الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 367 كلمة )

زيارة الأربعين يقض مضاجع الطغاة ولكن من قصص الخيال المذهبي

في الأول من صفر اجتمع جميع قوى الظلام في مدينة الجوصل في الحيرة  وهي مدينة تعتبر معقلا للخوارج وبني امية والدواعش وحضر الاجتماع كل من الحجاج وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن وهرقل وهتلر والبغدادي والزرقاوي والقذافي وعبد الستار العبوسي وناظم كزار وكل ظلمة التاريخ وطواغيته وبحضور مستشارين من إسرائيل والمخابرات العالمية الراعية للإرهاب والقتل والدمار وشعروا بقرب نهايتهم عندما وصلت اليهم معلومات مؤكدة عن تجمع الشيعة في ارض يقال لها كربلاء لأداء زيارة اسمها زيارة الأربعين وتصادف يوم العشرين من صفر متخذين شعارا ثوريا بعنوان (يا لثارات الحسين).
لقد شعر هؤلاء الظلمة بان هذه هي أواخر ايامهم لان عدد الزوار سيصل الى ما يقرب من عشرين مليونا اغلبهم من الشباب مكونين جيشا يعتبر اكبر جيش عقائدي في التاريخ كلهم مزودين بالسيوف يرومون الثأر من المحسوبية والرشوة والفساد والتجبر والدكتاتورية وكل ما هو ضد الإصلاح.
نقلت وكالات الانباء بان الناس بدأوا يتوافدون زرافات ووحدانا مشيا وبالسيارات قادمين من جميع انحاء العالم، من السعودية والكويت والبحرين وإيران ومن مدن العراق بل وحتى من أذربيجان وباكستان.
في 15 صفر نقلت وكالات الانباء بان الاستعدادات قد اكتملت لإيواء هؤلاء واطعامهم وسيجتمع هذا العدد المخيف على صعيد كربلاء وسيزحفون لدك معاقل الشر مرورا بالعاصمة وكل المدن التي تأوي المارقين والقتلة والفاسدين، سيدوسونهم بحوافر الخيل واطارات العجلات وهم ينادون (هيهات منا الذلة)
في يوم 18 صفر بدأت الاعداد تتزايد وكربلاء تحتويهم بصورة اعجازية، يا الهي ماذا سيحدث لنا، ضعوا المتاريس، لا لن تنفعنا المتاريس ولا الدبابات ولا الخنادق، من يحمينا من غضبة الشعوب ومن غضب أناس يقودهم الحسين والعباس.
ليلة العشرين من صفر وتعني اقتراب ساعة الصفر، العالم وكالات الانباء ، الأقمار الصناعية والسفارات كلها في حالة انذار والعيون كلها شاخصة نحو النجف وقم بانتظار الأوامر من قادة الشيعة ومراجعهم.
صباح الأربعين صدرت الأوامر مجتمعة بتوجيه السيوف نحو الهامات والاكتفاء هذه السنة أيضا بشج الرؤوس ولطم الصدور وجلد الظهور.
وصلت الاخبار بذلك الى المجتمعين في مدينة الجوصل فتنفس الجميع الصعداء وخلدوا الى النوم طلبا للراحة بعد فترة طويلة من الترقب والقلق والخوف، ومع زوال الشمس من يوم الأربعين بدأ الزوار بالانصراف تعتليهم اثار التعب والعناء بسبب المشي والتطبير واللطم وغيرها من الممارسات التي يسميها البعض شعائر وصاروا ينزلون الصور واللافتات المكتوبة عليها (هيهات منا الذلة).
وهكذا انجلت الغبرة وانقشعت غيوم الخوف عن الظالمين الذين عادوا ادراجهم لممارسة ظلمهم مرة أخرى، والسلام

زيارة الأربعين للتغيير لا للجمود (قصة خيالية عن ال
روايات الغلو في الحسين عليه السلام (دافع خفي) / د.

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 تشرين1 2019
  751 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
6956 زيارة 0 تعليقات
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
5638 زيارة 0 تعليقات
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
7586 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
7160 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
6844 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
7395 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن ش
6937 زيارة 0 تعليقات
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
5826 زيارة 0 تعليقات
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
6032 زيارة 0 تعليقات
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
6316 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال