الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 296 كلمة )

كورونا وتطور الحرب الى حرب بيولوجية جرثومية / عبدالله صالح الحاج

كورونا انه الوباء العالمي المصطنع،في مراكز الابحاث الامريكية، حيث تشير اصابع الاتهام الصينية وعدد من الدول الى بأتهام الادارة الامريكية، وانها السبب في تسبب هذه الكارثة، على اعتبار ان كورونا ماهو الا غاز السارين السام المتسرب جراء التجارب التي تجريها في مراكز ابحاثها، وفقدت السيطرة عليه.

كأحد اهم الاحتمالات الهامة ، حسبما تشير اليه اصابع الاتهام من عدد من رؤساء الدول كان منها الصين ، ان المتسبب الرئيسي في ظهور وانتشار وباء فايروس كورونا، هي امريكا وإدارة الرئيس الأمريكي الحالي ترامب.

دلالات التوقيت في ظهور فايروس كورونا في هذا الوقت بالذات، وخصوصآ بعد استهداف ايران للقاعدتين العسكريتين الامريكية في عين الاسد بسوريا، وتدميرها تدميرآ شبه كاملآ، وما نجم من خسائر فادحة في الارواح والعتاد، ولم تجرى ادارة الرئيس ترامب الكشف والافصاح عن الحقيقة حتى اللحظة، ولم تقدم على الرد على ايران برد الصاع بصاعين، في حين كان من المتوقع ان ترد امريكا على ايران درآ مزلزل كونها قوة عظمى عالمية لايستهان بها.

الامر الثاني والذي حدث بعد توجيه إيران الضربة الساحقة للقاعدتين العسكريتين الامريكية في عين الاسد بسوريا، استهداف واسقاط الطائرة العسكرية الامريكية في أفغانستان، وكان على متنها كبار القادة العسكريين و الخبراء الاستخباراتين، حيث اودى الاستهداف بقتل كلمن كان على متن الطائرة، والذي يقدر83شخصآ.

امريكا لم ترد ردآ عسكريآ ما كان من المتوقع، ولم تسطع الكشف عن حقيقة الخسائر التي منيت بها بهذه الحادثتين والاستهداف من ايران لقواعدها في سوريا، ولطائرتها من حركة طلبان في أفغانستان .

ظهور وانتشار فايروس كورونا في هذا التوقيت حول النظر والرأي العام اليه، كما انه اتى بعد حدوث امري الاستهداف لامريكا.
وهنا يثار تساؤل هام جدا جدا
هل يكون ظهور ونشر فايروس كورونا هو الرد الامريكي؟ واذا ما كان بالفعل هو الرد فهي اذنآ صارت حربآ من نوعآ اخرى حرب بيولوجية جرثومية.

اكتشاف موقع قديم لـ"إله حرب ما بين النهرين" في الع
ابوتاج : قَفْرَة مقَّفلة!! / د.شكري الهزَّيل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

لم يعدالحديث مجديا .. عن العراق البريطاني ، ولا عن العراق الامريكي .. لان الاخبار المسربة
35 زيارة 0 تعليقات
نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
54 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
42 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
46 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
43 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
42 زيارة 0 تعليقات
كورونا ذاك ) الفيروس ( عبر امتداده ؛ وتوغله عبر أرجاء الكون ؛ حتى أمسى "مُكـَوْنـَنا " مما
54 زيارة 0 تعليقات
نظرًا لأن الإسرائيليين سيدلون بأصواتهم قريبًا للمرة الرابعة في غضون عامين ، ينبغي عليهم ال
45 زيارة 0 تعليقات
الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
64 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال