الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 473 كلمة )

خطورة الحنين الي الطغاة / راني ناصر

منذ الربيع العربي نسمع بين الحين والآخر من بعض الشعوب التي أصيبت ثوراتها ببعض التشوهات والعقبات والنكسات عبارات خطيرة كالحنين الى زمن الطغاة المخلوعين الذين اغرقونا بالظلام، وأعادونا الى العصر الحجري، وأجبرونا بظلمهم واستبدادهم على العيش في كيانات غوغائية منزوعة الدسم.

فحنين بعض الشعوب العربية إلى الطغاة يشكل صفعة وإهانة إلى الأرواح التي قضت دفاعا عن تطلعاتها للحرية والكرامة والازدهار، ويعبر عن ضحالة وعيها السياسي وقدرتها على تقييم وتحليل سياسات وسلوكيات أنظمتها الجديدة التي هي في الواقع ليست الا امتدادا للأنظمة الشمولية التي لطالما عاشوا في ظلالها.

فالنظام السيسي في مصر على سبيل المثال ليس سوى امتدادا لحكم الرئيس المخلوع حسني مبارك؛ فعبد الفتاح السيسي أتى من المجلس العسكري الذي حمى ودعم نظام مبارك لأكثر من ثلاثين عاما، وهو المجلس العسكري نفسه الذي يضع افراده وسلطاته فوق القانون منذ نهاية العهد الملكي في البلاد؛ ولهذا فعندما سقط مبارك كان بديهيا ان يكون عبد الفتاح السيسي اكثر انبطاحاً للغرب من النظام السابق، وأن يقدم تنازلات أكبر لأمريكا وحليفتها إسرائيل فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ليحصل على الشرعية الدولية ليحكم مصر، وعلى المساعدات العسكرية والاقتصادية الازمة للمحافظة على النظام ودعم أركانه من عسكر وسياسيين انتهازيين منتفعين.

أضف الى ذلك أن كسر الشعب المصري الثائر لحاجز الخوف، وتمكنه من خلع مبارك من الحكم، وتعطشه لإقامة نظام جديد يضمن له حريته وكرامته كبقيه شعوب العالم، أثار مخاوف العسكر والطبقة الحاكمة في مصر وجعل نظام السيسي أكثر بطشاً وهتكاً من نظام مبارك بالشعب للحيلولة دون خروجه من حظيرة الطاعة.

أما ما يحدث من دمار وخراب اليوم في ليبيا واليمن وسوريا فهو نتيجة تشدق حكام هذه الدول بالسلطة، ونتيجة لسياساتهم التي ساهمت في خلق جيل جديد يقدم الولاء الطائفي، أو العرقي، أو القبلي على حساب الانتماء الوطني الاشمل.

ولهذا لم يكون غريبا ان يقوم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بالعمل على إفشال أي انتقال سلمي للسلطة في بلاده، ولم يكن غريبا أن يتحالف مع طائفة الحوثي ضد الآخرين لتدمير اليمن وترسيخ الطائفية فيه، وكذلك لم يكن غريبا أن يقوم معمر القذافي وبشار الأسد بخوض حروب مدمرة ضد شعوبهم الثائرة ضد طغيانهم، وعملهم على لتكريس القبلية، أو الطائفية وحرق الأخضر واليابس في بلدانهم من أجل البقاء في السلطة.

لذلك فإن الحديث عن أن عهد حسني مبارك أفضل من عهد عبد الفتاح السيسي، وأن ليبيا القذافي، أو سوريا الأسد، أو يمن علي عبد الله صالح كانت أفضل حالا مما عليه اليوم، ليس إلا قصور في مفهوم معنى بناء نظام جديد يلبى تطلعات الشعب الثائر، وتحليل سطحي لما يحدث في تلك الدول من أزمات سياسية واقتصادية خانقة سببها خروج اظمتها الجديدة من نفس مدرسة أسلافها السابقين، او بسبب الامراض الاجتماعية التي هي صنيعة أنظمتهم الحالية

والغابرة.

خطورة الحنين للطغاة تكمن في إعادة ثقافة الانهزام والعبودية إلى الأجيال العربية الشابة، وخلق ثقافة جديدة تبجل وتقدس الطغاة من قبل المسحوقين وليس المنتفعين فقط لسحق الضمير الإنساني الذي يشكل مناعة ضد ظهور تماثيل عربية جديدة، وتقديم الذين حكموا بالحديد والنار، وقتلوا شعوبهم كما تقتل الحشرات بالمبيدات على انهم القادة الفاتحين والمناضلين في مناهجنا التعليمية العربية.

ان كنت بالعراق فلا تشكر الله! / جواد الماجدي
كيف يؤشر منسوب الإنفاق التنموي لواقع البلد ومستقبل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 20 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 نيسان 2020
  680 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9545 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5240 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9537 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9340 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5220 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6262 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8600 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4767 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال