الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 268 كلمة )

"كورونا السعودية" و"كورونا الصين".. ما الفرق بينهما وأيهما أشد فتكا؟

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أثار التفشي الواسع لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) الكثير من الأسئلة حول أوجه الشبه بينه وبين متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) الذي ظهر في السعودية سنة 2012.

أوجه الشبه

تشترك متلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس كورونا المستجد في إمكانية انتقالهما من الحيوانات إلى البشر، حيث تعتقد منظمة الصحة العالمية أن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية يمكن إرجاع أصلها إلى الإبل، فيما يُعتقد أن فيروس كورونا المستجد قد نشأ أولا لدى الخفافيش.

وتظهر لدى المصاب بالفيروسين أعراض متشابهة، كارتفاع درجة الحرارة والسعال الذي يمكن أن يتطور إلى الالتهاب الرئوي، وصعوبة التنفس، والتهاب الحلق والعطس، وآلام العضلات والمفاصل.

ويزيد خطر فقدان الحياة بسبب كلا المرضين لدى الأشخاص الذين يفوق سنهم الـ60، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

أوجه الاختلاف

يكمن الاختلاف الرئيسي بين متلازمة الشرق الأوسط التنفسية و COVID-19 في نسبة العدوى والوفيات، حيث أن "كورونا السعودية" أكثر فتكا من نظيره المستجد، فقد حصد أرواح 866 شخصا من أصل 2519 مصاب بالعدوى، أي بمعدل وفيات يصل إلى 35 بالمئة.

في المقابل، وصل معدل الوفيات بسبب كورونا المستجد إلى 3.4 بالمئة حتى الآن، وهي نسبة منخفضة مقارنة بالمعدل المسجل لدى فيروسات أخرى من نفس العائلة.

ويصيب فيروس كورونا المستجد أعدادا أكبر بكثير من تلك المسجلة بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إذا يتجاوز عدد المصابين بالفيروس المستجد حاليا 156 ألفا.

وعلى العكس من COVID-19، لا ينتقل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين الأشخاص بسهولة، إلا في حالة المخالطة عن قرب، كتقديم الرعاية السريرية إلى مريض مصاب بالعدوى دون اتخاذ تدابير النظافة الصحية الصارمة، وهو ما يفسر انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في المنطقة العربية تحديدا بعد انتقاله من الإبل العربية ذات السنام الواحد دون غيرها.

المصدر:  وكالات

حذارِ يا فؤادي / الهام زكي خابط
صـدور ألكِتاب ألمنهجيّ: فنّ آلكتابة و آلخطابة: للك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 17 آذار 2020
  770 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

أكدت الصين اليوم السبت تفشي حمى الخنازير الإفريقية في إقليمي سيشوان وخبي الرئيسيين المنتجي
22 زيارة 0 تعليقات
 وتشير مجلة Blood Advances، التي تصدرها جمعية أمراض الدم الأمريكية، إلى أن الباحثين ف
44 زيارة 0 تعليقات
فيما كان ثمنه في السابق 1942 روبلا، أصبح سعره الآن 866 روبلا و81 كوبيكا، أي ما يعادل نحو 1
71 زيارة 0 تعليقات
ارتفعت حصيلة ضحايا فيروس كورونا حول العالم إلى أكثر من مليونين و249 ألف حالة وفاة، فيما بل
68 زيارة 0 تعليقات
ذكرت منظمة الصحة العالمية أن خبرائها الذين عملوا في مدينة ووهان الصينية لتحديد مصدر نشأة ف
76 زيارة 0 تعليقات
 تصدر لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، توصياتها بشأن ظهور نسخ متحور
132 زيارة 0 تعليقات
قالت وزارة الصحة والبيئة العراقية، اليوم السبت، إن تحسن موقف كورونا لن يجعل البلد في مأمن
165 زيارة 0 تعليقات
أعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية أن 99% من متلقي لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لكورونا في ال
159 زيارة 0 تعليقات
أكدت منظمة الصحة العالمية أنه تم رصد السلالة الجديدة لفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19"
190 زيارة 0 تعليقات
حصد فيروس كورونا أرواح مليون وأكثر من 581900 شخص حول العالم، وبلغ عدد المصابين بالفيروس من
252 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال