الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 473 كلمة )

لا تبرّروا للتطبيع مع الصهاينة / معمر حبار

معنى التطبيع: لايريد الصهاينة أن يتوقفوا عند إقامة العلاقات الدبلوماسية محصورة بين السّاسة بين يريدون التطبيع بين العرب والصهاينة وكذا المسلمين غير العرب أي أن يكون الصهاينة جزء من المنظومة الإعلامية والتربوية والدينية والرياضية والأخلاقية والتجارية والسياسية والعادات والأعراق ما يعني أنّ الصهيوني لايريد إقامة علاقة دبلوماسية ضيّقة تخضع للأعراف الدبلوماسية بل يريد تغلغلا قويا وعميقا داخل المجتمع كأن يكون أحد أفراد المجتمع وبشكل طبيعي جدّا يشارك في التجمعات الرياضية ويرفرف علمه فوق الأراضي العربية ويشارك في ندوات فكرية وغيرها ويشارك في الأعراس والمناسبات الوطنية والدينية كأنّه أحد أفراد المجتمع وهذا هو الذي يريده الصهاينة وليست حالة رسمية جامدة تنحصر بين السّاسة والحكام فقط.

الشعوب تنافس الحكام في التطبيع مع الصهاينة: من الأخطاء التي يجب إعادة النظر فيها القول أنّ الحكام هم الذين يهرولون وراء التطبيع مع الصهاينة وليس الشعوب والحقيقة التي يجب أن تقال أنّ التطبيع مع الصهاينة تعدّ مرحلة الحكام إلى مرحلة الشعوب وأمسى عدد كبير من الشعوب في السعي لإقامة علاقات مع الصهاينة والتبرير لحكامه وسلاطينه وخلفائة بإقامة علاقات مع الصهاينة.

كانت الأمّة إذن بين قبضة الحاكم الذي يقيم علاقات مع الصهاينة وأصبحت إذن وبالإضافة إلى الحاكم بين قبضة الشعب الذي يتمنى ويسعى ويبرّر لإقامة العلاقات مع الصهاينة.

من برّر للتطبيع فقد خان وأجرم: لاأطلب من حكام العرب وحكام المسلمين غير العرب مواجهة الصهاينة ولا أطلب الآن من المجتمعات العربية وغير العربية مواجهة الصهاينة لكن أطلب من الحكام أن لايفتخروا بإقامتهم لعلاقات مع الصهاينة وأن لايضغطوا على غيرهم بالتطبيع مع الصهاينة.

أطلب من أفراد المجتمع أن لايبالغوا في تمجيد السلطان العربي أوالتركي ليبرّروا لكلّ منهما إقامة علاقات مع الصهاينة.

أطلب في نفس الوقت من أردوغان وحكام تركيا أن لايضحكوا علينا باسم فلسطين بكونها خطّ أحمر وهم يقيمون علاقات قوية متينة متصاعدة مع الصهاينة ويرسلون بالجيوش والقتلة والأسلحة والعتاد لليبيا وسورية والعراق لحرقها وسفك دماء أبنائها وفلسطين أقرب لهم من هذه البقاع.

تحية لتونس والجزائر: من المواقف الخالدة التي وقفها الرئيس التونسي قيس سعيد هي رفضه لإقامة علاقات مع الصهاينة رغم الإغراءات والضغوط التي يتعرّض لها وتونس الصغيرة الفقيرة التي لاتملك موارد مالية واقتصادية لذلك وجب على الجزائر أن تقف إلى جانبها باعتبارها الأخ والجار والرافض لإقامة علاقات مع الصهاينة.

في نفس الوقت حكام الجزائر ومنذ استرجاع السيادة الوطنية سنة 1962 وإلى غاية كتابة هذه الأسطر وفي المستقبل لم يقم أيّ منهم علاقات مع الصهاينة سواء الأحياء منهم أو الأموات ولن يقيم أيّ منهم علاقات مع الصهاينة رغم الضغوط التي يتلقونها في هذا الشأن.

الجيش الوطني الشعبي لم يقم علاقات مع الصهاينة ولن يقمها في المستقبل وهو الذي خرج مرتين فقط خارج الجزائر ولمحاربة الصهاينة سنتي 1967 و1973 ليدعم إخوانه المصريين ودون مقابل وهو الجيش الفتي يومها وكلّ مايملك وضعه تحت تصرف مصر ليحارب به الصهاينة وهذه من أعظم الميزات التي يتميّز بها الجيش الوطني الشعبي.

خلاصة: في ثقافتنا وفقهنا أنّ من ابتلي بمعصية فليستتر في انتظار أن يتحسّن حاله. والمطلوب من الذين ابتلوا بمعصية إقامة العلاقات مع الصهاينة والتبرير لها أن يستتروا في انتظار أن يتحسّن حالهم وترفع عنهم المعصية.

الصدر يوجه بانسحاب "القبعات الزرق" من ساحات التظاه
من وحي حديث المدفأة / عبد الجبار الحمدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 شباط 2020
  552 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9354 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5066 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9389 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9198 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5055 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6082 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8461 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4628 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال