الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 360 كلمة )

أحزاب إسلامية زنكَلاديشية! / حيدر حسين سويري

أخبار من الحكومة الزنكَلاديشية:
•    في حادثة ليست بغريبة، هروب 20 معتقلاً من تجار المخدرات من مركز شرطة القناة، لكن الغريب في الموضوع أننا أكتشفنا أن الزي الرسمي للشرطة قد تبدل وأصبح شورت وفانيلا بيضاء فقط(ملابس داخلية)، والدليل على أنهُ الزي الرسمي أنهم يردتون معهُ الجواريب والأحذية، ويطاردون الهاربين بزيهم هذا!(جا بعد خالكم شكو مدير شرطة الأحبار يعتقل الي لابس برمودا؟ خل يعتقل الشرطة بالأول، لذا أقترح على وزير الداخلية تعيينه مدير شرطة العاصمة)
•    الحرس الثوري الأيراني يتمكن من إيقاف ناقلة نفط زنكَلاديشية، تقوم بتهريب النفط إلى أحد الدول العربية بصورة غير شرعية، فيما أكدت وزارة النفط الزنكَلاديشية أن السفينة ليست للدولة الزنكَلاديشية(طبعاً ياحبيبي ليست للدولة لكنها لأحد حيتان فساد الدولة، وعلى رأي أبوشكرية كلكم جقجقية، طبعاً عدا مدير شرطة الأحبار)
•    وزارة التربية تنشر فيديو عن تدقيق الدفاتر الامتحانية للطالبة غفران عدنان جميل من الانبار والتي اثير حول سرقة دفاترها الامتحانية ضجة اعلامية كبيرة في الآونة الاخيرة. ذكر التقرير أن الطالبة سوف تتمكن من إجتياز الإمتحانات في الدور الثاني لأنها طالبة متميزة!(جا مادام هي متميزة ليش جابت صفاره؟! وشلون تسمحولها بآداء إمتحانات الدور الثاني وهي راسبة بكل المواد والقانون يكَول بدرسين!؟)(شلون ما تطمطموه ما تنطم الا ابلغ عليكم مدير شرطة الأحبار)
•    يقول نجم الكناني: في الجاهليةِ كان ابو سفيان يعبد الأصنام، لكنهُ حافظ على أموال قريش، فترك طريق الشام وإتخذ طريق الساحل حين شعر بوجود خطر على القافلة، فحافظ على سمعته وأدى أمانته، وأستمرت قيادته بين قومه؛ أما الاحزاب الاسلامية الزنكَلاديشية اليوم، يسرقون أموال قومهم(جهاراً نهاراً) ويخونون الأمانة، ويخسرون شرفهم(إذا عدهم شرف) ويسلكون بقوافل سرقاتهم طرق الشلامچه وطريبيل والوليد ومدينة الضباب ودبي... الى اخرهِ؛ أبو سفيان أعاد المال لأصحابة مجازفاً بحياته كي يحفظ الأمانة، لكن من ينتقده اليوم(لأنهُ كان عابداً للأصنام وهو عابدٌ لله كما يدعي) سرق أموال الفقراء والمحرومين(ويا ليته استثمرها في بلاده!) لتفيض بها خزائن بنوك سويسرا ولندن وغيرها، هل بعد ذلك يحق لنا ان نسميهم أحزاب اسلامية؟ وهم لم يشبهوا حتى الكافر في أمانته؟ إنهم مسلمون بصفات يخجل منها الكفار.(إبن عمي تره هذوله همين عدهم أصنام يعبدوها ولا يغرك قولهم أنهم أحزاب أسلامية، لأن حتى داعش تدعي الأسلام... بس دير بالك بعد تروح للأحبار تره يعتقلوك لأن ادري بيك ما تفاركَـ البرمودا)
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام

القلوب واللغو في القران / الشيخ عبد الحافظ البغد
توحيد الذاكرة هو الحل / أمجد الدهامات

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 08 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 آب 2019
  752 زيارة

اخر التعليقات

زائر - M. Davidson كتاب زميلتنا في الف باء منى سعيد
08 آذار 2021
أخبار جيدة!!! بشرى سارة !!! ، هل تريد أن تعيش حياة غنية وصحية ومشهورة ...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 قبل خمسين عاما من الان وتحديدا في الحادي عشر من آذار 1970م، وقعت بغداد واربيل اتفاقي
26 زيارة 0 تعليقات
البابا إنسان مؤمن بالقيم المسيحية الحقيقية.. نسأل أنفسنا.. عن زيارته للعراق! نعرف جوانبها
24 زيارة 0 تعليقات
أصدرت الإدارة الأمريكية الجديدة يوم الأربعاء 3/ 3/ 2021 وثيقة " الدليل الاستراتيجي المؤقت
32 زيارة 0 تعليقات
 لا يمر يوم إلا ونسمع عن شهيد، فخلال الشهرين الماضيين فقط قتل جيش الاحتلال سبعة مواطن
25 زيارة 0 تعليقات
منذ فجر التاريخ احتلت المرأة (الأشورية) مكانة متميزة في المجتمع وعلى كل المستويات الاجتماع
37 زيارة 0 تعليقات
 لم يكن بلدنا يعرف معنى الارهاب في غاياته ومعانيه واهدافه وتشكيلاته الاساسية واضراره
30 زيارة 0 تعليقات
 انتهت اليوم الزيارة التاريخية لسماحة الحبر الاعظم البابا فرنسيس ، بابا المذهب المسيح
31 زيارة 0 تعليقات
  أن زيارة الحبر الأعظم للديانة المسيحية في العالم شخصيا وفي هذا التوقيت كرمز ديني له
36 زيارة 0 تعليقات
اه يابغداد مولدي وحياتي عشت بها العمر كله لم ارى اي محافظة غيرك يابغداد مرت علينا حكومات ف
42 زيارة 0 تعليقات
الورق كما هو معلوم الأرضية التي تحمل المشاعر والأحاسيس، من أفراح وأتراح، كما أنه ينشر الأف
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال