الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 776 كلمة )

"كورونا "  مهمة توم كروز المستحيلة / ابتسام ابراهيم الاسدي

 المهمة المستحيلة هي سلسلة افلام عالمية ,يتحدث كل جزء عن مهمة خاصة يقوم بها العميل إيثان هانت –توم كروز- في  دولة ما وتحت ظروف مختلفة ورغم الصعوبات  والمخاطر التي يواجهها هذا العميل  هو و فريقه إلا ان المهمة اخر المطاف تتم بنجاح .

 من هذه السلسلة وتحديدا الجزء الثاني يتم إرسال العميل السري إيثان هانت في مهمة جديدة للعثور على عينات من فيروس جيني خطير  "كـُميرا"  لتدميرها قبل أن تتسبب في تدمير حياة ملايين البشر, لكن مهمة إيثان تزداد صعوبة عندما يكتشف إنه ليس الشخص الوحيد الذي يسعى للعثور على مصل الفيروس ، فيدخل في صراع مع عصابة إرهابية تحت قيادة عميل سري سابق فيكتشف إيثان إن زعيم العصابة نجح بالفعل في الحصول على علاج  لهذا المرض الفتّاك ويحاول الحصول على عينات المرض ليبدأ في تنفيذ خطته بنشر المرض في جميع أنحاء العالم بعد قتل العالم البيولوجي الذي اكتشف الفيروس وكذلك العلاج المضاد من قبل العصابة على متن طائرة وتصوير الامر على انه حادث عرضي .

شاهد حديثنا الاحداث المخيفة التي رافقت اخبار انتشار فيروس كورونا منذ بدء انتشاره في الصين لينتقل عبرها وبطريقة فردية  متعمدة وبدائية جداً الى باقي دول العالم وتحديدا الدول التي تكثر فيها التجمعات الدينية كإيران والسعودية والعراق او المناطق الساحلية المفتوحة كلبنان والكويت و الامارات  وليس اخرها  دول اوربا .

ولو تفطنت شعوب هذه الدول الى المخاطر المحدقة بهم من جراء انتشار هذا الوباء ومن منطلق انساني وأخلاقي  لحصّنوا انفسهم ولزموا احلاس  بيوتهم  وتتبعوا الاجراءات التوعوية التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي  بضرورة التعقيم والنظافة ثم تتبعها سلسلة من احكام مراقبة الحدود وتطهير الاماكن العامة وإغلاق اماكن التجمعات الدينية والترفيهية على حد سواء وتكون حركة  الافراد على قدر العمل و التبضع  ولمسافات محدودة بين فرد وآخر مع ارتداء الكمامات والقفاز فالمرض ينتشر عن طريق  لمس الاسطح الملوثة   ورذاذ العطاس والسعال او البصاق المتعمد  .  لان الفيروس ينتقل عبر الاتصال المباشر بالرذاذ التنفسي الصادر عن شخص مصاب (والذي ينشأ عن السعال أو العطس)، وملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس. ويمكن لفيروس ’كوفيد-1‘ أن يعيش على الأسطح لعدة ساعات، ولكن يمكن القضاء عليه بمسح الأسطح بالمطهرات البسيطة ..

  لكن ما نراه اليوم وتحديدا في بلدنا العراق فلا اغلاق الحدود ولا حملات توعوية مكثفة وحتى حملات تعفير الاماكن التي يشتبه بتلوثها هي حملات بسيطة وخجولة لا ترقى الى ما  تواجهه البشرية من مرض فتاك ينتقل بسرعة وبشتى الطرق , اضف الى ذلك عن عدم القناعة الشعبية بضرورة اغلاق الحدود ومنع الوافدين من الدول المصابة سواء كانوا مرضى ام اصحاء او الحجر الصحي العام او الشخصي داخل المنزل للشخص المصاب .. ولم نجد من مواطنينا ولا حتى جيراننا المؤمنين تنفيذا لوصية خير خلق الله محمد ص "  اذا سمِعتـُم الطاعّون  بأرض , فلا تَدخلوها ,  و اذا وَ قعَ بأرضٍ وانتم فيها فلا تخرجوا منها "

شخصيا ومن منطلق واقعي جدا  لست مقتنعة بفرضية نشر الفيروس للسيطرة على العالم من قبل الدول الكبرى  فالأيادي الخبيثة  متاحة لها كل السبل والإمكانيات  التي تمكنها من السيطرة على مقدرات الشعوب  وبطرق بسيطة فكل دولة استعمارية لها تابعين وعملاء مستعدين لفعل اي شي  ارضاءً لأسيادهم  قد تصل الى الفتك بأهلهم و احبتهم ,دون الحاجة للجوء الى وباء يتم نشره ليسري في الارض بسرعة البرق وقد لا يتمكن المسببون من السيطرة عليه , و لربما نالت بلدانهم نصيبا من شر هذا الوباء .

نعلم وبحكم المحاضرات التثقيفية التي بثها اغلب الاطباء و علماء  الامراض و الاوبئة على مستوى العالم ان  حضانة هذا الفيروس تحتاج لأسبوعين قبل ان تبدأ الاعراض بالظهور ونعرف جيدا ان اقسى الفيروسات لا تستطيع العيش في ظل درجات حرارة عالية تلك التي تعصف بنا في العراق ولشهور عـِدّة , لكن هل يمنع ان نقي انفسنا وأهلينا مرضا فتاكا  من خلال الوقاية ؟ هل يصعب على دولة تتمتع بالحرية والديمقراطية منذ سبعة عشر عاما ان توجه شعبها لما فيه مصلحة الجميع ...هل هو صعب ان تحدد في كل محافظة مستشفى او مركز صحي لحجر المصابين او المشتبه بهم ؟

يا ترى لو اجرينا مسحا بسيطا للأبنية الحكومية الجديدة غير المأهولة  والتي لم تتم الاستفادة منها نتيجة تغير الحكومات المحلية مع كل دورة انتخابية  من منطلق كلما دخلت امه لعنت اختها ..فكم هي المراكز الصحية المنتشرة في ارجاء مدننا  التي لم تدخل حيز الاستفادة لقلة الكوادر الطبية او الاهمال ؟ كم عدد المدارس التي تم بناؤها وفق خرائط حديثة مازالت قيد الاهمال ولذات السبب ؟

ألا يجدر بأصحاب الحل والعقد الاستفادة منها بدل افراغ مستشفيات في محافظات الوسط والجنوب , مستشفيات  هي اصلا ضمن الاستخدام اليومي  للمواطنين وحرمان مناطق سكنية كبيرة من الخدمات الصحية التي هم بأمس الحاجة اليها ؟

تساؤلات عديدة  نطرحها هنا عـلّ القائمين على الامر ان ينتبهوا لها ويجنبوا انفسهم وأهليهم ويلات وباء ان حط رحاله بأرض لن يخرج إلا بكارثة انسانية وبيئية ونحن نفتقر لأبسط المقومات الصحية ابتداءً باختفاء الكمامات  من الصيدليات و المذاخر وارتفاع اسعار المواد الطبية الأخرى ؟

وأخيرا جنبنا الله وإياكم شر الامراض فنحن شعب  يعيش في بلد مفتوحة ابوابه على مصراعيها وليس بين ظهرانينا العميل ايثان هانت يخلصنا من هذا الوباء !

ضوء القمر / ترجمة: ابتسام ابراهيم الاسدي
اعرفُ الخيبات جداً / ابتسام ابراهيم الاسدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 16 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
278 زيارة 0 تعليقات
في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
619 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
1431 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
214 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
295 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
3195 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1256 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4527 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
712 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1416 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال