الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 267 كلمة )

من يوقف كرونة ؟ / حيدر الزيدي

اذا عطست الصين اصيب الاقتصاد العالمي بالركود واذا زكمت الصين اصيب ذلك الاقتصاد بالكساد...فالاقتصاد العالمي صيني بامتياز .هذه البلاد ذي المليار والنصف نسمة هو المحرك والممول للاقتصاد العالمي ولن يخلو بيت او متجر في كل بلاد الدنيا من عبارة صنع في الصين ..

عندما انهارت الاسواق عام ٢٠٠٨ وتدحرجت اسعار البترول حتى وصلت الى قاع البرميل وضجت الاسواق وتحول التدهور من ركود الى كساد ..وبلغت القلوب الحناجر كان مصدر الازمة امريكا وكانت ازمة خانقة ضربت البنوك العالمية في الصميم وذكرت العالم بازمة ١٩٢٩ القاتلة وفي عز الازمة وتصاعدها ظهر الرئيس الصيني انذاك (هو جين تاو) وقال كلمته الشهيرة ان الاقتصاد العالمي بخير مادامت الصين بخير ..

اليوم الامور تختلف كليا ولاتبشر بخير لان حامي الاقتصاد العالمي نفسه مريض..وازمة اليوم ليست اقتصادية بل وباء شل الحركة وسجن المليار ونصف انسان في بيوتهم .. فتقطعت السبل وتباعدت الحلول وقاب الوضع من قوسي التدهور او ادنى...

عيوننا وقلوبنا ترنو الى ابناء ماو وكيف سيعالجون الامور ...

الصين على المحك امة وحضارة وقوة عظمى واقتصاد عالمي ..اذا لم تبادر هذه الامة لحل ازمة كورونا وايجاد مصل وعلاج فان مستقبلها الاقتصادي في خطر ..فمختبرات العالم كله في سباق مع الزمن لاكتشاف ترياق الكورونا الذي سيمنح العالم فرصة جديدة للحياة ..وربما وجد واكتشف اكثر من علاج وحسب السباق الدولي ..

اكثر من دولة بادرت بتخصيص مبالغ كبيرة للابحاث والمختبرات ..في لندن وجنيف والولايات المتحدة ..سباق ماراثون للوصول الى العلاج ..وكعادة الحضارة البشرية لايوجد تعاون دولي بل تتم الابحاث بسرية تامة فالمهم ليس القضاء على المرض بل الكشف العلمي  الذي يدر ذهب وشهرة   .نحن بالانتظار ولكن كورونا لاينتظر يتقدم سريعا ويفتك بالانسان حيثما وجده ..ناهيك عن الهلع الذي هيمن على شعوب العالم واقتصاده ...

العتبة العلوية تشارك فرحة المواليد الجدد بتوزيع ال
بمناسبة الولادة الميمونة لسيد الأوصياء .. قسم الهد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 آذار 2020
  662 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
46 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
39 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
34 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
35 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
42 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
30 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
31 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
38 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
38 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
44 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال