الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 306 كلمة )

محمد رسول الله / عصمت شاهين دوسكي

أقبل الشوق إليك محمدا .... والشوق فينا إليك سرمدا
ليس لنا  في الحب اختيارا ...  والحب  بمولدك وجدا
فطرتنا الإسلام  على يديك ...  بالأمس  واليوم وغدا
لا نملك في الشوق أجلاً ... إن ناد نبض القلب محمدا
**************
محمد رسول الله ... في الأرض  والسماء  ذكراه
محمد صوت الحق صداه ..محمد خلق عظيم سناه
محمد أرسى للدنيا مداه ... محمد أعظم  خلق رباه
محمد أول الدنيا وآخر دنياه ..محمد يصلٍ عليه الله
**************
يا رسول الله لم يبقى لدينا صبرا ...هانت الدماء والقتل غدرا
أبو لهب ما زال حياً والنار كبرى ...الأوثان تعبد ليلاً وفجرا
الإسلام غدا على هوية حبرا... مالنا ،تيه وحيرة ، ماذا جرى ؟
هل سقط الأيمان والشك تجلى... وعاد الإنسان يزحف صفرا ؟
***************
نبي الله يا خير الدنيا تجلى ... من وهن لوهن كثر الرجا
قلت ما أكتسب  رجل مثل عقل يهدي  ويرده على الردى
عيوننا أدمعت من الدجى ...والقلب جف دمعه من الأسى
على الثكالى واليتامى والمساكين ..وفقراء ،عصر العدى
*************
عجبي من  مسلم يقتل مسلم ... ينحر على  طريق ومذهب
شيب شعر رؤوسنا العجب ...أين قوم التقى أين قوم النجب ؟
يسرق الكرم والحق يسلب ...فلا ترى للكرم والحق غضب
طيف النهى تراءى للحياة ...زاد ، ماء ،وموت على عطب
****************
اللهم رب الشفع والوتر ... قضى  فينا  الضعف وطر
ضاعت بلاد ونامت بلاد ... بين فجر وصباح وعصر
تجلت حروب ثارت خطوب ...لا رشيد فينا  ولا عمر
إن سأل البريء لماذا؟رد عليه أسكت يأتي عليك خنجر
****************
أين المفر  أيها  الظالم ... أين المفر  إن كان  الله طالب ؟
أبن نوح ارتقى إلى جبل ... خشية  ماء  وأمر  غاضب
وأبرَهَ  من  حجارة  عاد .... لدياره وهنا بمرض  سالب
نصر الله إن أتى يذوي الملوك ..والقوًاد ولا يبقى حاجب
****************
يمشي  الزمان  ويبقى  الشوق  إليك شهدا
نروح ونغدو ويبقى نورك  للأرض رشدا
قلت لنفسي  ألا يكفي أن أنتمي  ل  محمدا
الحمد لله على حكم الله وليس لحكم الله ردا

سقوط 17 صاروخا بالقرب من قاعدة عسكرية تضم قوات أمر
أنظار شعوب العالم صوب التلاحم الوطني لثورة الشعب ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 09 تشرين2 2019
  961 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

إن الشعر في طبيعته وليدُ البيئة, متأثرٌّ بها ومؤثِّرٌ فيها بالأخص ذلك الشعر الذي لا تشوبه
22 زيارة 0 تعليقات
حل رمضان ، ومعه تحل الحكايات والذكريات ، فمكانته عميقة في الوجدان، وله عبق خاص، وحضور مميز
14 زيارة 0 تعليقات
لم يشأ ان يعاتبها او حتى يصلح مافسد بينهما وقرر أن يترك لها زمام الأمور لترسو بسفينتهما ال
30 زيارة 0 تعليقات
الحالمون نحن الله في خاطرنا قريب منا رغم تحكم طغمة بارعة في كسر الخواطر لا نطلب الكثير ولا
29 زيارة 0 تعليقات
عندما تجتاحك القوة من الله لا يكابدك الوهن والألم... هي عبارة طالما رددها صاحب تلك العقدة
34 زيارة 0 تعليقات
خذني ألم خذني شجن خذني خذ قلبي الحزين وأنت في شرياني دمعة كسحائب المُزنِ تمطر كل حينِ خذني
32 زيارة 0 تعليقات
 يؤمن كونفوشيوس بنزعة البشرية الى الخير، قام هو واللوتسا مؤسس الطاوية بدمج مفهوم (الت
24 زيارة 0 تعليقات
جنى الميلاد تهنئة رمضان كل عام والحب بخير وسلامللطفل للحياة للآمال نحننسير في طريق تعبده ل
33 زيارة 0 تعليقات
صباح بان أرخى ليل مصون والندى تجلى انعاما مركون البلابل غردت في أعشاشها تشدو الحياة من هذا
30 زيارة 0 تعليقات
على نارٍ أهدأُ منْ هادئةْ كأنّها متّقدةً منذ عصورٍ بائدةْ , تتربّعُ على النّارِ رَكوة الرك
132 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال