الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 359 كلمة )

نصوص خارج السرب ٩ - في عيدِ الحب / ذكرى لعيبي

                       نصوص خارج السرب 9

في عيدِ الحبِّ

أُحبّكَ يا الله، كما أحبّكَ

 في عيدِ الحبِّ

أتفقّد حواسي، ما زلتُ أبصرُ مقعدكَ فارغًا، وأشمُّ عطر الغياب، أسمعُ نواح الأمّهات، وأتذوّقُ مرارةَ الاغترابِ، وأتلمّس تجعّد الأمنيات.

في عيد الحبّ لن أنتظرَ هدايا باللون الأحمر، كأن تكون: وردة حمراء أو دبدوبًا، أو علبة شوكلاه على شكل قلب، أو قلادة بقلبٍ يخترقهُ سهمٌ أخرسُ.

 أنتظر حضوركَ بهيئة رفيقٍ أبديّ..

في عيدِ الحبِّ كما في كلِّ عيد، أعلّمكَ الحبّ.

الحبُّ أن تقول لي: صباح الخير حبيبتي، صباحي ليس بخير دونكِ، صباحي نورُهُ أنتِ.

الحبّ أن تمسك يدي، تترك أصابعَنا تتشابكُ حتى النبض.

الحبّ أن تطبع قُبلة على بياض كفّي، وعيناك مغمضتان حتى تشمّ عطر عروقي.

الحبّ أن تُغافل عقلي، وجود الناس حولنا، عويل الطرقات، وتمنح قلقي عهدًا دافئًا.

الحبّ أن تقضم نصف قطعة الخبز التي في صحنك، وتطعمني النصف الآخر.

الحبّ.. عندما أغضب تتنفّس غضبي بعبارة: " اهدئي يا عمري"

تتقبّل حماقاتي البريئةَ، ثمّ تعاتبني بوردة.

ترشُّ عطركَ على وسادتي، عندما تنوي الغياب.

تخطئ بفرشاة شعري، فتضعها في حقيبة سفرك.

تمسحُ دمعتي بطرفِ عينك، لا.. أصلًا لن تدعها تنزل بحضورك.

الحبّ.. تقاسمني صوتك.

في عيد الحبّ ألبس وشاحي الذي نسجته من خيوط ذكريات المدن التي تَركتُها غافية فوق كتف الحلم.

أتنفّسُ عطركَ وحنيني وأشياء لن يهزمها صقيع الأيام.

في عيد الحبّ لا أبكي عليك، ولا على مشاعري التي أهملتها، ولا على وعودك الخائبة.. أبكي على تلك الطفلة التي أحرقوا مدرستها، وهي مازالت تتهجّى " دار" ، سرقوا طفولتها وهي مازالت تتعلّم " دادا".

وأبتسم عندما أصافح الغيم، فتخجل يده، وتتعرّق لينزل غيثًا يروي يباب القلوب.

في عيد الحبّ أقف أمام المرآة طويلًا، أتأمّل ملامح السنوات التي ستأتي، صباحات الوطن، مساءات الأحباب، ضحكات الصغار، دمعة العاشقات، غصّة المحبّين، شهقة الوحيدين، وحشة العجائز.

في عيد الحبّ أخلعُ سنةً أخرى من انتظار حضورك، وأعلّقها على قافية القصيدة، سنةً أخرى من "تانيتكم"، سنة أخرى من "  يالشاتل العودين خضّر فرد عود".

في عيد الحبّ أختبئ عن نفسي، وأبحث عنكَ بي، وأخبّئ لهفتي حتى يزورني طيفك فأعاتبهُ، وأعانقهُ، وأشكوه لربّ المحبّة.

في عيد الحبّ أتمدّد على قدر الوجع الذي تركته الحروب، أبدّد عتمة البُعد بشمعة بيضاء، فتيلها رمش عيني، لا أريدها أن تنطفئ قبل أن نتلاقى.

في عيدِ الحبِّ حكاياتي    أجملُ من كلِّ الأوقاتِ

أرفو زمني يغفو شجني    تتلاشى غيمةُ آهاتي

 

 

(ما نطيه لو تنكلب الدنية) / دهاشمً حسن التميمي
العتبة العلوية تستعد لإحياء الولادة الميمونة لسيدة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 23 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 13 شباط 2020
  878 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3800 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6256 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6174 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7145 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5892 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2542 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7700 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5540 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5789 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5536 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال