقية، التي بدأت تنحسر يوما بعد يوم، وتتقلص صفحاتها بين مدة واخرى ، وبعضها آثر الانسحاب بهدوء، من ساحة الاصدار اليومي، بعد ان سحقت الاخضر واليابس من مدخرات اصحابها او رؤساء التحرير، وزادت مساحة وحجم البطالة بين الزملاء الصحفيين .. بسبب استئثار (صحيفة او اثنتين او ثلاثة فقط) بمعظم الاعلانات الرسمية او الترويجية، لاسيما تلك تصدر عن الوزارات والهيئات والمؤسسات غير المرتبطة بوزارة، وترك الصحف الاخرى في موقع المتفرج..! 
اقترحتُ على السيد الرئيس، وسجل اقتراحي في مفكرته، ووعد بمتابعته، ان يعود توزيع الاعلانات الى خارطة عادلة ، مثلما كان معمولاً به في اعوام ستينيات القرن المنصرم، واكيد ان آلياته وأولياته موجودة في ارشيف وزارة المالية، حيث كانت الوزارات كافة تبعث اعلاناتها الى وزارة المالية، ثم تقوم تلك الوزارة بأرسال معتمديها ظهر كل يوم، الى الصحف ، حاملين اعلانات بالتساوي لكل صحيفة، دون محاباة، وكانت وزارة المالية، تحدد نسبة، معروفة من واردات تلك الاعلانات، الى صندوق تقاعد الصحفيين، فكان الصحفيون يعيشون في أمان ودعة، بالعكس تماما من واقعنا الحالي، فصندوق تقاعدهم يتغذى يوميا بجزء من اعلانات الدولة، كان الجميع في رضا تام، والصحف لم تعان من الفقر المدقع الذي تعانيه اليوم بسبب سباحتها في بحر، بلا مستقر.. و قد كنتُ شاهد عيان على تلك الفترة الزاهية من تاريخ الصحافة العراقية. 
ان توقف هذه الصحيفة، او تلك عن الصدور، يعني ان الشريان الصحافي في العراق اصابه خلل مميت، حيث هناك عديد من الصحف والفضائيات العراقية، ترفع خجلا راية التوقف، باعتبارها آخر الكي، بعد معاناة طويلة، واستنزافات، لم يقوى اصحابها على الاستمرار، فاتجهوا الى تشريد مئات العاملين من الصحفيين والفنيين.. هم الآن بلا عمل، واظن ان عددا آخر سيلتحق بقافلتهم، فنحن نسمع ان بعض الصحف والفضائيات، قلصت اعداد موظفيها الى النصف، وهي ايضا تتلكأ بدفع رواتب البقية الباقية من العاملين فيها..!! 
فخامة الرئيس، أعرفُ ان اهتمامك يتجه صوب عالم الصحافة الالكترونية، لكن الصحافة الورقية، تبقى تاجاً، فهي الارشيف المكتوب الوحيد لحقب الزمن، والسجل الذي لا يمحوه الاثير، فهو المتحدي الاول للزمن.. و الصحافة هي النسغ الذي يبقى شجرة المجتمع مروية وبدونها تجف وتصبح حطبا، وهي التي تبقينا حرّاسا للحلم والثوابت والحقوق التاريخية، وهي الذاكرة والعقل ومحرك الفعل.. فهل سمعت يوما، ان تاريخ أمة سجلته رؤى لباحث او مؤرخ على الهواء؟ ام ان الصحافة الورقية، هي الشاهد الصادق، كونها السجل اليومي المكتوب.. وكلنا امل في ان نرى مسعاك، ووعدك، في انعاش الصحافة، على ارض الواقع، من خلال عدالة توزيع الاعلانات، ودعوة الوزارات ودوائرها الى الاشتراك السنوي، لمعرفة الغاطس في المجتمع من خلال ما تقدمه الصحافة من اخبار وتحقيقات استقصائية واعمدة ومناشدات المواطنين..
يا رب اجعل لقاؤنا بالرئيس برهم صالح، مرهما لأوجاع الصحافة العراقية..!

نوري المالكي بين مادلين طبر وعازفة كمان / زكي رضا
بالقلم الجاف / شامل عبد القادر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 03 آب 2019
  670 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
20 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
25 زيارة 0 تعليقات
قد يكون ليس من المفيد الأنشغال بما قالتة بنت الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مقابلة لها
26 زيارة 0 تعليقات
تطورت جغرافية الصراعات المادية والجيوسياسية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وظهور التحول
30 زيارة 0 تعليقات
ليس هينا في العراق أن تفقد هويتك التعريفية، وهذه الصعوبة مرتبطة مع العراقيين إرتباط أزلي،
36 زيارة 0 تعليقات
تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال السنوات الأربعين الماضية، وكانت بمعظ
36 زيارة 0 تعليقات
1.وجّهت اليهودية الجزائرية Ariella Aicha Azoulay، رسالة باللّغة الفرنسية إلى اليهودي بن يا
30 زيارة 0 تعليقات
 وقفت متسائلا، وانا القاصر، حين ابدا افكر، ينتابني الهذيان، ماذا يحدث، والى أين يسير
29 زيارة 0 تعليقات
لا منافس للرئيس محمود عباس على منصب رئاسة السلطة أو الدولة الفلسطينية، في حال قرر أن يرشح
31 زيارة 0 تعليقات
كشف تقرير "جلوبال فاير باور" المختص بتصنيفات الجيوش عالميا لعام 2021، أن الجيش المصري والج
37 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال