الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 253 كلمة )

في ذكرى فراق الام / وليد جاسم القيسي

اثار شجوني هذا الفديو وهو يحاكي الام
ووجودها الأهم وسعيها في تذليل الهم

قد يساور البعض ( وهما) الامل ان يتمنى عودة من وافاه الأجل ..
خاصة ( الام)
أو يأمل ان يمتد عمرها وتبقى تلم الشمل ..
وهذا ما تعبر عنه أغنية دار يا دار رغم استحالة ذلك الا بما شاء الله وجعل.
لكن تبقى حقيقة ان ( دار الاهل) لكل منا كان حقبه لن تنتهي حتى بوفاة الام..
رغم انتهاء حقبة الماضي وأستحالة عودته .
لان الام قد غرست وجودها في الاذهان
وتميزت ذاتها بذات الانسان..
واقترنت الذات بذات النكران ..
في التضحيه وسجية الإيمان ..
تلك الذات التي كشفت عن إنسانيتها المتميزه في..
( زكاء الروح - نقاء الخاطر- اجتباء
المسار الصالح لصالح دارها وزوجها وأولادها ومن حولها)
بَعضُنَا فقد الام الى رحمة الله ولا زال يتفقد ذكرها..
وبعضنا والدته على قيد الحياة الله يطول عمرها ويتمنى ديمومتها السرمديه ..
لماذا :-
- لانها قائد أشبه برجل الوغى الذي يواجه الازمات ويعالجها.
- لكنها قائد مجهول في وجه تحديات تسلط المجتمع الذكوري ورغم ذلك تفرض نفسها .
الحديث طويل عن الام كم تُمارس دورها في الحياة الدنيا..
وكم نندب الزمن حسرة على الماضي
ونقول:-
آه يا زمن
آه يا رجائي
كم عذبني طول رجائي
في الامل بأحلام عودتها
وسراب آمالنا ..وننشد
يا نائي الدار كل الارض موحشة
ان جئتها لاجئا ضاقت بي الحيل
لا هم يلوحون لا اصواتهم تصل
لا الدار ولا الجار ولا السمار لا إلاهل

ندائي لكل ام ان تحافظ على حنانها
وتبقى كالزاهدات الماجدات خيمه على من حولها بناتها وزوجات اولادها
وان تلتفت لحالها
كي يتذكر السلف والخلف ذكراها

مانريد السجق والتين بس سالم ,,فؤاد حسين / موسى صاح
كوميديا عبوسي وعادل امام نبوءة تحققت اليوم / سامي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 23 نيسان 2020
  678 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3741 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6219 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6148 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7122 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5865 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2499 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7664 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5517 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5752 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5508 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال