الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 339 كلمة )

هيئة الضرائب .. كفى نوماّ !! / زيد الحلّي

اتساءل ، حين أسمع وارى المبادرات الشعبية ، والمجتمعية التي تسهم في توفير الاطمئنان النفسي للمواطنين من خلال السلال الغذائية ، وتقديم المعونات المالية او من خلال امتناع الكثير من اصحاب الاملاك التجارية من استلام الإيجارات ، بسبب ظروف الحظر الذي نعيشه ، وتوقف حركة البيع والشراء .. اتساءل عن دور ( الهيئة العامة للضرائب ) في هذا الحراك النبيل ، فهي يبدو تعيش في واد بعيد عن الظروف المالية والمعيشية السائدة في البلد او انها مصابة بداء "المثقبيات " الإفريقي البشري، المعروف بمرض النوم، وهو مرض طفيلي خطير، يسبب اضطرابات عصبيّة حادة أو الموت في كثير من الأحيان..

ترى هل ان مرض النوم الذي تعيشه الهيئة العامة للضرائب ، منعها من الاستماع الى مبادرات التكافل الاجتماعي ، وخطوات البنك المركزي العراقي الذي اسس صندوقا للتبرعات ، وقيام مصرفي الرافدين والرشيد بإيقاف الاستقطاعات من العديد من شرائح المجتمع ذات الدخل المحدود ، مساهمة في التقليل من آثار وتداعيات رعب فايروس كورونا .. اين موقفها من آلاف بل مئات الألاف من اصحاب المحال التجارية والبيوت والعمارات .. لم نسمع انها اصدرت قرارا ، بإيقاف الاستقطاعات الضريبة عنهم ، فجميع المشمولين بالضريبة عُطلت اعمالهم ، وتوقفت سبل معيشتهم .. متى تستيقظ الهيئة من سباتها ، وتعلن اعفاء المستحقات الضريبية بقرار رسمي يُعلن على الملأ ، فالمواطن هو الان في حرب غير متكافئة مع مرض لعين ، شمل العالم اجمعه ، والمفروض ان تفك هيئة الضرائب قيد الشبح الضريبي عنه ، وتعلن سنة 2020 سنة خالية من الضرائب بكل صنوفها ..

على هذه الهيئة ، ومن على شاكلتها من الدوائر الاخرى ، الادراك إن ما يمكن فعله كثير، والمطلوب فقط بذل الجهد لإخراج ذلك الخير من القول إلى الفعل، فمشاركة الجميع في تحمل المسؤولية، والمساهمة في إيجاد الحلول والتخفيف من المعاناة التي شملت المواطنين جميعاّ ، هو القرار الصائب في عبور الازمة .

في فترات المحن والمصائب تُختبر المبادئ والشعارات الانسانية ، وتوضع معاني الأخوة والتضامن على المحك ، وعند ذاك يظهر الصادقون من الكاذبين، ويتميز الأوفياء عن المتنكرين العاجزين عن فعل الخير، المتأخرين عن القيام بالواجب..

الى هيئة الضرائب اقول : صح النوم .. ملايين الناس بانتظار قراركم .. . سنة 2020 بلا ضرائب !

الفنان التشكيلي محمود سليم محمود : إبداع حر من وج
البرلمان العراقي : ننتظر طلب الكاظمي لعقد جلسة منح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 19 نيسان 2020
  515 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

اعترفت الويات المتحدة الأمريكية بالمملكة العربية السعودية وأقيمت العلاقات الدبلوماسية الكا
21 زيارة 0 تعليقات
لا يمكن أن نعول على اغلب القوى السياسية في داخل العراق أبدا في تغيير شكل النظام الحالي وال
18 زيارة 0 تعليقات
منذ الغزو الأميركي لبلاده، ظل العراق ومنذ 18 سنوات وشعبه يتألم ويعاني ويتذمر، في صمت وإباء
18 زيارة 0 تعليقات
عاش العراقيون منذ الأزل هاجس الخوف، بسبب التركيبة الإجتماعية المتداخلية والتعدد الطائفي وا
17 زيارة 0 تعليقات
لم يعدالحديث مجديا .. عن العراق البريطاني ، ولا عن العراق الامريكي .. لان الاخبار المسربة
37 زيارة 0 تعليقات
نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
58 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
44 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
48 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
47 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
45 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال