الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 595 كلمة )

السلطان قابوس الحاكم العربي الاكثر شعبية / علاء الخطيب

 حينما سئل أرسطو عن تعريف السياسة ،  قال : هي فن إدارة المجتمع ، يعتقد    الفيلسوفاليوناني  أرسطو   ان المهمة    الرئيسية للحاكم هي رفاهية شعبه     وسعادة مواطنيه .
 وهي مهمة مقدسة ، هكذا كان ينظر السلطان قابوس بن سعيد الى طريقة الحكم في  عُمان . 

 ففي العام 1970  رجع السلطان قابوس    الى وطنه بعد رحلة طويلة قضاها في   الدراسة والتعليم والخدمة في الجيش    البريطاني ، وتزامن رجوع السلطان مع   اضطرابات ظفار الشيوعية  المدعومة من  الاتحاد السوفيتي و الرئيس جمال   عبد الناصر ، وكانت البلاد قلقة ووالده    السلطان سعيد بن تيمور مصِّراً على    معالجة حركة ظفار بالقوة وبالاستعانة بالسعودية وايران وبريطانيا ، كما انه كان يعارض اي تنمية في عمان .

كان ذلك مع بداية تصدير النفط والانتعاش الاقتصادي  في العام 1968 , كان الشاب قابوس يتطلع الى دولة حديثة تواكب حركة العالم ، كما كان يعتقد ان.   معالجة ازمة ظفار يجب ان ينظر لها    برؤية اخرى تستوعب الثوار.  كانت عمان معزولة عن العالم وتعانيمن البطالة.    والتخلف .

 في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها.   عمان تنازل السلطان  سعيد بن تيمور    البوسعيدي عن  عرش السلطنة لولده.    قابوس الشاب المفعم بالحيوية والنشاط .

 فقد قام السلطان الجديد  بخطوات مهمة   لترسيخ مكانة عمان في العالم ، اذا انشأ وزارةالخارجية  وأرسل الممثليات العمانية.  الى دول االعالم  ، كما قام بتحديث القوات.  المسلحة العمانية وأنشأ المدارس    والجامعات ومراكز الفنون وشجع الثقافة والمثقفين ،  وهو اول من عمل بالخطط   الخمسية في الخليج ، اي خطط للتنمية.  مراحل  مدتها خمس سنوات وتبدأالمرحلة.  الاخرى ، مما جعل  لعمان وجه جديد ،    أخمدت  حركة ظفار وألقوا المنتفضون   أسلحتهم والتحقوا بمسقط وبدأت    عمليات التنمية في البلاد .

 لقد بنى السلطان قابوس سياسته    الخارجية  على  حسن الجوار والعلاقة.   المتوازنة مع الجميع و عدم التدخل في   الشؤون الداخلية للبلدان ، مما منح عمان دوراً ريادياً فيما بعد ، في حل النزاعات وتقريب وجهات النظر ، كما حصل في الاتفاق النووي الايراني.    ومجموعة 5+1 ، فقد لعبت عمان دوراً مهماً في الوصول الى اتفاق بين الطرفين . كما   كان لعمان وساطة في  رأب الصدع   الخليجي  الخليجي ،كما رفضت ان تتدخل في المشكلةاليمنية ، فهي الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تشارك في  حرب  اليمن .

  تمتاز سياسة السلطان قابوس الداخلية   على مفهوم المواطنة ، فالقانون العُماني  يجرمالطائفية والمذهبية ، فالسؤال عن    الدين او المذهب  ممنوع في عمان ويعرض صاحبهللمسائلة القانونية ، ويعتبر     النموذج العُماني  نموذجاً ناجحاً في   عبور إعصارالطائفية  التي مر وما زالت.   بقاياه تمر به المنطقة. 

لقد حجز السلطان قابوس  مكانا في قلوب العمانيين والعرب ، فهو الحاكم الذي ينظر  له شعبه باحترام واجلال ، فقد نقل عمان   من دولة بدائية الى دولة حديثة ، فكانت   لها خطوات مهمة على طريق الديمقراطية في     البلاد ، فقد أسس السلطان عام 1981   المجلسالاستشاري  الذي تحول فيما بعد الى مجلس الشورى العُماني عام 1991،   وهي يجمع ممثلي الولايات  ينتخبون كل اربع سنوات ويحق  العمانيين رجالاً  و نساءً  الترشيح     للمجلس .

وقد ارتفعت معدلات دخل الفرد في عمان    إبان حكم السلطان قابوس الى 17 الف   دولار سنوياً وهو مستوى معقول بالنظر  الى المستوى المعيشي في السلطنة، لكنها تعتبر مناقل الدخول في دول الخليج .

بالمقابل فهناك التعليم المجاني والصحة   المجانية ودعم السكن. 

وأسس الجامعات  الحديثة التي بلغ عددها 9 جامعات وعشرات الكليات المتخصصة  ومراكز الدراسات ورعى  الثقافة و الفنون ولعل الفرقة السمفونية العمانية التي    تأسست في العام 1985 واحدة من اهم   الفرق   في العالم العربي والشرق الأوسط، كما أسس    دارالأوبرا السلطانية و دار الفنون     الموسيقية  ، وغيرها الكثير  من المشاريع

 لقد انشأ السلطان قابوس دولة محترمة ،

 لها مكانتها العالمية ، وحافظ على    حياديتها وجنبها الكثير من المخاطر ، فقد كان الرجل حكيماً وذو نظرة بعيدة المدى.

 رحل السلطان قابوس بن سعيد وترك عمان ترفل بالخير والعطاء ، ترك لشعبه ارثاً كبيراًودولة تحظى باحترام العالم ، وسيبقى التاريخ العماني يذكر السلطان قابوس كأهمالرجال الذين صنعوه وتركوا بصمات    مؤثرة  غيرت وجه عمان ومنحت شعبه.    العزة والكرامة .

شيء من الإعلام الكاذب / علي الإبراهيمي
دعوة للمقبلين على الانتحار / د.عبد الحكيم المغربى

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 كانون2 2020
  453 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
740 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
806 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
349 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1797 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5096 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1315 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1954 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
224 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
608 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
422 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال