الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 416 كلمة )

الجوع يثأر للشهيد.. / حسن حاتم المذكور

1 ـــ الجوع والثأر ودم الشهيد تعاتبنا, ودروس التاريخ تدعونا لأعادتها, قالها بالأمس نوري السعيد, "دار السيد مأمونه" فعصفت به ونظامه الطائفي, ثورة 14 / تموز 1958, اول جمهورية عراقية, أسست للحداثة والتحول الديمقرطي, قالها صدام حسين, "سيحكم العراق ابن ابنته حلى", فكانت نهايته حفرة وضيعة, و "اخذناهه وما ننطيهه" قالتها حثالات الأحتيال والذخيرة الحية, فمسحت بهم الآنتفاضة, ارصفة الفضائح والخيانات, كل يوم والأنتفاضة, تترسخ وعي وبسالة بين مفاصل المجتمع, نزيف الجوع والدم العراقي لا موعد لثأره, قبل او بعد الكورونا, ورحم المجتمع لا يتسع اكثر لثقل اللحظة, لولادة التغيير واعادة الأصلاح, لا وقت للأنتظار, وموقد التغيير يلهث بالأنفجار, لم يعد الصبر لسلمية الموت المجاني, يعني الأنتفاضة اكثر, على الأبواب تصهل الحقائق, والجوع يتمرد فيه النفس الأخير للحياة, ليرفع رغيف خبزه المسروق, صرخة ساخنة في صباح تموزي وطني, سيدفن عارهم في حفرة المنطقة الخضراء.
2 ـــ انتفاضة الأول من تشرين / 2019, ستستعيد حق الحياة لجيلها من باطل موتى الماضي, ومن فوهة الجوع والدم ستنطلق الكلمة الأخيرة, وسخونة اللحظة تعد لهيبها لحرق مسخرة المذاهب, بعد ان تعرى اللامقدس وطفحت الأكاذيب على سطح التاريخ الزائف, الحقائق التي انتصرت في وعي المجتمع, ستنسلخ عن جلد التخريف والشعوذة, كل الأشياء الباطلة وصلت نهايتها, وثورة الشباب ستعيد الحياة الى نصابها, معافاة من اورام اللامعقول, الذي تعفن في رؤوس, افرغها الأحتيال من بقايا مصداقيتها, ومسحت فيها الدنائة, بقايا شرف, ان كانت هناك بقايا لمن باعوا الوطن.
3 ـــ لا يحق لأحد ان يزايد المنتفضين, على سلامة ثورتهم, وهم من دفعوا غزير التضحيات, وحدهم من اخترقت رصاصات قناص المذهب رأسه, وصدورهم هدف لكواتم المذهب, والأدوات القاتلة لذوي قبعات المذهب الزرقاء, كيانات المذهب تلك, هي من طعنت رجل العلم والحلم والعدل والمعرفة, الأمام علي (ع), ومن كتبت للحسين (ع) ثم باعت رأسه ليزيد, ذات الكيانات الرقيعة, هي من تبيع اليوم, رأس الأنتفاضة الوطنية في مزادات الأرتزاق, ومن "يريد وطن", عليه ان يكون جيد الولاء للعراق, ويعلن موقفه الى جانب الأنتفاضة.
4 ـــ اليأس والأحباط موت مؤجل, والأنتفاضة عافية التغيير, لا وقت للغد, العوز والأذلال لم يعد فضيلة للأحياء, وبين الأبيض والأسود الوان باهتة, كالحيادية بين عراقيين "يسترجعون وطن", وذيول ايرانية هربت سيادته وثرواته, تموزنا القادم في الأنتظار, واللحطة مشبعة بالأنفجار, لا وقت للمستقبل ان ينتظر اكثر, والماضي الذي يعبث فينا, تنتظره مكبات التاريخ, المنتفضون يحترمون ارواح شهدائهم ودماء جرحاهم, سلميتهم ادت وظيفتها, في انعاش وترسيخ الوعي المجتمعي, وحان الوقت لحمايتها بكل الوسائل الممكنة, ويجب ان يكون لكل شهيد ثمن, والموت المجاني لا يعطي وطن, كل العراق متراس للأنتفاضة, والمجتمع ظهيرها الأقوى, اما مرتزقة ولاية الفقيه, فسيضيق بهم جلد فسادهم, ويتعرون عن فضائحهم, وكمن يقول خذوني, ستسحقهم اقدام الأنتفاضة.
27 / 04 / 2020

على مفترق جيلين / حسن حاتم المذكور
حكومات البيض الفاسد /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 01 أيار 2020
  722 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
294 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
521 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
3140 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
401 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5192 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4726 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
423 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2919 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1473 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2970 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال