الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 302 كلمة )

سعاد السامر.. احبت الوطن .. فكرمها بشهادة الابداع من النوع الفني والادبي

# رعد اليوسف

مثل براعم تغريها اشعة الشمس ، فتستجيب ، ملبية بحركات تشبه الموسيقى ، تلوح بسعادة الى الشمس ، في مشهد جديد .. كانت ولم تزل ، تغريني بعزفها ، قيثارة الملكة السومرية شبعاد ، باصابع سعاد السامر التي امتلكت القدرة على استخدام السحر ، وبعث المجد التاريخي للقيثارة المنبعث من اور الحضارة ، فأجد نفسي منقادا نحو اضواء سطورها في نصوص أقرأها بنهم يتضاعف مع كل نص جديد.

سعاد السامر ، كونها مخرجة تلفزيونية بارعة في توثيق اللحظة والمشاهد ، وجدت نفسها حين جردها المحتل الامريكي من كاميراتها ، لانها قاتلته بالعدسة والافلام ، أمام تحد كبير ، ذلك الذي بدأ باستخدام السلاح الثاني ( القلم ) والقلم سلاح ماض وصادق .

بدأ بوح سعاد السامر .. سمفونيات ، ملاحم ، سرد اجمل .. فطغى على الحان الموسيقى ، وسحر الصور وافلام الكاميرات .. بوح سعاد تسمعه الاذان ، وتسجيب له القلوب ، وتتجه نحوه الارواح ..

لون جديد اعتمدته سعاد السامر وتجربة جديدة خاضتها بجدارة ، فتارة كانت تكتب بعين الكاميرا للتوثيق ، واخرى تقدم فيها حكايات بتداخل بين السرد والقصيدة ، لتشكل صورة ابداعية جديدة .

سعاد ظاهرة ادبية فنية ، تستحق التأمل ، لانها تنطوي على استحضار مكونات الحياة التاريخية الموغلة في القدم والتنقل بين صفحات الحاضر فتقدم لنا لوحات مفعمة بالحب ، وصور مليئة بالابداع .. كتابات ونصوص وبوح السامر منجم نفائس كشفت عنه بصبر ومعاناة .. فأدهشتنا المضامين حيث دخلنا عوالم تجربة تفاعل الحضارة بالمواريث بالحاضر .

قلم يفوق بابداعه ريشة الرسام ، ويتفوق على عدسات الكاميرات في اقتناص اللحظة ، قلم لا يعصي اوامر الاصابع ، فتأتي عبره المفردات حية جميلة طائعة لقدرات عقل ووجدان وروح سعاد السامر .

سعاد نخلة عراقية ، لا تعرف سوى المنح والعطاء .. ومدرسة مكتملة المناهج .. عشقت واحبت الوطن .. وتمسكت به في احلك الظروف ، فبادلها الحب ، وقدم لها تكريما ، شهادة الابداع العراقية من النوع الفني والادبي .

الصين تزود تركيا بـ50 ألف جهاز تشخيص سريع لكورونا
الامل في زمن كورونا / عبد الخالق الفلاح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 23 آذار 2020
  1054 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
690 زيارة 0 تعليقات
أسابيع قليلة تفصلنا عن يوم الانتخابات العراقية ، وشهر نيسان المقبل سيكون يوم الامتحان  ، و
4837 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركبحضور سعادة السفير العراقي في مملكة السويد
7787 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركحينما نستمع الى صوتا عراقيا وهو ينشد ويغني
4959 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركشهدت مدن يوتبوري ومالمو وستوكهولم السويدية
5720 زيارة 0 تعليقات
برعاية وزارة الثقافة وتحت عنوان ( لنصدح عالياً لبغداد .. الحضارة والسلام )  افتتح الأستاذ
4799 زيارة 0 تعليقات
في عمود سابق قد نشرته العام الماضي من على صفحات شبكتنا العزيزة  ( شبكة الاعلام في الدنمارك
5455 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركأنطلقت في شوارع مدينة يوتبوري السويدية أمس
8582 زيارة 0 تعليقات
قرار وطني وشجاع أعلنه رئيس الحكومة الدكتور حيدر العبادي أمس الاول ، ينصف فيه شريحة الصحفيي
5229 زيارة 0 تعليقات
يوم الآثنين الماضي المصادق الثاني من شهر أذار الحالي وانا في العاصمة البريطانية لندن أطلعت
5585 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال