الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 315 كلمة )

شكراً .. / عصمت شاهين دوسكي

شكراً ..

شكراً للطبيب

في زمن " كورونا "

يبحث عن شفاء يطيب

عن صبر ودواء للعليل

بين ترهيب وترغيب

عن لحظات يسرقها من الزمن

ودوائر الخطر حوله قد تصيب

ينسى ذاته ، روحه

وقلبه المعلق بين مشتاق وحبيب

طوبى لك أيها الطبيب

كالملاك ترسم البسمة

فيك بلسما لكل بعيد وقريب

يشفى العليل في حضورك

وبهاؤك وعنفوانك المهيب

***********

شكراً للساهر رغم " كورونا "

شرطي ، جندي ، أمين

بين الطرقات تراقب

حرصاً على حياة كل حزين

في الشوارع تمنع المارة

خوفاً من داء عنيد حصين

لا برد ، لا حر ، لا ظلمة

لا تخشى إلا ما ينشر لظى تنين

تعين القلوب على ديمومة الروح

تعين على بقاء الياسمين

تحمي الأجساد من السقوط

من وهن ، انكسار ، انهيار ، أثر سنين

درك أيها الحامي والحارس والأمين

كيفما كنت بين صلب أو لين

************

شكراً ..

من تقابل النار

رجل الإطفاء يطفئ

شر " كورونا " بين أسوار وأسوار

هلعت الأنفاس من صداه

كممت الأفواه

وصار السجن بين جدار وجدار

أغلقت الأبواب

وابتعد الأحباب

وضاقت الأرض بما سكن وسار

أطفأتم النيران

لا فرق بين إنسان وإنسان

ومن خلق الفتنة والداء

وركب موجة الفناء

عار عليه ألف عار

شكراً ... أطفأتم كل نار

************

شكراَ ..

أهل الجود والكرم والخير

سلة زاد أو مالللمسكين والفقير

في الدار ساكنين

لا عمل ، لا حركة ، عسر وزفير

هاجت قلوبهم ، ضاقت أرواحهم

من شدة شقاء يستجير

يدور في حلقة فارغة

والدمع في العين غزير

" كورونا "

كالثعبان يبث سمه

في كل مكان يثير

شكراً .. أهل الجود

أجدتم بالخير .. خيراً

وكنتم للداء بلسم للروح

وللضيق عطاء وبشير

***************

شكراً .. للطوارئ

لا تهابون الموت

رغم " كورونا " يحمل الموت

رغم النوى والجوى

والردى والهوى والصمت

رغم الملامسة والمعاينة

والرهبة والمسكنة سكنت

رغم السهر والإرهاق

رغم العمر والإشفاق

ظلت قلوب صلت

صلواتها رحمة ونداء

وبخشوع ودعاء سهرت

شكراً .. لكم جميعاً

قلوبنا وأرواحنا وأجسادنا

وهبت ، شكراً ... وهبت

ثم بصمت ... سجدت

دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في اليمن
في ذكرى أحتلال العراق: أحتلال واحد أم أحتلالين / د

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 09 نيسان 2020
  855 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5228 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5364 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
979 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3142 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2063 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
731 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4599 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
549 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
268 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2659 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال