الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 816 كلمة )

لَا تُطِل الِانْتِظَار ..! / د .نيرمين ماجد البورنو

كثير من الناس تتوه قواربهم في بحر الحياة, وتنقضي أعمارهم في أنين وبكاء وعويل وشكوي ولوم بانتظار من يمد يد العون لهم لينجدهم غارقون في بحور انتظار جحافل المنقذين, هؤلاء الناس يستحقون الشفقة والرثاء على حالهم لانهم لا يدركون أن الحلول موجودة في دواخلهم, لا شك أن العقبات والأزمات والمشاكل التي تعصف بنا موجودة وأحيانا نشعر أنها لن تنتهي من شدتها وقسوتها ومرارتها ومع مرور الوقت تتلاشي كأنها لم تحدث يوما, ولكن لا يوجد عقبة أكبر من تلك التي يصنعها الإنسان لنفسه, قيل: "الموت ليس الخسارة الكبرى، خسارتنا الأكبر هي الأشياء التي تموت بداخلنا ونحن على قيد الحياة".

صورة تعبيرية - لَا تُطِل الِانْتِظَار ..!

الانتظار عبارة عن شريط لا متناهي من أخبار كبواتنا الى حين مطلع نور قطارك ونحن ما زلنا عن أحلامنا على الهامش في سبات عميق مظلم يدور الى ما لا نهاية لا أعلم ماذا ننتظر! هل ننتظر لحظة أن تحل وفرصة لتغير وقرار ليبادر, لا تتردد ولا تندم على حرب انضجتك, ولا تقسي على نفسك وتخسر ذاتك وأعلم بأن لا يهتم بك الا أنت فلا تطل الانتظار, ويكفيك ما سطرت من حروف الجر والعلة والنصب والرفع معا و ألماً بعد ألم, تعلم من أخطاءك لكي تتفادها في المستقبل وانهض فالحياة تنتهي بنا يوماً لا تطل وتتركنا بين أطلال الماضي...

في بعض الأحيان يعترينا مشاعر سلبية ونشعر بأنفسنا ضائعين في بحر الظلمات تائهين بين سندان النجاة ومطرقة الغرق, كل ذلك بسبب الضغوطات والهموم التي نحملها والتي هي أكبر من عمرنا وأكبر من قدرتنا على التحمل وربما اكبر من سقف توقعاتنا وطاقتنا, فلا تقسي على نفسك وتظلمها بكتمان هموم أكبر من عمرك وأحزان تشيخ روحك وثوب ليس على مقاسك, وتنتحل شخصية غريبة عنك وتصم أذنيك أمام صوت عقلك وفكرك, ولكن الغباء أن تتقاسم مع شخص بطولة ليست مكانك تتعارض مع قيمك وفكرك وصدقك ووفائك وعلمك ومبادئك وروحك وتمحنه العطاء بلا حدود وتستمر وأنت تتغاضي وتتغافل لكي تصون وده, وأنت تعلم أنه مصدر الضياع والاستغلال في حياتك فهو يستغل روحك ومشاعرك وأحاسيسك وأخلاقك ويهين صدقك ولا يتوانى عن استغلالك وأنت المغفل تغمض أعينك عن أفعاله لكي لا تخسره, أي علاقة واهية تلك التي تعيش فيها دور الممثل, وتستيقظ فيها على صوت تحطم اضلعك وتتبعثر أشلائك وتعيش دور الضحية, لقد قيل: "قلوب الناس ليست جنّة، فلا تتعب نفسك بالبقاء فيها".

أحِبَّ نفسك أولا قبل البحث عن الحبّ في قلوب الآخرين، وصالحها قبل أن تهادن هذا العالم, وأفتح قلبك لمن يحبك بصدق وتنفس هواء عليل بأمل جديد, وكن وسطا في العطاء وعطوف القلب ولكن لا تبكي على من لا يبكي عليك وكن متسامح وقوي ولكن لا تقسي على من أحبك ولا تجرحه, تعلم فقط من جرحك ولا تجرح الآخرين ولا تفكر بالانتقام ولا تتمني له الجرح والبلاء, أنما توقف مع نفسك وقل لن أسمح لأحد بعد الأن أن يجرح قلبي وينهش بقايا روحي, ولا تجفيه وتغيب عنه لأنك كل أمله في الحياة وروحه وهويته وأصله ووطنه وحياته وعمره, لأنه ربما يعاني بصمت من فراغ واكتئاب وقلق ويلجأ لتناول الأدوية النفسية وأنت شفاؤه وأمله فالدعم يتمثل بالاستماع الى مشاعرة وألمه ومحاولة الطبطبة على كتفه للتغلب على التعب, لأن الحب والصداقة الحقيقية أسمى من أن يكون الخداع طرفا فيها, ولا تقسي على من أحبك فان لم تستطيع أن تحبه فعلى الأقل احترم مشاعره, وكن انسانا رحيما ولكن لا تجبر نفسك على فعل ما لا تريد, واذا غضبت من صديق فاجعل من ذاكرتك شريط لإعادة أجمل ما حدث بينكم من ود وحب وعرفان في الماضي وتجاوز, لكن لا تحقد ولا تنسي كل جميل ولا تنكره.

التفكير المستمر في الذكريات والأحداث المؤلمة ما هي الا ذاكرة بائسة ولت لا تعطيك الفرصة لرؤية جمال الدنيا والإحساس بمتعتها من حولك فيسيطر ويخيم عليك الأسف والشفقة على وضعك وحالك ونفسك وتتواري عن الأنظار وتتبرص لمن ظلمك وقهرك وجرحك وتملأ روحك وملامحك بالكره والبغض فتمرض وتشيخ وتبقي سجين أحزانك ويتعكر صفوك وفكرك, لا ضير في أن نتعلم من الذكريات المؤلمة الدروس والعبر والتي تعيننا على تفاديها والتعامل معها بشكل أفضل, أعلم أن الحزن لا يدوم وأنه سيأتي يوم تنقشع فيه الغمائم المظلمة وتشرق شمس الحياة والأمل من جديد, فلا تضغط على نفسك وتشيل هموم أكبر من مقاسك, وكن أنت اليد الحانية الحنونة التي تربت على نفسك وعلى من حولك ممن تحبهم وهون عليك ولا تزيد من أوجاعك وافعل ما يسعدك ويفرح قلبك, واستمد قوتك من نفسك التي هيا مركونة في داخلك وليست موجودة عند الاخرين, واخرج من قيود الخوف والظلام واكتشف شغف الحياة لتنجو سفينتك وترسو على بر الأمان, وأفتح عينك للأحلام والطموح فغدا يحل عليك يوم جديد وغدا حتما أنت شخص جديد وتعلم مهارة النسيان وتخلص من أرشيف الذكريات المؤلمة باستمرار ولا تحتفظ الا بالجميل من الذكريات, وكن إنسانا يمتلك المشاعر والأحاسيس ما يغمر الكون ولا تتغير مثل الفصول والأشجار وأجعل من نفسك عنوانللصفاء والنقاء مهما عصفت بك الحياة لان هذه الحياة أقصر من شهقة وزفير واستمر في العطاء بدون منه, كن انسانا لا أحد يستطيع كسرك, وكن قلبا وروحا تمر بسلام على الدنيا, وكن صادقا في حياتك قولا وفعلا, جرب ولن تخسر شيئا, ولا تغرس بها سوى بذور المحبة مشعا بلسما عطوفا رحيما ونورا يستضاء به, وأملا محبا للخير تكن أجمل فتعشقك الحياة.

كورونا و آلحقيقة آلمجهولة / عزيز حميد الخزرجي
التخلف والتقدم من وجهة نظرنا / علاء عزيز العبادي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 12 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

على نارٍ أهدأُ منْ هادئةْ كأنّها متّقدةً منذ عصورٍ بائدةْ , تتربّعُ على النّارِ رَكوة الرك
107 زيارة 0 تعليقات
عندما سألوني عنهما،مفهومي الصدق والمجاملة لملمت انفاسي ابتهاجا للحديث و للحوار عن تلك السم
112 زيارة 0 تعليقات
عليك عجبيكيف تضحيماذا تجنيأنا وحديوحدك وطني بنت الجبلتراقص الأرضتنظر للسماءتعشق وتحبتنبت ا
117 زيارة 0 تعليقات
" لا يضيع العقل من خلال التفكير" تمهيد: لكلمة العقل معانٍ متعددة، لأنها تحدد ملكة العقل ال
110 زيارة 0 تعليقات
سيدتي العصرية عندما تكون للذكريات أنين، أحزان ، ألام ، حياة عندما ينكروا عليك صهوة حصانك ا
167 زيارة 0 تعليقات
عزفك على اوتار قلبي بأناملك الماسية.. سمفونية عشق بعيد الحب ازلية يترنم القلب بك غزلا ...ت
135 زيارة 0 تعليقات
صدر للأديب جاسم محمد صالح كتاب جديد بعنوان ( اساسيات الكتابة في مسرح الاطفال)، مسرحية اصدق
122 زيارة 0 تعليقات
على صهوةِ الخيالِ  إليكَ  آتِي  بصُحبةِ أشواقي  ونبضِ قلبي وقمرٌ شاردٌ هناك  ينيرُ دربي فا
116 زيارة 0 تعليقات
ما أجملها إمرأة ناعمة ، ذات كيان راقي و في شتى المشاعرصادقة ، تبغى الستر و الأمان و العشق
124 زيارة 0 تعليقات
لم تكفيه الغربة التي احاط بها نفسه، إكتظت جميع الفضاءات التي هام على وجهه بين ثقوبها ومسام
159 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال