الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 322 كلمة )

من وحي دخان ساحة التحرير — ما الذي يوقظ القمر !؟؟/ خلود الحسناوي ــ بغداد

ما الذي يوقظ القمر!؟ 

 

ما الذي يوقظ القمر!؟ 

ذاكرة ٌ بلا وعي  

وراس ٌ مثقوب  

معلق ٌ على هامش المستحيل .. 

نَطقَتْ رصاصة  

حينما انتفض الاموات .. 

حينما استيقظ الناس من نومهم ..

**

في بلدي لم تعد الاشياء متشابهة.. 

والامنيات صارت مستحيلاً ..

انها تعتذر من الموتى ..

جموحها ليس هناك مايوقفه .. 

شريكة الحروب 

تعتريها رغبةٌ قاتلة ..

تشتهي رائحة الدم ،

وذاك الترقب ..  

المخيف في الشوارع ،

كلا، 

أنا الشهيد ..

لن آخذ النصف من أي شيء..

ولن ارتضي الّا اكتمال الاشياء..

كتبتُ  على الاحجار امنياتي ..

ومع الريح أرسلتُ اهاتي ..

أعطني السماء كلها! 

والبحر والجبال وهذا الكون القصيّ !

كل هذه الأشياء لي ..

ولن أقبل أقل منها،

بكلمات تتراقص بين شفتي الباهتتين ..

كلمات سلام 

إلياذة عشق للايام ..

اردد..

انها ارضي مَهيبةٌ  ،

يحّمَرُّ خدها لو غازلها الطير ..

تشظى عليها جسدي اشتياقا ً..

ولملمته جدران حجرتي الخالية من السقف..

وانحنت عليه امي ..

تبكيني بدموعها المقدسة ُ

جسداً ممزقا كان يمشي امامها لسنين ..

سرقته منها رصاصة رعناء ..

وتلك الدهشة على وجوه اصحابي 

تعذبني 

تخيفني ..

يا اخوتي انا معكم ،

فقد ضحكت ُعلى تلك الرصاصة ،

فهي لاتعلم ان المظلوم لايموت ..

حَسِبَتْ انها تخيفني !!

بزغ الفجر عندما هطل دمي كالمطر .. 

وسألت ُ..

ما الذي يوقظ القمر!

آه من متعة السهر..

بفجر ذاك الليل 

يعلو صراخ الولادة 

وتظطرب الرياح 

وتعلو الدهشة كل النجوم 

وتتنفس الاشجار شهيق الحكايا ..

وظهرت الشمس وباركت ولادة الفجر 

واحتست نَخب نحيب الليالي 

وسَمتْ نحو السماء قوافل الابطال ..

تاركين وراءهم قصص البطولة 

في البحث عن الامنيات ..

اليوم موعدنا

فلن تُسرَقَ احلامنا بعد اليوم

ولن تخيف الامهات الاطفال ..

ولن تكترث الجميلات لصوت كعوبهن ،

ماشيات متبخترات 

يتحدثن عن حبيب ،

او لون احمر شفاه جديد ..

يرتدين جميل فساتينهن 

يغسلن وجه الحياة من اثر الحزن 

ويعزفن موسيقى سومرية ،

بقيثارة المجد فوق الجنائن البابلية ..

ليبدأ عهد ٌجديد ،

ورواية جديدة ،

اسمها 

اهزوجة جنوبية ..

فيها سِيّر ٌ من  نورٍ 

بذاكرة بلا وعي .

 

 

وحدة المساحة في العتبة العلوية.. جهود كبيرة لدعم ا
شوارع ومدارس مصرية باسم عبد السلام عارف / محسن حسي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 تشرين2 2019
  884 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
16211 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!! اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسا
7695 زيارة 14 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7664 زيارة 0 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
7401 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7122 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
7057 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
6561 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
6495 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة"  عبد الأمير الديراوي البصرة :م
6489 زيارة 0 تعليقات
  دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضار
6365 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال