الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 359 كلمة )

المواطنة في مواجهة كورونا / حيدر الزيدي

ازمة كورونا امتحان ليس لقدرة النظام الصحي وفاعليته . بل ولقدرة نظام المواطنة وفاعليته...واذا كانت دول عظمى قد انهار النظام الصحي الصارم والمتقدم لديها امام الضربات الموجعة من الوباء كايطاليا وفرنسا وايران والصين..الا ان نظام المواطنة مازال صامدا في تلك الدول والذي يبدو من تاريخ البشرية ان المواطنة ونظامها هو المعول وليس التطور والتقدم والتكنولوجيا وذلك في الازمات الشديدة والعاصفة والمدمرة ..ودوننا الشواهد من تاريخ الانسانية وحروبها واوبئتها ...فالحربين العالميتين لم تنتصر الانظمة العسكرية ومدى مطاولتها بقدر ماانتصر النظام الوطني الذي يحتوي الانسان ويتفاعل معه وله في الصراع التاريخي ...

وما هيروشيما وناكازاكي اللتان دمرتا بقنبلة ذرية سوى شاهد اكيد وحي على قوة وفاعلية النظام الوطني الذي لايهزم ابدا مهما كانت قوة التدمير هائلة ومها كان التحدي صعبا وكبيرا 

اليوم العالم كله في امتحان مواطنة ..بعد اندحار الانظمة الصحية وتقهقرها ...

ولكن من يصنع هذا النظام الوطني الذي يرتكز على المواطنة ...وبسؤال من يصنع المواطن الصالح والمضحي والخادم لمنظومته الاجتماعية ونظامه السياسي

عندما تنهار المنظومة الصحية امام ضربات الوباء وتنهار المنظومة العسكرية تحت القنابل الذرية ...

لماذا تصمد هذه الدول وتعود للواجهة وتنهض كطائر الفينيق من تحت الرماد ...اليس في ذلك سر واي سر اكبر

واعمق من موت مئة طبيب في وباء كورونا في ايطاليا ولم يتخاذل منهم احد ...

من صنع هذه المنظومة المتماسكة في المواطنة الى جانب المنظومة الراسخة من العلوم والتكنلوجيا باختصار الدولة هي الفاعل الاساسي والخالق الاوحد للمواطنة المتمسكة بوطنها 

وفي العراق ماذا قدمت الدولة لتخلق نظام مواطنة صالح وحيوي ومحمي بوجه الازمات ...

قبل ثلاث سنوات مر قرن على اعلان الدولة العراقية الحديثة ..ومن ذلك اليوم مرت هذه الدولة بتيارات وافكار واحزاب وفلسفات وحكومات وثورات لعب دورا محوريا في بلورة المواطنة الغريبة الموجودة الان في عراق ما بعد ٢٠٠٣...

فشلت الدولة في بناء انسان الازمات ...الانسان الذي تعتمد عليه الانظمة السياسية في مواجهة ازمانها التاريخية ...هذا الانسان في العراق متسول مواطنة ...كل شئ عنده جاهز للبيع ...يعيش الازمة كفرصة لتعزيز اوضاعة وقطف امتيازاته واستعجال حقوقه المسلوبة.. 

في محافظة واسط اطلق المسؤولون مبادرة توزيع قطع اراضي سكنية لمنتسبي الصحة ...ويقولون ...وذلك لتشجيعهم وشد ازرهم في مواجهة الوباء ...والسؤال هنا اليس هذا هو ماتربت عليه المواطنة العراقية ...الامتيازات ايام المحن والنكبات ...ولكن المواطن سيغيب حتما عندما نحتاجه في ساعة المحنة كما غاب مرات ومرات والتاريخ يسجل ..

فضائيات الهلوسة العراقية الى متى ؟ / اسعد عبدالله
القاء القبض ومحاكمة طالبين صينيين بتهمة تهريب تكنل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 16 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 11 نيسان 2020
  681 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
60 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
39 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
34 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
35 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
42 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
30 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
32 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
39 زيارة 0 تعليقات
-بين ثوري و سُلطَويّ- بعد جهد ومعاناة تمكن من الحصول على فيزا وتوفير نفقات رحلة سفر كانت ض
38 زيارة 0 تعليقات
لا شك ان المتابع للعملية السياسية في العراق منذ انطلاقها عام ٢٠٠٣ والى يومنا هذا ، يجدها ل
44 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال