الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 451 كلمة )

الانانية ومبدأ انا اشعليه / محمود صلاح الدين

منذ 2003 والحال من سيء الى أسوء وكلما تحدثنا مع أحد قال ( يا أخي المهم راتبنا يجي اشعلينا ) 

وانا اكتب منذ سنوات لم سيئول اليه الحال وها نحن نعيش ما كتبت عنه وكانت كل المواضيع تحت عنوان جمهورية فيطي تلك الجمهورية التي يظن البعض انها افتراضية وهذا غير صحيح انها قائمة ولها شعب وحكومة ونحن جزء من هذه الجمهورية والاغرب من كل ما ذكرت ان هناك أناس لا تستطيع حتى التعبير في تعليق على مقال او منشور من باب الخوف وقد ينكر البعض هذا والحقيقة انهم قد تجاوزا كل الحدود في مصطلح الخوف وكان لسان الحال يقول في كتاب الله عز وجل

 ( وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ) صدق الله العظيم ويذكرني حالهم اليوم في حكاية من الأثر يحكى ان رجل دين كان يسكن في بغداد في العصور القديم حيث كان في تلك الأيام هناك وباء ينتشر في العالم فقدم الناس الى الرجل يسألوه عن ما نفعل قال ( وما يهمني في الموضوع انا جالس في منزلي وبعد فترة دخل الوباء البصرة فعاد الناس المرة عليه فكان نفس الجواب ومرت الأيام ودخل الوباء الى بغداد ولم يكترث رجل الدين لهذا وقال ( سوف اغلق عليه باب منزلي ) 

وفي أحد الأيام سمع صوت صراخ قادم من بيت رجل الدين يطلب النجدة ولم يستجيب له احد لان الحال كان قد أصاب الجميع وهنا نفهم ان الانانية والابتعاد عن مصلحة الجماعة سوف يكون الغرق في المصائب من نصيب الجميع فمنذ شهور وثورة الشباب ضد الفساد وتردي الأوضاع في البلد كانت متواضعة بسبب مبدأ ( انا شعليه ) ليس من الموظفين فحسب ولكن حتى من أصحاب الاعمال الحرة والمفكرين وأصحاب الأقلام الذين ظهروا هذه الأيام واشتدت اقلامهم في النقد ضد سياسات الحكومة 

عندما شمل الغرق الجميع وهنا يجب ان استشهد بمقولة للدكتور احمد جارالله عندما كتب في احد الأيام ( لان تصلح دور الرشاقة ما افسده السرير ) وبصراحة الحال أسوء من ما ذكرت وانا اكتب هذه الحروف راودني إحساس مخيف انني اكتب كلمات رثاء للوطن.

اما عن من يسال عن الحلول للخروج من النفق المظلم هذا فسوف أقول له صح النوم يا رجل وهذا كله بسبب الانانية التي يعاني منها المجتمع والذي أوصل الحال لما هو عليه وهنا يجب علينا ادراك امر مهم جدا الا وهو سوف تشهد فوضى عارمة تحرق البلد والعباد وهذا ليس من باب التنجيم أو ضرب في الودع انما هي نتيجة حتمية لمعادلة قواعدها خاطئة والنتائج كارثية بكل القياسات والحال لان يقف على مصادر الرزق من الرواتب وغيرها والخوف ان يشمل الانهيار كل شيء وفي نهاية ما بدأت هي دعوة لترك الانانية والتضامن مع الجماعة للخروج بأقل خسائر وأراجع البلد للمسار الصحيح والعمل على عملية أنعاش لذلك الجسد المريض الذي أنهكه الحمقى والمغفلين بالرغبة الشخصية التي صنعت كل هذا .... 

لك الله يا عراق

Enter your text here ...

أيدولوجية الدين والجريمة / محمود صلاح الدين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 أيار 2020
  862 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
166 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
438 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2987 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
337 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5103 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4630 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
352 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2773 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1387 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2877 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال