الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 553 كلمة )

كباش الرئاسات...!؟ / د هاشم حسن التميمي

طالعت قصة جميلة  على الانترنيت  وفيها من العبرة والحكمة الشىء الكثير ،ومنطوقها ينطبق تماما على وضعنا الراهن حيث تقف البلاد على حافة الافلاس في المجالات  كافة بعد ان هيمن الحهلة والحثالات على مقدراتً  اليلاد.

 وسننقل لكم الحكاية  كاملة منقوله من مصدرها  تاملوها  ونحن على يقين ستتولد لديكم قناعة ليس لجز صوف الكباش بل لقطع رؤوسها المتعفنة  لنعود لحكايتنا

(جز صوف الكباش خير من سلخ جلود الحملان..

  قصة رواها الرحالة الفرنسي ڤولني* عن والي دمشق (أسعد باشا العظم) خلال رحلاتهِ بين دمشق و بيروت..

 يقال أنه كان الوالي في يوم ما بحاجة إلى المال فاقترح عليه "المحيطون به" أن يفرض (ضريبة) على "المسيحيين" وعلى "صُناع النسيج" في دمشق،

فسألهم أسعد باشا: وكم تتوقعون أن تجلب لنا هذه الضريبة؟

 فأجابوه: من خمسين إلى ستين كيس ذهب!

 فقال أسعد باشا: ولكنهم أناس محدودي الغنى فمن أين يأتون بهذا القدر من المال؟ 

فأجابوه: يبيعون جواهر وحلي نسائهم يا مولانا! 

فقال أسعد باشا: وماذا تقولون لو حصلتُ المبلغ المعلوم بطريقة أذكى من هذه؟!

فأجابهُ (أولئك المنافقون): أنت اعلم يا باشا ..!!!

 في اليوم التالي قام أسعد باشا بإرسال رسالة إلى (المفتي) لمقابلته بشكل سري وفي الليل!! وعندما وصل المفتي قال له أسعد باشا: 

نما إلى علمنا أنك ومنذ زمن طويل تسلك في بيتك سلوكا غير قويم! وانك تشرب الخمر! وتخالف الشريعة! وانني سوف ابلغ

 اسطنبول ولكني فضلت أن اخبرك أولا حتى لا يكون لك حجة علي؟!]

صُعِق المفتي بما سمع! فأخذ يتوسل ويعرض (كما هي الحال في هذا الزمن) مبالغ مالية على أسعد باشا لكي يطوي الموضوع فعرض أولا ألف قطعة ذهبية! فرفضها أسعد باشا!

 فقام المفتي بمضاعفة المبلغ! ولكن أسعد باشا رفض مجددا! وفي النهاية تم الاتفاق على ستة آلاف قطعة!

 وفي اليوم الثاني قام أسعد باشا باستدعاء (القاضي) وأخبره بنفس القصة، مضيفا: [أنه (أي القاضي) يقبل الرشوة! ويستغل منصبه لمصالحه الخاصة! وانه يخون الثقة الممنوحة له!

وهنا صار القاضي يناشد الباشا ويعرض عليه المبالغ كما فعل المفتي! فلما وصل معه (أسعد باشا) إلى مبلغ مساوي للمبلغ الذي دفعه المفتي، أطلق سراحهُ ففر القاضي سريعا وهو لا يصدق بالنجاة!

بعدها جاء دور المحتسب، وآغا الينكجرية، والنقيب، وشيخ التجار، وكبار أغنياء التجار من مسلمين ونصارى!!!

ثم جمع خواصه الذين أشاروا عليه

أن يفرض ضريبة جديدة لكي يجمع خمسين كيسا [ومن ضمنهم الفاسدين!!!] وقال لهم: [هل سمعتم أن أسعد باشا قد فرض ضريبة جديدة في الشام؟]

 فقالوا: لا ما سمعنا، 

فقال: [ومع ذلك فها أنا قد جمعت مائتي كيس بدل الخمسين التي كنت سأجمعها]

 فتسائلوا جميعا بإعجاب: [كيف فعلت يا مولانا؟!]

 فأجاب : إن جـــــز صوف الـــكباش خيرٌ من سلخ جلود الحملان!!!

 

 "نريدُ جــــــز صـــوف مــَــن يحكم العراق بدلاً سلخ جلد المواطن"

 

 -منقول بتصرف عن

 

 *قسطنطين فرانسوا ڤولني (1757 - 1820 م) و هو فيلسوف و رحالة و مؤرخ و سياسي فرنسي.)

انتهت الحكاية  فما رايكم  هل يكفي جز صوف   كباش الرئاسات   والنواب والوزراء والسفراء والمستشارين والامناء   والمجاهدين    ام نفكر بحلول ثورية للتخلص منها للابد بعد الخراب  الذي احدثته وتسببها بضياع البلاد واستعباد العباد...؟

ومادام  الاستشهاد بالدواب  فنتذكر  كلام ماثور ووصيه من عالم الثيران فيقولون اذا  كان  حرث الارض  غير صحيح  ويومها تستخدم الثيران لجر المحاريث فما عليك الا ات تحمل الثور  الكبير كامل المسؤولية لضياع موسم الزراعة ونحن  في العراق ياسادة ياكرام اختلط علينا الامر  لكثرة  الثيران في الحكومة والبرلمان وصار حالنا اسوء من قوم سيدنا موسى من الذين اختلطت عليهم الابقار فاعطاه الله المواصفات فاهتدوا ومازالت   ثيران  العراق  تجر الوطن للهاوية...! ولا نتوقع  ان يهبط علينا  نبي بعد ان ختم سيدنا محمد ص   الرسالات وترك الامر لثيران السياسة...!

" أم هارون " وأخواتها ومحاولات الإساءة للشعب الفلس
الرقص على جراح كورونا / سامي جواد كاظم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 09 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 07 أيار 2020
  305 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
332 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
939 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعل
2382 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل• نثمن تعاون السفارة العراقية والا
2616 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3170 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥
3621 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
1858 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2576 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4782 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
4918 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال