الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

براعم الكراهية / وداد فرحان

هل يعد خطاب الكراهية والتحريض جريمة؟ نعلم أن الجريمة هي انحراف عن المسير الفطري، إن كانت في المقاييس القانونية أو الإنسانية وكذلك الشرعية. وأعتقد انها تشكل الفعل الذي يرفضه العقل السليم، وليس المشوش بأفكار تجر نحو العدائية والكراهية المقيتة الساعية الى انهاء الآخر، وفرض فكر واحد على المجتمع بأسلوب ترهيبي. إن الإنسان بطبيعته مولود على الفطرة التي لا تعرف الكراهية، ولا تحث على اقصاء الآخر، لسبب ديني أو عرقي أو رأي سياسي مخالف. وقد نصت القوانين الدولية على حق التعبير وحرية إبداء الرأي واعتناق الدين أو الفكر، وفق مساحة من المساواة بين البشر بكل أعراقهم. فاذا كانت النصوص القرآنية الثابتة تؤكد على عدم الاكراه في الدين، والاكراه بمعناه الارغام بالقوة غير المشروعة، فما بال المدعين تمسكا بالنهج الديني لا يبالون بما نصت عليه القوانين السماوية، ويثيرون اللغط في التطبيق حتى صارت كراهيتهم واكراههم للآخرين فقها، يستمد منه العديد عدوانيتهم ضد من يخالفهم. إن أغلب الدول تمنهج الكراهية سبيلا للتعامل المتبادل، وتتغاضى عن التجاوزات رغم تفاقم ظاهرة الكراهية بشكل علني، بل تغض النظر عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذي ينص في مادته الثانية على حق التمتع بالحقوق والحريات دون أي تمييز لأي سبب كان. إن صناعة السلاح واستخدامه ضد الغير إنما نابع من الكراهية المقيتة، واليوم أصبحت الرصاصة تعبيرا صارخا، وفخرا يتبجح به المنفذون في انهاء حياة الآخر إكراها وكراهية، فمتى تصرخ الحناجر لإيقاف الانتشار الواسع لهذه الجريمة، والتي تنبت براعمها وتنمو وتترعرع في بيوتنا؟

عامُكَ الاول مضى..يقول الاديب شوقي كريم ../ عكاب س
اعترافات اياد علاوي / د.هاشم حسن التميمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 أيلول 2019
  286 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

رغم مضي اقل من شهر على استلام السيد الكاظمي رئاسة مجلس الوزراء رسميا ، الا ان الإجماع عليه
45 زيارة 0 تعليقات
كثيرا ما تهربت من التطرق إلى الإعلام الخارجي ، وتحاشيت الكتابة فيه، رغم أن الفكرة كانت ترا
43 زيارة 0 تعليقات
رغم التقدم الفكري والتقني استمرت معاناة السود في الولايات المتحدة الامريكية رغم مشاركتهم ف
40 زيارة 0 تعليقات
في البداية لابد من التأكيد على أن العنصرية هي سلوك بغيض مرفوض بكافة أشكاله سواء قبل السوشي
49 زيارة 0 تعليقات
صحت امريكا على يوم غير عادي من حيث تعاطف الشارع الامريكي مع الحدث علما ان الحدث ليس الاول
47 زيارة 0 تعليقات
التأصيل السايكو اجتماعي والتربوي والسياسي للفساد الأداري والمالي في العراق وما يمك
48 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي يحتفل العالم في يوم 8 اذار/مارس من كل سنة بيوم المراة العالمي، تحتفل المراة
53 زيارة 0 تعليقات
بعد ان عجزت حكومات الخليج العربي و تركيا و امريكا و العديد من الدول الأخرى و بعد ان دب الي
39 زيارة 0 تعليقات
اختفت أمريكا من العالم بشكل مخجل،‮ ‬ليس على ورق الخرائط بالألوان،‮ ‬وإنما من صورتها النمطي
54 زيارة 0 تعليقات
استميح القراء عذرا ، كون سطوري هذه المرة  ستكون شخصية ، لكنها باطار عام ، فهي بالفم المفتو
58 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال