الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 274 كلمة )

كيفما تكونوا يُولّى عليكم / موسى صاحب

نتحدث دائما عن وجود مخططات وأجندات خارجية تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلد وإضعاف قدراته العسكرية والاقتصادية ، حتى باتت التدخلات الخارجية الشماعة التي نعلق عليها نحن أبناء الوطن اهمالنا و تقصيرنا في تنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقنا ، نعم هناك من يتربص بالعراق من وراء الحدود ليبقيه ضعيفا غير مؤثر ضمن محيطه العربي والإقليمي ، لكن من ساعد تلك الأطراف على تحقيق مآربها ؟ ومَن المتسبب المباشر في وصول البلد إلى هذا المستوى المتدني من الواقع الأمني والخدمي ، وعن حالات الفساد ألتي استشرت في مؤسساته ، ألسنا نحن العراقيون ؟ فالضابط الذي يستغل منصبه ويرتشي عراقي ، ومنتسب الأمن الذي يهمل واجبه لقاء دنانير معدودة عراقي ، والمعلم والمدرس واستاذ الجامعة الذي لا يحترم رسالته التربوية والتعليمية ويتهاون في أدائها عراقي ، والذي يطالب بفصل عشائري لقاء صفعة تلقاها إبنه في شجار لتلاميذ داخل مدرسة عراقي ، والطبيب الذي يتجرد من مهنته الانسانية ويتاجر بشهادته عراقي ، وصاحب المذخر الذي يحتكر أدوية ليتحكم بثمنها عراقي ، والقاضي الذي لايحكم بالعدل كما أمره الله تعالى عراقي ، والموظف الذي يأخذ ثمنا لقاء عملٍ هو من صلب واجبه عراقي ، والتاجر الذي يستورد بضاعة رديئة وفاسدة عراقي ، والذي يوردها إلى الأسواق عراقي ، والفلاح الذي يرفع سعر محصوله عندما يُمنَع الاستيراد عراقي ، والأصوات التي تدخل صناديق الاقتراع كل اربع سنوات عراقية ، والشركات المتلكئة في تنفيذ مشاريع البنى التحتية والخدمية عراقية ، ومدراءها ومنتسبيها عراقيون ، والجهات التي تساومها لقاء السماح لها بتنفيذ اعمالها عراقية ، إذن علينا أولا أن نُصلَح ذاتنا ونتطهر من شيطان الفساد الذي يُزَيّن لنا الحرام حلالا ، قبل أن نطالب الحكومة بالإصلاح ، وقبل أن نستنكر تدخل دولٍ في شؤوننا الداخلية ونطالبها بالخروج بره بره . 

استردوا اموال نفطكم المنهوب من تاريخ التأميم/ موس
هل سَتُذَيّلْ الأمم المتحدة بعد هذا التقرير وتصبح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 نيسان 2020
  780 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5110 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5678 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5567 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4587 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4896 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5595 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4814 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4606 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4383 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4056 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال