الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 480 كلمة )

كورونا يعري جشع وعنصرية ترامب وعدم اهتمامه بحياة الآخرين / د. كاظم ناصر

عنصرية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعرفها العالم أجمع؛ الرجل أجج العنصرية في الداخل الأمريكي، وتجاهل الحقيقة وهي ان المجتمع الأمريكي مكون من مهاجرين من جميع أجناس وثقافات العالم، وأنه هو نفسه ينحدر من أسرة ألمانية هاجرت إلى الولايات المتحدة في بداية القرن العشرين، ولم يتردد في بث سمومه العنصري بتحريض البيض ضد المواطنين الأمريكيين السود والمكسيكيين والصينيين والمسلمين والعرب وغيرهم، ووصلت به الصفاقة ان يطلب من أربع عضوات في الكونغرس من أصول أجنبية غير بيضاء، يمثلن الحزب الديموقراطي إلى العودة من حيث أتين، وكانت نانسي بلوسي رئيسة مجلس النواب على حق عندما هاجمته بالقول " الرئيس لا يريد جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى، بل يريد جعل أمريكا بيضاء مرة أخرى"، أي دولة عنصرية يحكمها البيض!

ترامب ليس عدوا لأكثر من 50% من أبناء الشعب الأمريكي فقط، بل إنه معاد أيضا لشعوب ودول العالم التي تعارض سياسات إدارته الإمبريالية الانتهازية الابتزازية الداعمة لأبشع وأقذر الدكتاتوريات في العالم وعلى رأسها الدكتاتوريات العربية؛ لكن صفاقته هو وإدارته تجاوزت كل الحدود والأعراف الديبلوماسية والقيم الأخلاقية في تعاملهم مع الوباء العالمي الذي سببه فيروس كورونا.

الرجل حاول الاستيلاء على لقاح تحاول تصنيعه شركة ألمانية وحصره في معالجة الأمريكيين، وإدارته تصرفت بأسلوب رجال العصابات عندما سطت على شحنة كمامات قادمة لفرنسيا وهي على مدرج الطائرات في الصين، ودفعت ثمنها أضعافا نقدا بهدف إرسالها إلى واشنطن فورا. لكن الأقذر من ذلك كله، هو ان ترامب رفض دعوات روسيا والصين ودول الاتحاد الأوروبي، و 24 شخصية أمريكية من ضمنهم هيلاري كلينتون ومادلين اولبرايت برفع العقوبات الأمريكية عن إيران، واستغل هذا الوقت العصيب للانتقام منها بزيادة العقوبات، وحاول عرقلة طلبها الحصول على قرض من البنك الدولي ب 5 مليار دولار لشراء أغذية وأدوية لمواجهة كورونا، لأنها رفضت الرضوخ لإعادة التفاوض معه على الاتفاق النووي الذي انسحب منه، ولأن الرئيس الإيراني روحاني لم يستجب لطلبه بالاجتماع به، ورفض عرضه المسموم بإرسال مساعدات طبية، ودعاه إلى رفع الحصار إذا كان جادا ويريد مساعدة الشعب الإيراني.

وما زال يفرض حصارا على فلسطين لأن الشعب الفلسطيني رفض سياساته في المنطقة وأصر على إفشال " صفقة القرن "، ويمنع وصول الأدوية والمساعدات الطبية إلى فنزويلا وسوريا واليمن في هذه الأوقات العصيبة، وأخيرا هدد بتعليق دفع المساهمة المالية الأمريكية في منظمة الصحة العالمية منددا بطريقة إدارة المنظمة الأممية لوباء كورونا، ثم تراجع عن رأيه بعد ذلك بدقائق وادعى ان المنظمة منحازة للصين.

ترامب تحالف مع وباء كورونا لفرض المزيد من العقوبات ومنع الغذاء والدواء عن الشعوب المقاومة الرافضة لسياساته، ويتصرف بأسلوب لا أخلاقي ترفضه شعوب ودول العالم؛ إنه ليس حليفا صادقا لأحد، ولا يثق به أحد إلا القادة العرب ونتنياهو الذي يبتزه ويستغله لخدمة مصالح الدولة الصهيونية، وليس المطلوب منه هو كرمه وكرم دولته، بل المطلوب منه هو رفع العقوبات عن دول تعاني من وطأة الحصار وتموت شعوبها من الوباء! الرجل فشل سياسيا واقتصاديا وإداريا وصحيا وأخلاقيا، والحق ضررا بالغا بمصداقية ومكانة أمريكا الدولية وانكشفت أوراقه؛ إنه يبحث عن مبررات وأكباش فداء لفشل فلسفته السياسية العنصرية مع الآخرين المرتكزة على إذا كنتم تريدون مساعدتنا اخضعوا لإرادتنا، اشتروا أسلحتنا، نفذوا طلباتنا، أو موتوا فأمركم لا يهمنا!

رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي يبين أسبا
القرش الأبيض واليوم الأسود! / كفاح محمود كريم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 09 نيسان 2020
  720 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
747 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
813 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
353 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1806 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5101 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1320 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1964 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
229 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
614 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
428 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال